fbpx
الراية الرياضية
المصنفون يظهرون في المشهد الأخير بأسباير

اليوم ختام بطولة الجائزة الكبرى للمبارزة

الحمادي: البطولة ولدت ناجحة وأصبحت في الصدارة

 متابعة – السيد بيومي:

تُختتم اليوم على صالة أسباير فعاليات بطولة الجائزة الكبرى للمبارزة لسلاح الابيه التي استضافتها الدوحة على مدار ثلاثة أيام شهدت منافسات حامية ورغبة كبيرة من اللاعبين من أجل التواجد في المشهد الختامي والظفر بالجوائز المالية للبطولة والتي تصل إلى 24 ألف دولار. وكانت منافسات الأمس مُخصصة للسيدات والتي تنافس فيها 164 لاعبة من 38 دولة.. وكانت إيطاليا وفرنسا صاحبتي النصيب الأكبر ب 12 لاعبة لكل دولة تلتهما قطر وكوريا الجنوبية ب11 لاعبة بينما شاركت كل من روسيا والصين وأوكرانيا ب 10 لاعبات.. وكان أبرز المتأهلات الإيطالية الينورا دي مارشي ومواطنتها اليس كليرتسي والأرجنتينية إيزابيل دي تيلا والهولندية ليس روتروفوتشي في حين ستظهر التونسية سارة بسباس الفائزة بنسخة 2016 عندما تواجه اليوم السويسرية نومي موشلين. وبالنسبة للاعبات القطريات فقد شارك في منافسات الأمس 11 لاعبة من لاعبات العنابي ولم تنجح أي منهن في التأهل لمراحل خروج المغلوب واكتفين بالاحتكاك واكتساب الخبرة من البطولة وكانت فاطمة حمد هي الأبرز من حيث النقاط التي حققتها لاعباتنا واحتلت المرتبة 149 في الترتيب النهائي بعد دور المجموعات. من جهته أﻛﺪ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﻤﺎدي أﻣﻴﻦ اﻟﺴﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻼﺗﺤﺎد اﻟﻘﻄﺮي ﻟﺮﻓﻊ اﻷﺛﻘﺎل واﻟﻤﺒﺎرزة أن ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻟﺠﺎﺋﺰة اﻟﻜﺒﺮى ﺗﻮاﺻﻞ وﺑﺸﻬﺎدة اﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻀﻴﻔﻬﺎ اﻟﺪوﺣﺔ ﺣﺎﻟياً ﻧﺠﺎﺣﻬﺎ ﻋلى اﻟﻤﺴﺘﻮﻳﻴﻦ اﻟﻔﻨﻲ واﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻲ واﻟﺬي وﺿﻌﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﻤﺮﺗﺒﺔ اﻷوﻟﻰ ﺑﺸﻬﺎدة اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺪوﻟي ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﺒﻄﻮﻻت اﻟﺠﺎﺋﺰة اﻟﻜﺒﺮى.

 وﻗﺎل اﻟﺤﻤﺎدي إن اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪ ﻣﺸﺎرﻛﺔ 50 دوﻟﺔ اﺟﺘﺬﺑﺖ اﻟﻨﺠﻮم اﻟﻤﺼﻨﻔﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ، وذﻟﻚ ﻟﻜﻮﻧﻬﺎ ﺗﻌﻄﻲ ﻧﻘﺎﻃﺎً ﻣﻀُﺎﻋﻔﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺒﻄﻮﻻت اﻟﻌﺎدﻳﺔ وإذا أﺧﺬﻧﺎ ﻓﻲ اﻻﻋﺘﺒﺎر أﻧﻬﺎ ﺗﺄﺗﻲ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺗﻜﺘﺴﺐ أﻫﻤﻴﺔ ﻛﺒﻴﺮة ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺗﺄثيرﻫﺎ ﻓﻲ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ، حيث يحصل المصنفون على ضعف النقاط التي يحصلون عليها في بطولات مماثلة.. وستزداد أهمية النسخة المقبلة وستكون منافساتها أكثر شراسة لأنها ستكون مؤهلة للأوليمبياد. وأﺿﺎف :ﺗﺘﻤﻴﺰ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ بأﻧﻬﺎ ﺗﺠﻤﻊ اﻟﻤﺼﻨﻔﻴﻦ واﻷﺑﻄﺎل اﻟﺤﺎﻟﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺳﻼح الاﺑﻴﻪ. وﻗﺎل أﻣﻴﻦ اﻟﺴﺮ اﻟﻌﺎم ﻻﺗﺤﺎد رﻓﻊ اﻷﺛﻘﺎل واﻟﻤﺒﺎرزة: أﻋﺘﻘﺪ أن ﻛﻞ ﻋﻮاﻣﻞ اﻟﻨﺠﺎح ﻗﺪ ﺗﻮﻓﺮت ﻟﺒﻄﻮﻟﺘﻨﺎ اﻟﻜﺒﻴﺮة ﺑﺪاﻳﺔ ﻣﻦ اﻻﻫﺘﻤﺎم اﻟﻜﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻷوﻟﻤﺒﻴﺔ واﻟﻘﺎﺋﻤﻴﻦ ﻋﻠﻰ اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﻓﻲ ﻗﻄﺮ ﻣﺮوراً ﺑﺎﻟﺮﻋﺎة اﻟﺮﺳﻤﻴﻴﻦ واﻟﺬي ﻳﺄﺗﻲ ﻋﻠﻰ رأﺳﻬﻢ أكادﻳمﻴﺔ أﺳﺒﺎﻳﺮ التي ﻓﺘﺤﺖ ﻣﻼﻋﺒﻬﺎ ووﺿﻌﺖ ﻛﻞ إﻣﻜﺎﻧﺎﺗﻬﺎ ﻣﻦ أﺟﻞ إﻧﺠﺎح اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ.

 وأﺿﺎف : ﻻﻳﻔﻮﺗﻨﻲ أﻳﻀﺎً أن أﺷﻜﺮ ﺑﻨﻚ ﻗﻄﺮ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺮاﻋﻲ اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻟﻠﺒﻄﻮﻟﺔ وﺑﺼﺮاﺣﺔ اﻹﺧﻮان لا ﻳﻘﺼﺮون وﺟﻌﻠﻮﻧﺎ ﻻ ﻧﻮاﺟﻪ أي ﻣﺸﻜﻠﺔ في ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ..وتابع: تتمتع البطولة باهتمام إعلامي كبير حيث ﺳﺘﻨﻘﻞ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﻋﺒﺮ ﻣﺨﺘﻠﻒ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ وﻃبعاً ﻗﻨﺎة اﻟكاس من رﻋﺎة اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ وﻫﻲ اﻟﻨﺎﻗﻞ اﻟﺤﺼﺮي ﻟﻠﺒﻄﻮﻟﺔ ﺑﺠﺎﻧﺐ قناة «cctv» الصينية وقناة يورو ﺳﺒﻮرت واﻟﻘﻨﺎة اﻷوﻟﻤﺒﻴﺔ كما تقوم الهيئة العامة للسياحة بمتابعة الفعاليات بخلاف الجزيرة مباشر التي نقلت على مدار أيام البطولة جانباً كبيراً من المنافسات ﻛﻞ ﻫﺬا ﻳﺆﻛﺪ أﻧﻨﺎ أﻣﺎم ﺑﻄﻮﻟﺔ وﻟﺪت ﻧﺎﺟﺤﺔ وأﺻﺒﺤﺖ ﻓﻲ اﻟﺼﺪارة.

محمد باسهل: البطولة تتميز من سنة لأخرى

أعرب محمد باسهل الحكم الدولي، رئيس اللجنة الفنية للبطولة عن سعادته بالمشاركة العالمية الكبيرة لأفضل اللاعبين المصنفين وأبطال العالم. وقال باسهل:»هذا الكم الهائل من المشاركين يزيد من قيمة البطولة فنياً وفي نفس الوقت يزيد من الصراع بين اللاعبين واللاعبات للفوز بلقبها»، مُعرباً عن أمله بالتوفيق للجميع وتقديم أفضل المستويات لهم في الدوحة. وأشاد باسهل، بالتنظيم المميز للبطولة مشيراً إلى أن الجائزة الكبرى تتميز من سنة إلى أخرى. وحول مشاركة 21 حكماً في إدارة منافسات البطولة من ضمنهم 4 حكام قطريين، قال الحكم الدولي محمد باسهل إن بطولة الجائزة الكبرى تُعد الأفضل على العالم وتحظى بمكانة هامة باعتبارها واحدة من بين أهم 3 بطولات للجائزة الكبرى للمبارزة ويقوم الاتحاد الدولي بتعيين أفضل الحكام لإدارتها، مشيراً إلى أن الجميع في اللجنة المنظمة للبطولة يسعى لأن يكون التنظيم القطري على أعلى مستوى.

ملعب النهائي جاهز

أنهت لجنة الملاعب برئاسة خالد سويد التجهيزات الخاصة بالصالة التي ستحتضن المباريات النهائية وتوزيع الجوائز والتي ستكون في أبهى حلة انتظاراً لليوم الختامي والذي سيبدأ صباحاً وتكون المباريات النهائية على مدار ساعتين من السادسة وحتى الثامنة، بينما سيكون التتويج في حدود الثامنة والنصف طبقاً للبرنامج المعد سلفاً وستقوم القنوات الناقلة وعلى رأسها قناة الكاس ببث الفعاليات منذ الصباح وحتى مراسم التتويج.

محمد السهلي: انتظروا مفاجآت النهائي

ﻋﺒﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪﷲ اﻟﺴﻬﻠﻲ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻘﻄﺮي ﻟﺮﻓﻊ اﻷﺛﻘﺎل واﻟﻤﺒﺎرزة والمشرف على المنتخبات الوطنية ﻋﻦ رﺿﺎه ﻋﻦ اﻟﻤﺴﺘﻮى اﻟﻔﻨﻲ اﻟﺬي ﻇﻬﺮ ﻓﻲ اﻟﺘﺼﻔﻴﺎت اﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺪار اﻟﻴﻮﻣﻴﻦ اﻟﻤﺎﺿﻴﻴﻦ وﻗﺎل: ﺣﺘﻰ اﻵن ﻟﻢ ﻧﺸﺎﻫﺪ أﺑﻄﺎل اﻟﻌﺎﻟﻢ وستكون مباريات اليوم هي البداية الحقيقية للبطولة. وأضاف: لاعبو اﻟﻌﻨﺎﺑﻲ ﻗﺪﻣﻮا ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت ﺟﻴﺪة.. ورﻏﻢ ﻋﺪم ﺗﺤﻘﻴﻘﻬﻢ ﻧﺘﺎﺋﺞ وﻋﺪم ﺗﺄﻫﻠﻬﻢ إﻻ أن اﻻﺣﺘﻜﺎك ﻋﻠﻰ ﻫﺬا اﻟﻤﺴﺘﻮى ﺳﻴﻜﻮن ﻟﻪ ﻣﺮدود ﻃﻴﺐ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮاﻫﻢ وﻳﻜﺴﺒﻬﻢ ﺧﺒﺮة ﺟﻴﺪة وبالنسبة للفتيات فأعمارهم صغيرة وأعتقد أنهم استفادوا من الاحتكاك على هذا المستوى ونتطلع للدفع بهم بشكل مستمر حتى يتطور مستواهم.

زياد الفرياني: المستوى الحقيقي سيظهر اليوم

 

قال زﻳﺎد اﻟﻔﺮﻳﺎﻧﻲ اﻟﺨﺒﻴﺮ اﻟﻔﻨﻲ ﺑﺎﺗﺤﺎد اﻟﻤﺒﺎرزة وﻣﺸﺮف اﻟﺤﻜﺎم ﺑﺎﻟﺒﻄﻮﻟﺔ إن اﻟﻤﺴﺘﻮى اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻟﺠﺎﺋﺰة اﻟﻜﺒﺮى ﺳﻮف ﻳﻈﻬﺮ اﻟﻠﻴﻠﺔ ﻣﻊ إﻗﺎﻣﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺎت ﻓﻲ ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻟﺮﺟﺎل و اﻟﺴﻴﺪات، وذﻟﻚ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺸﺎرك اﻟﻼﻋﺒﻮن اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ إﻋﻔﺎؤﻫﻢ ﻣﻦ اﻟﺪور اﻟﺘﻤﻬﻴﺪي. وﻗﺎل اﻟﻔﺮﻳﺎﻧﻲ: ﻻ ﻣﻔﺎﺟﺂت » ﻓﻲ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﺣﺘﻰ اﻵن، وﺻﻌﺪ إﻟﻰ دور اﻟ٦٤ ﻣﻦ ﻛﺎن ﺻﻌﻮده ﻣﺘﻮقعاً وأعتقد أن اﻟﻤﺴﺘﻮى اﻟﻜﺒﻴﺮ اﻟﺬي ﻇﻬﺮ ﻓﻲ اﻟﺒﻄﻮﻻت اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﺳﻴﺘﻜﺮر ﻓﻲ ﻣﻨﺎﻓﺴﺎت اﻟﻴﻮم وﻧﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﻜﻮن أﻛﺜﺮ ﺷﺮاﺳﺔ ﺑﺎﻟﻘﻴﺎس ﻟﻠﻌﺪد اﻟﻜﺒﻴﺮ ﻣﻦ اﻟﻤﺼﻨﻔﻴﻦ اﻟﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ ﻓﻲ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ . وأﺿﺎف: ﻧﻨﺘﻈﺮ ﻣﻨﺎﻓﺴﺎت اﻟﻴﻮم اﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﺸﻬﺪ ﻣﻔﺎﺟﺂت ﺑﺴﺒﺐ ﺗﻘﺎرب ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻼﻋﺒﻴﻦ اﻟﻤﺼﻨﻔﻴﻦ وأﻋﺘﻘﺪ أﻧﻬﺎ ﺗﻤﻀﻲ وﻓﻖ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﺨﻄﻂ ﻟﻪ.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X