fbpx
أخبار عربية

دعوات دولية لوقف تهجير فلسطينيين من القدس الشرقية

رام الله – قنا:

دعا عدد من مسؤولي الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية إلى وقف خطط تهجير لاجئين فلسطينيين من حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة، إذ يواجه 32 فرداً، منهم ستة أطفال، من أسرة الصباغ الفلسطينية الإخلاء القسري الوشيك من منزلهم والترحيل الجبري منه. وقد زار منسّق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ومديرة عمليات الأونروا في الضفة الغربية، ورئيس مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، والمديرة في المجلس النرويجي للاجئين، أسرة الصباغ في منزلها أمس. وذكر بيان صحفي صادر عن المسؤولين الأربعة بثه راديو الأمم المتحدة أمس أن أفراد أسرة الصباغ لاجئون فلسطينيون تعود أصولهم إلى مدينة يافا. وقد استقرّت الأسرة في حي الشيخ جراح مع 27 أسرة أخرى بدعم من الأمم المتحدة والحكومة الأردنية في خمسينيات القرن الماضي. وأضاف البيان أن الأسرة، مثل أسر أخرى في المنطقة، دخلت في نزاع قانوني للاعتراض على جهود المنظمات الاستيطانية الإسرائيلية الهادفة إلى إخلائها من منازلها. ولم يكتب لتلك المساعي القانونية النجاح، إذ أصدرت المحاكم الإسرائيلية مؤخراً قراراً لصالح ادعاءات المستوطنين. وأضاف البيان: “في العديد من الحالات في القدس الشرقية، بما فيها حي الشيخ جراح، يقع الإخلاء القسري الذي يطال الفلسطينيين في سياق المستوطنات التي تقيمها إسرائيل وتوسّعها، والتي تنتفي الصفة القانونية عنها بموجب القانون الدولي الإنساني”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X