أخبار عربية
الحمدالله يضع حكومته تحت تصرف عباس

حماس: لا شرعية لأي حكومة تشكلها فتح دون توافق

غزة – وكالات

: قالت حركة حماس إن أي حكومة فلسطينية تشكلها حركة فتح دون توافق “لن تحظى بأي شرعية”. وصرح القيادي في حماس سامي أبو زهري، في بيان أمس بأن “تشكيل أي حكومة بعيدًا عن التوافق الوطني هو استمرار لحالة العبث والتفرد الذي تمارسه فتح، ومثل هذه الحكومة لن تحظى بأي شرعية” .

وكانت اللجنة المركزية لحركة فتح، بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قررت مساء أمس الأول بدء مشاورات لتشكيل حكومة فلسطينية جديدة من فصائل منظمة التحرير.

وأعلن القيادي في حركة فتح ماجد الفتياني للإذاعة الفلسطينية الرسمية أن المشاورات المقرر إجراؤها لتشكيل الحكومة الجديدة ستقتصر على فصائل منظمة التحرير، ولن تشمل حركتي حماس والجهاد الإسلامي. من جهة ثانية، أعلنت الحكومة الفلسطينية أمس أنها وضعت نفسها بتصرف الرئيس الفلسطيني محمود عباس، غداة اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح التي أوصت بتشكيل حكومة جديدة تضم فصائل منظمة التحرير وشخصيات مستقلة. وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود إن “رئيس الوزراء رامي الحمد الله يضع حكومته تحت تصرف الرئيس محمود عباس” .

ونقل المتحدث “ترحيب رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة بتوصيات اللجنة المركزية لحركة فتح القاضية بتشكيل حكومة جديدة” .

وكانت اللجنة المركزية لحركة فتح أوصت خلال اجتماع برئاسة عباس الأحد في مقر الرئاسة في مدينة رام الله، “بتشكيل حكومة فصائلية سياسية من فصائل منظمة التحرير وشخصيات مستقلة” ، ما يعني استبعاد حركة حماس. وأوضحت اللجنة في بيانها أنه “تقرر تشكيل لجنة من أعضاء اللجنة المركزية لبدء الحوار والمشاورات مع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية” . وحركة فتح هي كبرى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية. وقال المحمود إن “رئيس الوزراء وأعضاء حكومة الوفاق الوطني أعربوا عن ثقتهم بنجاح جهود تشكيل حكومة جديدة تحمل على عاتقها هموم أبناء شعبنا وتكمل السير على طريق استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام والمضي في سبيل نيل الحرية والاستقلال” .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X