fbpx
الراية الرياضية
يوسف سيف يكشف ل الراية الرياضية سر ذرفه للدموع في الليلة التاريخية:

هدف حاتم أبكاني فرحاً وسعادة

عشت لحظات رائعة وتلقيت تهاني صادقة من إخواننا العرب والأجانب

خرجت للاحتفال بسيارتي مع الجماهير على الكورنيش مباشرة بعد المباراة

عندما أعلق على مباريات منتخبنا أعيشها بكل مشاعري كمشجع وكقطري

منتخبنا يرفع الراس وباقي خطوة واحدة على الحلم الكبير وخوض النهائي

مباراة الثلاثاء بين منتخبين عربيين شقيقين وأتوقعها نظيفة وجميلة

مواجهة الإمارات ستكون بروح رياضية ويجب إبعاد السياسة عن الرياضة

شبابنا تجاوزوا تأثير الأرض والجمهور وقادرون على هزيمة الإمارات

رشحت منتخبنا للنهائي قبل البطولة وثقتي كبيرة في شبابنا

نحترم الأشقاء العراقيين ولكن من حق بسام الاحتفال والفرح لأنه يمثل قطر

من يقهر السعودي ويقصي العراقي والكوري لا يخشى أي منتخب آخر

أرفع العقال 10 مرات للجماهير العمانية وهذي هي عوايد أبناء السلطان قابوس

حوار – عبد الناصر البار:

كشف معلقنا المخضرم يوسف سيف عميد المعلقين العرب عن السبب الذي جعله يبكي وهو يعلق على مباراة العنابي ومنتخب كوريا الجنوبية في ربع النهائي من كأس آسيا وهي المواجهة التي فاز فيها العنابي ووصل للدور النصف نهائي.. وقال يوسف سيف: لقد أبكاني هدف عبد العزيز حاتم بعد الضغط الرهيب واليوم العصيب الذي عشته قبل المباراة لأنني تخوفت كثيرا من مباراة كوريا الجنوبية خاصة بعد الأداء غير المقنع للعنابي خلال الشوط الأول.

وأضاف يوسف سيف: لقد اختلطت علي مشاعر الفرحة والإنجاز والتهاني والتعاطف الكبير والصادق الذي جاءني من زملائي في القناة وكانت كابينة التعليق تعج بالمهنئين.. وقال: خرجت بسيارتي بعد المباراة احتفالا بإنجاز منتخبنا على الكورنيش مع الجماهير القطرية والمقيمة التي فرحت لفرحنا وهذه نعمة كبيرة من الله، وقال بومحمد: منتخبنا يرفع الرأس ولازلت أرشح العنابي للقب وأن مواجهة الإمارات صعبة ولكن الأدعم قادر على الفوز، وأشاد يوسف سيف بالجماهير العمانية التي قال عنها: أرفع لها العقال 10 مرات.. كل هذا والعديد من الأشياء تجدونها في سطور هذا الحوار:

إنجاز تاريخي

أولا مبروك الفوز والتأهل ماهو تعليقك على هذا الإنجاز؟

الحمد لله كثيرا على هذا الإنجاز التاريخي والوصول للدور النصف نهائي لأول مرة، وصراحة سعادتي كبيرة ولا توصف مثلي مثل أي قطري سعيد أو مقيم فرح وسعد بتأهل المنتخب، ولا يمكنني أن أصف لك الكم الهائل الذي تلقيته من التهاني من كل ربوع الوطن العربي بلا استثناء وإن شاء الله القادم أفضل.

خلال تعليقك على المباراة ذرفت الدموع ماهو السبب في ذلك؟

عندما أعلق على مباريات العنابي أعيشها بكل مشاعري كمشجع وكقطري وكمعلق ولا أكذب عليك أن يوم الجمعة كان يوما طويلا علي وكان يوما عصيبا وشعرت فيه بضغط رهيب مع اقتراب موعد المباراة على الرغم من ثقتي الكبيرة في لاعبي العنابي إلا أنني تخوفت خاصة بعد الشوط الأول لأن المنتخب لم يلعب بشكل جيد وهو ما زاد من ضغطي، كما أن الفرص التي ضاعت خلال الشوط الثاني كلها جعلتني على أعصابي ولكن هدف عبد العزيز حاتم أبكاني فرحا وسرورا وجعلني أخرج كل ما في داخلي ولم أتمالك نفسي.

ثقة في محلها

هل كنت تنتظر هذا الفوز؟

تتذكر أنك كلمتني قبل انطلاق البطولة وقلت لك بالحرف الواحد إن العنابي سيذهب بعيدا وأرشحه للقب ولازلت عند كلمتي وثقتي بالشباب، نعم كان لدي بعض الخوف من منتخب كوريا الجنوبية خاصة أن أكرم عفيف كان يقوم بالصعب ويأتيك بكرات صعبة لا تتوقعها ولكن كان يضيع السهل ورغم ذلك آمنت بقدرتنا على الفوز.

هل احتفلت بعد نهاية المباراة؟

لقد عشت لحظات رائعة وتلقيت تهاني ومشاعر صادقة وأخوية من إخواننا العرب وحتى الأجانب في القناة وتخيل أنه مباشرة بعد صافرة النهاية وجدت عددا هائلا من الزملاء يدخلون علي في كابينة التعليق وهم يهنئونني بحب وصدق وفرحوا حقيقة لمنتخبنا، ولا أكذب عليك، لم أتمالك نفسي وخرجت مباشرة من القناة وثبّت علم بلادي على السيارة وتوجهت للكورنيش من أجل الاحتفال مع الجماهير والمقيمين الذين شاركونا الفرحة وهذه نعمة كبيرة من الله.

الباقي خطوة

هل مازلت ترشح منتخبنا لخوض النهائي؟

نعم وأقولها بكل ثقة العنابي مايزال مرشحا وبقوة لخوض المباراة النهائية ولم تبق سوى خطوة وحيدة من أجل تحقيق الحلم الذي راودنا منذ زمان وإن شاء الله القادم أفضل.

ولكن المهمة لن تكون سهلة أمام الإمارات؟

منتخبنا يرفع الرأس وهو الحصان الأسود لهذه البطولة لأنه ليس من السهل الصعود على رأس المجموعة وقهر المنتخب السعودي صاحب الصولات والجولات، وبعدها خوض مواجهتين من العيار الثقيل ضد المنتخب العراقي والكوري الجنوبي أصحاب الإنجازات على مستوى القارة الآسيوية وإقصائهم، لهذا أنا أقول العنابي هو من يحسب له ألف حساب وليس العكس.

ألا تخشى من عاملي الجمهور والأرض؟

الأدعم تجاوز هذه العوامل في أول مباراة في البطولة ومنتخبنا لعب بكل قوة أمام الجماهير السعودية العريضة ونفس الشيء يقال عن مباراة العراق وكوريا الجنوبية لهذا فالضغط الجماهيري لن يكون موجودا في قاموس العنابي، كما أن دعوات الأمهات والعائلات والجماهير القطرية العريضة التي حرمت من تشجيع منتخبها ستكون دائما بجانب منتخبنا الغالي.

ردود فعل كبيرة في الإمارات بعد تحدثك عن حرمان جماهير العنابي مع التنقل للإمارات؟

أنا لم أقل شيئا والتسجيل موجود بإمكانك الرجوع إليه، يومها كنت معلقا على مباراة المنتخب العراقي والإيراني وتحدثت عن الروح الرياضية العالية بين اللاعبين وحتى الجماهير في المدرجات، وقلت هذه الروح التي نبحث عنها وتساءلت لماذا تحرم جماهيرنا من التنقل ومساندة منتخبها مثلها مثل أي منتخب وهذا كلام عادي.

وما تعليقك على قضية اللاعب بسام الراوي والضجة التي أحدثتها الجماهير العراقية؟

أولا لا توجد قضية اسمها بسام الراوي، نحن نحترم العراق والأشقاء العراقيين وهم فوق رؤوسنا ولكن من حق اللاعب بسام الراوي أن يفرح ويحتفل بهدف هام ومصيري سجله في مباراة إقصائية مثله مثل أي لاعب، والأكثر من ذلك اللاعب يمثل منتخبا اسمه قطر وليس العراق.

الجماهير العمانية لم تقصر مع العنابي وساندته في جميع المباريات؟

إذا خالد جاسم قال في برنامج المجلس أنا أرفع العقال للجماهير العمانية، فأنا سأقول لك أرفع العقال 10 مرات لأبناء السلطان قابوس، لهذه الجماهير المحبة والمساندة لكل من هو خليجي وعربي، وأعتقد أن هذه المساندة ليست بالجديدة على الجماهير العمانية التي دائما ما تعطينا دروسا في الأخوة والحب والتقارب.

ألا تخاف من الزج بالأمور السياسية في مواجهة الإمارات؟

أتمنى أن لا يحدث ذلك، وأتمنى أن تبقى تلك الأقلام والأبواق التي تخلط الحابل بالنابل في كل مناسبة بعيدة كل البعد عن هذه المباراة الرياضية، وأن نشاهد روحا رياضية وأخوية عالية مثل تلك التي شاهدناها في مباراة قطر والسعودية لأنها في الأخير مباراة كرة القدم، وأنا شخصيا أتوقع مباراة نظيفة وجميلة بين منتخبين عربيين شقيقين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X