أخبار عربية
بالجمعة الـ 44 لمسيرات العودة

شهيدان بغزة والضفة و23 مصابًا برصاص الاحتلال

أسرة شهيد غزة تبكي أمام الجثمان

غزة – رام الله – وكالات :

استشهد مواطنان فلسطينان وأصيب (22) آخرين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال الجمعة الـ 44 لمسيرات العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة، وذلك وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة. وقالت الوزارة، إن الشهيد هو إيهاب عطالله حسين عابد ٢٥ عاماً برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق رفح، مشيرةً إلى أنه من بين الإصابات 14 طفلا بإصابات مختلفة إضافة إلى استهداف سيارة إسعاف تابعة لوزارة الصحة بقنابل الغاز، لافتةً إلى أن ذلك أدى إلى إصابة ستة مسعفين. وأعلنت الوزارة في رام الله، مساء أمس، استشهاد مواطن فلسطيني برصاص الاحتلال في المدينة. وقالت الوزارة، إن الشهيد هو أيمن أحمد عثمان حامد (18 عاماً)، من بلدة سلواد شرق مدينة رام الله، حيث استشهد عقب إصابته بالرصاص الحي في الصدر، الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزين داخل أحد الأبراج العسكرية، المقامة بالقرب من قرية عين يبرود القريبة. وحسب وكالة الأنباء الرسمية (وفا)، فإن جنود الاحتلال احتجزوا جثمان الشهيد حامد، مؤكدةً أن شابًا آخر أصيب بالرصاص الحي في اليد، جرى نقلة إلى أحد مشافي رام الله لتلقي العلاج.

 وأوضحت الوزارة، أن من بين المصابين المسعف يوسف زينو والذي أصيب بقنبلة غاز مباشرة في اليد أثناء عمله الميداني شرق مدينة غزة. من ناحيتها، قالت جمعية الهلال الأحمر، إن مواطنًا أصيب برصاص الاحتلال في منطقة “ملكة” شرق مدينة غزة، عقب إطلاق قناصة الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز على مئات المواطنين، الذين توافدوا على المنطقة بعد صلاة الجمعة، نقل خلالها إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة لتلقي العلاج، فيما أصيب آخرون بالاختناق.

 كما أصيب مواطن بالرصاص الحي شرق بلدة جباليا، شمال قطاع غزة، خلال إطلاق قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز، على عشرات المواطنين شرق بلدة جباليا شمال القطاع، نقل على إثرها إلى مستشفى الإندونيسي، في بلدة بيت لاهيا المجاورة لتلقي العلاج، ووصفت حالته بالمتوسطة. وأصيب أحد المواطنين برصاصة في قدمه خلال مواجهات شرق بلدة خزاعة شرق مدينة خان يونس جنوب القطاع، إضافة لإصابة آخرين بالاختناق، حيث نقل المصاب إلى مستشفى الأوروبي لتلقي العلاج.

وتوافد آلاف المواطنين منذ ساعات ما بعد ظهر أمس، إلى المناطق الحدودية شرق القطاع للمشاركة في مسيرات العودة المتواصلة في الجمعة الرابعة والأربعين. ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى الحدود الشرقية لغزة، تضمنت نشر جنود قناصة خلف التلال الرملية، إضافة إلى ناقلات جند وجيبات عسكرية مصفحة وعربات عسكرية خاصة بإطلاق قنابل الغاز، ودبابات، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في مختلف أجواء القطاع عامة، والشرقية خاصة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X