fbpx
الراية الرياضية
طاقمنا الدولي يعود للدوحة اليوم بعد انتهاء مشواره بكأس آسيا

تألق العنابي يعيد حكامنا من الإمارات

الجاسم: وصول منتخبنا لنصف النهائي أهم من استمرارنا بالبطولة

الفيفا اختارني لمونديال فرنسا وأشارك في دورة بالدوحة لحكام مونديالنا

متابعة – بلال قناوي :

يعود إلى الدوحة اليوم طاقمنا التحكيمي الدولي بقيادة عبد الرحمن الجاسم ومساعديه طالب المري وسعود أحمد والحكم الرابع خميس المري، بعد انتهاء مهمته في كاس آسيا.

وانتهت مهمة الطاقم وحكمنا المونديالي عبد الرحمن الجاسم بتأهل العنابي إلى دور نصف النهائي، وكذلك المنتخب الاماراتي، حيث سيكون من الصعب على حكمنا إدارة المباراة النهائية سواء وصل العنابي أو الإماراتي. وأعرب الجاسم في تصريحات ل الراية  الرياضية بعد تحكيم 4 مباريات في البطولة منها مباراتان في دور المجموعات، ومباراة دور 16، ومباراة دور ربع النهائي، وهو رقم لم يحققه أي حكم قطري من قبل في تاريخ بطولة آسيا.

وأضاف: راض عن نفسي وعن كل ما قدمته مع زملائي خلال البطولة، ويكفيني إشادة الاتحاد الدولي والاتحاد الآسيوي بأدائي، وبأداء الطاقم القطري بشكل كامل خلال مشوار البطولة، واستطرد الجاسم قائلا: رغم عودتي إلى الدوحة اليوم وانتهاء مشواري بالبطولة، إلا أنني وجميع زملائي نشعر بالسعادة والفخر بما قدمه منتخبنا وبنتائجه وإنجازه التاريخي بالوصول للمرة الأولى في تاريخه إلى نصف النهائي، وهو إنجاز رائع تحقق بجهد الجميع وبدعم ومساندة قيادتنا ومسؤولي الاتحاد.

وتمنى الجاسم التوفيق للعنابي في مباراته المقبلة مع الإمارات ومضاعفة الإنجاز والوصول إلى المباراة النهائية للبطولة، وقال: واثق أنه يملك الإمكانيات والقدرة على الفوز وعلى الوصول إلى النهائي بل وتحقيق اللقب بإذن الله. وعن نجاحه في إدارة مباريات البطولة وآخرها لقاء إيران والصين في ربع النهائي قال الجاسم: الحمد لله نجحت بتوفيق الله وجهد زملائي، ونجحت أيضا بفضل الدعم اللامحدود من سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد، ومساندة هاني بلان رئيس لجنة الحكام وناجي الجويني المدير التنفيذي لإدارة التحكيم، وهم يستحقون الشكر على ما قدموه لي ولباقي الطاقم من مساندة وتجهيز بدني وذهني وعملي. وحول المرحلة القادمة قال عبد الرحمن الجاسم: كأس آسيا خطوة وانتهت، وغداً نبدأ بداية جديدة لمشوار جديد إن شاء الله، وأوضح أنه سيشارك في دورتين لإعداد الحكام ينظمهما الفيفا بالدوحة في فبراير المقبل، وقال: الدورة الأولى ستكون لحكام ال (VAR) المشاركين في مونديال فرنسا للسيدات بعد اختياري من قبل الفيفا، والدورة الثانية للحكام المرشحين لمونديال قطر 2022.

أكرم عفيف: هارد لك لمن تمنى خسارتنا

في تغريدة جديدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) جدد أكرم عفيف نجم هجوم العنابي واللاعب الأكثر صناعة للفرص في كأس آسيا 2019، التهنئة للجماهير القطرية على الفوز في مباراة كوريا الجنوبية والتأهل إلى نصف النهائي، وقال عفيف في تغريدته «مبروك لأهل قطر على كتابة تاريخ جديد والحمد لله عالفوز والقادم أفضل إن شاء الله» وأضاف «وكل الشكر للجماهير إلّي وقفت معانا من قطر ومن خارج قطر وهاردلك للي تمنى خسارتنا وللمرة الخامسة على التوالي، تشجع وتخسر والقادم مهم ودعواتكم لنا.. كحل عينك ياحاقد».

بسام الراوي نجم دفاع العنابي المتألق يؤكد:

فخور بكوني جزءاً من هذا البلد

أثق في زملائي وفي تواجدي معهم بالمباراة النهائية

أبوظبي – رويترز: أكد بسام الراوي مدافع العنابي المتألق لرويترز وهو يحمل شعاعاً ضخماً على وجهه «أشعر بالذهول اليوم وأنا سعيد للغاية» وأضاف: أنا فخور جداً بفريقي، الجميع سعداء في قطر، ولعبنا مباراة رائعة أمام كوريا الجنوبية، لعبنا مثل الأسود، نستحق الفوز، ونستحق الذهاب إلى نصف النهائي. إنها المرة الأولى التي قطر فيها في الدور نصف النهائي، أنا سعيد للغاية. وتابع «أنا ألعب لمنتخب قطر الوطني وأنا فخور بأن أكون جزءًا من هذا البلد، وأنا سعيد بالعيش في قطر واللعب للعنابي». «واستطرد قائلا: لا يهمني ما يقوله الناس عن المكان الذي جئت منه. نعم، لقد ولدت في العراق، لكنني انتقلت إلى قطر عندما كنت طفلاً، وقد عشت هنا منذ ذلك الحين ولدي جواز سفر قطري». وأكد بسام أنه على يقين من أنه سيحصل على فرصة للعب في المباراة النهائية وأن قطر ستعود بالكأس إلى الدوحة من أجل المشجعين الذين لم يسافروا. وأضاف: لن ألعب أمام الإمارات في الدور قبل النهائي لكن إن شاء الله، سأحصل على فرصة لركلة حرة في النهائي، لكن لدينا لاعبون سيأخذون مكاني وسيقومون بعمل جيد وأعتقد أننا سنفعل ذلك. وعن العلاقة بين لاعبي العنابي قال الراوي : نحن عائلة واحدة. إذا تحدث أحد في المنتخب الوطني عن (الفوز بالكأس)، فهو يتحدث عن جميع اللاعبين، وأعتقد أنه على حق. وتعكس تعليقات بسام روح الفريق المتماسكة التي شجعها المدرب الإسباني فيليكس سانشيز في تشكيلة كان فيها العديد من اللاعبين الأصغر سناً تحت إشرافه منذ طفولته.

وأضاف بسام: لقد عملنا مع هذا المدرب منذ كنت في التاسعة من عمري، وهو يعلم ما لا نحبه وما نحبه، ونحن نعرف ما يريد منا لذا فهو لطيف للغاية.. إنه مثل الأب.

دفاع الأدعم حوّل نجم ال»برميرليج» إلى شبح

أثار الفوز الرائع الذي حققه العنابي على حساب منتخب كوريا الجنوبية في الدور ربع النهائي لبطولة أمم آسيا ردود فعل واسعة في العديد من الأوساط الرياضية وخاصة بين متابعي الدوري الإنجليزي.

ونشرت وكالة الأنباء الفرنسية تقريراً مطولاً تحدثت فيه عن خروج كوريا الجنوبية المفاجئ والتي وصفته بالحزين لمشجعي «محاربي تايغوك»، لكنه أراح جماهير نادي توتنهام الذي سيستعيد نجمه سون هيونج مين في ظل الإصابات المتلاحقة بنجوم الفريق.

واحتفلت جماهير توتنهام على مواقع التواصل الاجتماعي بفوز الأدعم وعبرت عن سعادتها لعودة سون في وقت أبكر من المتوقع.

سون كان شبحاً لنجم ال»برميرليج» في المباراة ضد قطر، إذ عجز عن اختراق الخماسي الدفاعي الذي قاده ببراعة بوعلام خوخي. ولم يحصل سون على أي فرصة سانحة خلال المواجهة كما عجز عن إيصال التمريرات الحاسمة لزملائه.

وعن الخسارة ضد قطر قال سون «ذكّرنا ما حصل بأنه لا يوجد منتخبات في آسيا يمكن التساهل معها».

 

 

 

 

 

 

 

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X