fbpx
الراية الرياضية
فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا يؤكد قبل صافرة انطلاق لقاء التحدي الكبير:

جاهزون ونعرف كل شيء عن المنافس

أظهرنا قدرتنا على المنافسة من خلال المباريات التي لعبناها حتى الآن

أكدنا قدرتنا على مواجهة المنتخبات الكبيرة وسنبني للمستقبل على ما حققناه

نسعى لمواصلة المشوار بعروضنا القوية وفي قمة التركيز للقاء اليوم

قادرون على إيقاف هجماتهم ولدينا من يصنع الفارق وهدفنا النهائي

أبوظبي – الراية :

أكد فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم عن جاهزية العنابي لمواجهة الإمارات اليوم في الدور نصف النهائي لآسيا.

وقال سانشيز في المؤتمر الصحفي الذي عقد عصر أمس: جاهزون لخوض المباراة ونحن نمتلك مجموعة من اللاعبين الذين يمتلكون عقلية قوية ويؤدون بصورة إيجابية ونسعى معا للنجاح والوصول للنهائي.

وأضاف سانشيز: علينا أن نتحلى بالقوة من أجل النجاح في هذه المباراة وليس الأمر بالسهل أمام منافس قوي وصل لهذا الدور حيث إن الدور نصف النهائي يكون أقوى من ربع النهائي وسوف نحاول أن نظهر أننا قادرون على العبور للنهائي.

وعن رأيه في المنتخب الإماراتي قال سانشيز: نحن ندرك أننا نواجه منافسا صعبا ونعرف كل شيء عنه وأظهر تنظيما جيدا في المباراة الأخيرة أمام أستراليا ولديه لاعبون موهوبون يمكنهم أن يصنعوا الفارق بالإضافة إلى حافز الجمهور وبالنسبة لنا قادرون على إيقاف هجمات المنافس ولدينا من يصنع الفارق ونسعى للفوز والتأهل.

وعن دور أكاديمية أسباير في تقديم لاعبين للمنتخب قال سانشيز: أظن أن مجموعة اللاعبين التي تتواجد مع المنتخب حاليا قدمت مستويات جيدة ونحن نعمل معا في آخر عامين وحققنا نتائج إيجابية بالإضافة إلى تقديم مباريات رائعة وهم ينفذون التعليمات بصورة جيدة، وجئنا إلى البطولة الآسيوية ولدينا أهداف نسعى لتحقيقها ونسير في ذلك بالصورة المطلوبة. وتابع سانشيز: هذه المجموعة تسعى لمواصلة العروض القوية ومواصلة المشوار ونعلم أن لدينا استحقاقا قادما مهما وهو كوبا أمريكا ولكن الأهم هو لقاء اليوم ونركز في هذه المباراة المهمة.

وأشار مدرب العنابي إلى أنه جاء إلى الإمارات للمشاركة في الآسيوية ولديه ثقة كبيرة في قدرة لاعبي العنابي على تقديم الأفضل وقال: لقد أظهرنا قدرتنا على المنافسة من خلال المباريات التي لعبناها في البطولة وهذا الأمر يعطينا ثقة كبيرة قبل لقاء اليوم وهذا النجاح يعطينا ثقة كبيرة في التجهيز لمونديال 2022. وأضاف سانشيز: ما قدمناه سوف نبني عليه للمستقبل وأظهرنا في الآسيوية قدرتنا على مواجهة منتخبات كبيرة مثل كوريا الجنوبية وأعتقد أننا كنا الأفضل ونستحق الفوز والتأهل وهذا الأمر يضعنا أمام مسؤولية أن نكون الأفضل ومنافسة أي منتخب يواجهنا وهذا هدف قادم للعنابي من خلال المشاركة في كوبا أمريكا وبعدها كأس العالم بالدوحة 2022.

وعاد سانشيز للحديث عن لقاء اليوم وقال: المواجهة ستكون أكثر قوة من لقاء كوريا وسنحاول أن نلعب بالطريقة الأنسب بالنسبة لنا والأسلوب الذي يساعدنا في تحقيق الفوز في اللقاء وأن نستمر في البطولة ونلعب النهائي. وعن الضغوطات التي تواجه لاعبي العنابي قال سانشيز: الضغط يوّلد النجاح ونثق بأدائنا في البطولة ونريد أن نقدم الأفضل في البطولة وأن نواصل المسيرة وثقتنا كبيرة في قدرة اللاعبين على الانتصار. وعن مشاركة 24 منتخبا لأول مرة في البطولة قال سانشيز: أول مرة يشارك 24 منتخبا في البطولة وهذا الأمر أتاح للاعبين لعب مباريات أكثر عن طريق إضافة دور ال16 وجعل المباريات قوية وصعبة وهي بمثابة فرصة لبعض اللاعبين لاكتساب الخبرات.

واختتم مدرب العنابي تصريحاته قائلا: ثقتي كبيرة في قدرة لاعبي العنابي على تحقيق الانتصار في لقاء اليوم والتأهل للمباراة النهائية وأتمنى أن يقدموا مستواهم العالي الذي أظهروه في البطولة وهم قادرون على تحقيق ذلك.

سانشيز.. صداع في رأس زاكيروني!

يحرص مدرب العنابي سانشيز كل الحرص على مواصلة نجاحاته في خياراته التكتيكية التي سبق أن جعلته يلعب بأكثر من أسلوب وبطرق مختلفة وفقا لاجتهاداته بشأن إمكانات منافسيه وهو ما كان في الواقع المفتاح الحقيقي لتلك النجاحات التي أوصلت العنابي إلى مربع الذهبي في هذه النسخة من البطولة.. من هنا نقول إن مباراة اليوم تبقى لغزا بالنسبة إلى الإماراتيين ومدربهم الإيطالي زاكيروني لأنهم لا يعرفون بأي طريقة أو أسلوب سيواجههم سانشيز بعد أن كان قد نجح في كل خياراته السابقة وأمام منتخبات أصعب وأقوى وأكثر حضورا على المستوى الآسيوي من المنتخب الإماراتي.

مدرب الإمارات: قوة العنابي باللعب الجماعي

قال الإيطالي ألبرتو زاكيروني مدرب منتخب الإمارات في المؤتمر الصحفي: تركيزي وعملي منصبان على معايشة اللاعبين في التمارين وقراءة الفريق الخصم وخصوصا الأداء الهجومي لفريقنا. وتابع المدرب الذي قاد اليابان إلى لقب 2011: الجماهير ساندتنا كثيرا خلال مباراة أستراليا ونتمنى حضورهم بكثافة لإسعادهم في هذه المباراة المفصلية. وأردف المدرب القادم إلى الإمارات في أكتوبر 2017: كانت لدينا صعوبات في الدور الأول وحتى في دور ال16 خصوصا مع منتخبات تلعب بتكتل دفاعي، لكن لدي ثقة بتجاوز قطر بتركيز كبير وأداء جيد. وتطرق زاكيروني إلى العنابي الذي حقق خمسة انتصارات تواليا: منتخبهم قوي ومنظم، لم يستقبل أي هدف وأداؤه جيد وخطوطه متماسكة ويمزج بين الخبرة والشباب سنلعب بتركيز كبير لتحقيق الهدف المنشود.

وأردف: أي متفرج عندما يشاهد قطر يلاحظ أن نفس المجموعة واللاعبين يلعبون منذ سنوات طويلة مع بعضهم البعض. قوتهم باللعب الجماعي والتماسك.

حسن الهيدوس يؤكد:

علينا التحلي بالهدوء

الضغوطات كوننا نخوض مباراة نصف نهائية ليس أكثر

 

أكد حسن الهيدوس قائد منتخبنا الوطني لكرة القدم أن معنويات لاعبي العنابي مرتفعة قبل مواجهة الإمارات مساء اليوم بالدور نصف النهائي من البطولة الآسيوية.

وقال الهيدوس في المؤتمر الصحفي: الكل جاهز ليعطي أفضل ما لديه في هذا اللقاء ومن المؤكد أننا نحتاج للصبر والهدوء في اللقاء وتنفيذ تعليمات الجهاز الفني لتحقيق هدفنا في اللقاء وهو الفوز والصعود للنهائي. وأضاف الهيدوس: المباراة ستكون صعبة جدا والمنافس قدم مباريات جيدة وهو لقاء بمثابة ديربي خليجي وتكون المواجهات الخليجية دائما صعبة ومختلفة عن أي مواجهات أخرى نظرا للمنافسة القوية بينها ووجود ثقافة واحدة. وتابع الهيدوس: نحن نعيش أجواء جيدة في البطولة ولدينا 23 لاعبا يمتلكون روحا عالية جدا أظهروها في المباريات السابقة بالبطولة وهذا الأمر ينعكس على الأداء في الملعب والحمد لله نجحنا وبجدارة في الوصول لنصف النهائي وقادرون على تحقيق الأفضل في لقاء اليوم والوصول للنهائي.

وعن الضغط باللعب أمام المنافس على أرضه وجماهيره قال الهيدوس: أعتقد أن الضغط الحقيقي علينا أننا نلعب مباراة في نصف النهائي وبمثابة البوابة للنهائي دون النظر إلى المنافس الذي نواجهه والضغط أننا نقدم مستوانا الذي ظهرنا به في المباريات السابقة وقادرون على تقديم الأفضل ومواصلة العروض القوية لنا في البطولة. وعن عدم تسجيل معز علي في آخر مباراتين وكذلك عدم صناعة أكرم للأهداف وتأثيره على العنابي قال الهيدوس: أعتقد أن الاثنين دورهما مهم جدا في المنتخب وسواء سجلا أو لا، هما قادران مع بقية لاعبي المنتخب على صناعة الفارق في هذه المباراة وتحقيق الانتصار ونحن نلعب بجماعية وهدفنا دائما هو الفوز.

الإماراتي وصل بشق الأنفس..!

عانى الإماراتي كثيرا في مبارياته فكان أن تغلب بشق الأنفس ومن خلال ركلة جزاء متأخرة في مباراته الأولى مع البحرين.. وبعد الفوز على الهند بهدفين عاد ليعاني كثيرا أمام تايلند قبل أن يخرج بنقطة التعادل.. وفي دور الستة عشر لم يتمكن من اجتياز حاجز منتخب قيرغيزستان المغمور إلا بصعوبة كبيرة ومن خلال ركلة جزاء في الوقت الإضافي ليفوز بنتيجة (3 – 2) ويتأهل لملاقاة أستراليا في أصعب اختبار بالنسبة له حيث أنهاه بالفوز بهدف وحيد قاده إلى نصف النهائي هذا..

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X