fbpx
أخبار عربية
عرضتها على فتح خلال الحوارات المباشرة وغير المباشرة

حماس : 4 مداخل لتحقيق المصالحة الفلسطينية

إسطنبول- وكالات:

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري إن حركته عرضت على حركة فتح خلال الحوارات المباشرة وغير المباشرة استعدادها لتحقيق الوحدة الوطنية من أربعة مداخل، “كل واحد منها كافٍ لتحقيق الوحدة”. وأوضح العاروري، أن المداخل الأربعة التي عرضتها حركته هي الانتخابات الشاملة، أو عقد مجلس وطني توحيدي، أو عقد الإطار القيادي لمنظمة التحرير، أو تشكيل حكومة وحدة وطنية من خلفها المجلس التشريعي. وأضاف “جاهزون لانتخابات شاملة في كل مؤسسات شعبنا لتكون منتخبة وتعبّر عن إرادته، لكن للأسف الإخوة في فتح لا يريدون انتخابات”.

وذكر أن حركته طرحت عقد مجلس وطني توحيدي بمشاركة كل القوى الوطنية لبناء الرؤية من أجل مواجهة التحديات، “لكن فتح ذهبت لعقد المجلس في رام الله بغياب حماس وفتح وقوى بمنظمة التحرير”. وأشار إلى أن حماس اقترحت أيضًا عقد الإطار القيادي الذي تجتمع فيه كل قيادات القوى؛ من أجل إنهاء الانقسام ورسم المسار الفلسطيني. كما طرحت الحركة، تشكيل حكومة وحدة وطنية من خلفها المجلس التشريعي، لتتخذ قرارات لإنهاء الانقسام في كل القضايا، مؤكدًا أن حركته لا تعترف بحل المجلس التشريعي. وتابع “رغم التصريحات اللا مسؤولة التي يطلقها بعض الإخوة في فتح إلا أننا لا نغلق باب المصالحة، وسنسعى لفتحه في كل فرصة أمامنا، ولا يمكن لفتح أن تفرض إرادتها على الجميع”. وفي شأن آخر، حذّر العاروري من أن “غزة على فوهة البركان، لأنها تمثل إرادة شعبنا ومسار الانتصار على الاحتلال، لأن شعبنا متمسك بالمقاومة وخاض التضحيات من أجلها”. ولفت إلى أن “مشروع الحصار قائم لدى الاحتلال، ومشروعنا لمواجهة الحصار هو المقاومة بكل أشكالها، بالإضافة إلى مسيرات العودة التي تسهم في كسر الحصار وستصل إلى كسره.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X