أخبار عربية

الغرياني يتهم الإمارات بزعزعة استقرار ليبيا

طرابلس – وكالات:

قال مفتي عام ليبيا الصادق الغرياني إن اللواء المتقاعد خليفة حفتر يريد غزو الجنوب الليبي وتدميره بمرتزقة أفارقة وبدعم بأموال وصفها بـ”الفاسدة” من السعودية والإمارات.

وادعى الغرياني في حديث تلفزيوني أن “الأموال الإماراتية الفاسدة والتدخل السعودي يقوّضان الاستقرار في ليبيا”، على حد تعبيره.

وأوضح الغرياني أن ما أعلنه حفتر في الأيام الماضية من أنه يريد أن يُحرّر الجنوب ليس سوى غزو بمرتزقة من إفريقيا وغيرها وبأموال فاسدة. ووصف مفتي ليبيا هذه الحرب بـ”الخارجة عن القانون”، مشيراً إلى أن حفتر “لا يجد أحداً يتكلم ولا يردعه ولا يستنكر عليه”. وسبق أن ندّد الغرياني بدور السعودية والإمارات في كل من مصر واليمن أيضاً. وفي مقال سابق له بصفحة دار الإفتاء الليبية قال المفتي العام لليبيا: إن المال السعودي والإماراتي -الذي وصفه بـ”الفاسد”- موّل الانقلاب على الشرعية في مصر ومكّن فيها الظلم والقهر وزاد المصريين فقراً على بؤسهم وفقرهم و”أمّن ديار العدو وذاد عنها فنام العدو قرير العين”.

وتابع أن اليمنيين يقتلون بالمال الإماراتي والسعودي في حرب ضروس على مدى ثلاث سنوات، و”من لم تقتله قنابلهم تفتك به الأمراض والأوبئة المنتشرة والمجاعات والحصار القاتل”، على حد تقديره. ولا تخفي الإمارات تدخلها في ليبيا وتكشف من حين لآخر الأمم المتحدة أدوار هذا التدخل ومن بينها تزويد حفتر بالسلاح أو شن غارات إماراتية على مواقع لخصوم حفتر. كما سبق لحفتر نفسه ولرئيس برلمان طبرق عقيلة صالح أن أكدا تلقيهما دعماً مالياً غير محدود من أبوظبي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X