أخبار عربية

رئيس المخابرات الروسية يبحث مع ابن سلمان تأهيل نظام الأسد

الرياض – وكالات:

بحث مُدير جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية سيرجي ناريشكين مع الأمير محمد بن سلمان بالعاصمة الرياض التعاون الثنائي والأمن الإقليمي، فيما قالت مصادر مطلعة إن اللقاء تناول الملف السوري وإعادة تأهيل نظام الأسد وجعله مقبولاً عربياً. وقال المكتب الصحفي في الاستخبارات الخارجية الروسية، في بيان: «قام ناريشكين بزيارة عمل إلى الرياض، حسبما أفاد موقع «روسيا اليوم». والتقى ناريشكين محمد بن سلمان وناقش معه «التعاون الثنائي والأمن الإقليمي». كما التقى ناريشكين في الرياض رئيس الاستخبارات السعودية، الفريق خالد بن علي بن عبدالله الحميدان. وخلال اللقاء «بحث الطرفان، طرق تفعيل التعاون بين الاستخبارات في الدولتين في مجال مكافحة الإرهاب الدولي وسبل حلّ النزاعات الإقليمية بفاعلية». ولم تعلن المملكة عن تفاصيل المقابلتين، أو حتى الزيارة ورغم اختلاف وجهات النظر بين روسيا والسعودية في بعض الملفات، خاصة الملف الإيراني، إلا أن مراقبين يرصدون سعياً من موسكو، في الفترة الأخيرة، لتقوية علاقاتها مع حلفاء لواشنطن بالمنطقة. بينما قد يجد هؤلاء الحلفاء، وخاصة السعودية، في علاقاتهم بروسيا سياجاً مهماً وسبيلاً لخلق توازن في العلاقة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي تحدث عن رغبته في تفكيك العلاقة مع الشرق الأوسط، حسب هؤلاء المراقبين. يأتي هذا اللقاء بعد أيام قليلة من اجتماع نصر الحريري رئيس هيئة التفاوض بالمعارضة السورية مع مبعوث الأمم المتحدة بشأن سوريا جير بيدرسن في الرياض. وقال الحريري، في مقابلة مع رويترز في مقرّه بالعاصمة السعودية الرياض: «أعتقد أن لدينا الآن فرصة، لأن لدينا الآن في سوريا كلها تقريباً وقفاً لإطلاق النار، في شمال شرق سوريا وشمالها، كما أن جهود مكافحة الإرهاب حقّقت نتائج طيبة”. ويرأس الحريري وفد المعارضة في محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة، وقد التقى مع جير بيدرسن الذي عُيّن حديثاً مبعوثاً خاصاً من الأمم المتحدة بشأن سوريا. وقال الحريري: «حان الوقت الآن لاستثمار كل هذه التطوّرات وهي وقف إطلاق النار ومكافحة الإرهاب وإيمان غالبية الشعب السوري بأن الحل الوحيد للأزمة السورية هو الحل السياسي».

                   

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X