fbpx
الراية الرياضية
للعام الرابع عشر على التوالي وراهام والنعيمي وقعا العقد الجديد

البنك التجاري يواصل رعايته ل قطر ماسترز للجولف

فهد النعيمي: الدعم ساهم في تعزيز مكانة البطولة في الروزنامة العالمية

الدوحة – الراية :

وقّع البنك التجاري أمس اتفاقية مع اتحاد الجولف يقدّم فيها الرعاية لبطولة البنك التجاري قطر ماسترز للعام الرابع عشر على التوالي خلال حفل أقيم في المقر الرئيسي للبنك.

وقد قام بتوقيع الاتفاقية كل من جوزيف راهام، الرئيس التنفيذي للمجموعة والسيد فهد ناصر النعيمي، أمين السر العام للاتحاد القطري للجولف في مبنى البنك التجاري بلازا.

تنعقد بطولة البنك التجاري قطر ماسترز للجولف سنوياً وهي جزء من جولة أوروبية يتنافس فيها العديد من أفضل لاعبي الجولف في العالم على ملعب نادي الدوحة للجولف الذي يتميّز بطابع صحراوي. وهو يُعد واحداً من أطول الملاعب التي تتألف من 72 ضربة كمعدل. ستقام بطولة هذا العام للبنك التجاري قطر ماسترز من 7 إلى 10 مارس.

وفي تعليقه على الحدث قال جوزيف راهام، الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك التجاري: «تعتبر بطولة البنك التجاري قطر ماسترز أحد أبرز البطولات الرياضيّة التي تجذب جمهوراً تلفزيونياً عالمياً وتستقطب زواراً من جميع أنحاء العالم إلى قطر. ونحن سعداء برعاية هذه البطولة من جديد حيث نساهم في تحويل قطر إلى ساحة عالمية للرياضة، وتعزيز نمط حياة صحي والجمع بين أعضاء المجتمع القطري بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية. ومن جهته قال فهد ناصر النعيمي، أمين السر العام للاتحاد: «بالنيابة عن الاتحاد، نتوجه بجزيل الشكر للبنك التجاري على الدعم الذي قدّمه لهذه البطولة على مرّ السنين والذي ساهم في تحديد مكانة بطولة البنك التجاري قطر ماسترز للجولف باعتبارها بطولة جولف عالميّة من الدرجة الأولى».

يُشار إلى أن رعاية البنك التجاري لبطولة البنك التجاري قطر ماسترز ستسهم في تقديم بطولة رياضيّة رفيعة المستوى للزوّار، إلى جانب عدد من الأنشطة الترفيهية وأنشطة الضيافة المميّزة مثل المطاعم والعروض الموسيقية ومناطق التسوّق.

والجدير بالذكر، أن بطولة البنك التجاري قطر ماسترز، أصبحت على مر السنين، جزءًا من النسيج الاجتماعي في قطر. وهي بالإضافة إلى كونها حدثاً رياضياً مرتقباً فإن الكثير من أفراد المجتمع القطري يعتبرونه يومًا ممتعاً بصحبة العائلة والأصدقاء في نادي الدوحة للجولف المتميّز بمحيطه الجميل.

وبما أن المسؤوليّة الاجتماعيّة للشركات هي جزء لا يتجزأ من أعمال البنك التجاري، يقدّم البنك دعمه لهذا الحدث المتميّز، ضمن أجندة أنشطته الاجتماعيّة في قطر وبما يتماشى مع دعمه لركيزة التنمية البشريّة لرؤية قطر الوطنية 2030 التي تهدف إلى تطوير وتنمية سكان دولة قطر لكي يتمكنوا من بناء مجتمع مزدهر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X