fbpx
الراية الرياضية
الحقد وتسييس الرياضة بلغ ذروته بعد «دق الخشوم» الذي تعرضوا له أمس

فضائح وفوضى إماراتية على الهواء مباشرة !

الاتحاد الآسيوي شاهد ما حدث أمس وحكم المباراة سجل المخالفات الصارخة

تربصوا بنا شراً منذ انطلاق البطولة وإرادة الله كشفت حقيقتهم أمام العالم كله

الدوحة  الراية :

لن تكون الخسارة المذلة التي تعرض لها المنتخب الإماراتي أمس أمام منتخبنا الوطني برباعية نظيفة هي نهاية الأحزان الإماراتية خاصة بعد الانتهاكات التي قامت بها جماهيره أمس في ملعب المباراة بداية من الأصوات التي قاموا بها خلال عزف نشيدنا الوطني، في إساءة واضحة تخطوا من خلالها كل الحدود الرياضية وضربوا بقواعد اللعب النظيف عرض الحائط أمام الشاشات وأعين الجميع، وبالتالي لن يمر ما قامت به الجماهير الإماراتية مرور الكرام على لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

جماهير الإمارات لم تكتف بذلك الفعل المشين فقط ولكن أيضاً قامت بإلقاء زجاجات المياه على لاعبي منتخبنا الوطني وأيضا «النعال» في أرضية ملعب المباراة وذلك بعدما بدأ منتخبنا الأدعم في عزف سيمفونية الانتصار بالهدف الأول للمتألق خوخي بوعلام الذي فتح باب الرباعية على مصراعيه أمام منتخبنا الوطني.

وقد بلغ الحقد وتسييس الرياضة من قبل الدولة المستضيفة ذروته بعد «دق الخشوم» الذي تعرضوا له أمس على يدي منتخبنا حيث قامت الجماهير الإماراتية في مخالفة واضحة وصريحة برمي الزجاجات على اللاعبين في كل مرة يقترب فيها لاعب من خط التماس أو الزاوية الركنية، وهو ما سجله الحكم المكسيكي سيزار أرتورو راموس في تقريره خاصة أنه كان شاهداً على كافة الأحداث التي حدثت في المباراة والتي حاول من خلالها الجمهور الإماراتي تشتيت ذهن لاعبينا ولكن احترافية لاعبينا العالية في التعامل مع هذه المواقف ساهمت في تحقيق الانتصار الكبير.

وكانت لجنة الانضباط بالآسيوي قد أصدرت لائحة العقوبات قبل البطولة حيث حددت غرامة مالية تبدأ من 6 آلاف دولار، نظير أي تعد لفظي أو فعلي على الرسميين العاملين بالمباريات، سواء المنظمين للمباريات والمسؤولين داخل الملعب وفي غرف الملابس وأيضا اللاعبين، وقد تربصوا بنا شراً منذ انطلاق البطولة لكن إرادة الله كشفت حقيقتهم أمام العالم كله والكرة الآن في ملعب الاتحاد الآسيوي ممثلا في لجنة الانضباط التي يتوقع أن تضاعف العقوبة بحسب التقارير الواردة إليها من حكم المباراة خاصة أن الفعل المشين تكرر أكثر من مرة بالإضافة إلى أن الإمارات هي مستضيفة البطولة ومن المتوقع أن يحرم الأبيض من جماهيره لعدد من المباريات الرسمية قد تكون مع بداية تصفيات كأس العالم لمونديال قطر 2022.

كما سيتم معاقبة لاعب المنتخب الإماراتي إسماعيل أحمد بغرامة تصل إلى 5 آلاف دولار بالإضافة إلى الإيقاف من مباراتين إلى ثلاث بسبب حصوله على الطرد المباشر في المباراة بعد ارتكابه سلوكاً مشيناً بالتعدي على لاعب منتخبنا سالم الهاجري بدون كرة، لتكون العقوبة مشددة.

بسبب محاولاته المفضوحة للتقليل من إنجاز الأدعم التاريخي

الجماهير السعودية تجلد وزير «الترفيه»

هاجمت الجماهير السعودية تركي «وناسه» وزير الترفيه السعودي وذلك بعد أن حاول التقليل من منتخبنا الوطني من خلال تغريداته التي استفزت الجماهير السعودية خاصة بعد أن تأهل منتخبنا الوطني إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه محققاً إنجازاً كبيراً لاقى إشادة كافة القارة الآسيوية وأيضا العالم الذي يتابع البطولة بشغف كبير، خاصة أنه تأهل إلى النهائي عبر بوابتي الأخضر السعودي عندما تغلب عليه بثنائية في دور المجموعات وأيضا المنتخب الإماراتي برباعية نظيفة يوم أمس في الدور نصف النهائي.

وقال أحد المغردين ردا على وزير الترفيه: وصلوا للنهائي ودوريهم اللي حضوره أضعف من الضعيف تقدم على دورينا وملاعبهم كل ملعب أفضل من الثاني السؤال أنتم ماذا قدمتم لرياضتنا ؟!!.

وقال مغرد آخر: المشكلة لعيبة منتخبنا حافظين النشيد الوطني وليتهم أفلحوا عاد، اللي تطقطق عليهم وصلوا نصف نهائي القارة، ليت لعيبتنا ماحفظوا النشيد بس يلعبون صح، وواصلت الجماهير جلد وزيرها حيث قال آخر: كم تمنيت أن ننشغل بعيوبنا ونترك عيوب غيرنا لكن للأسف ٩ أجانب في الدوري قتلوا مواهبنا ماعندنا لاعب يستحق يمثل المنتخب للأسف ثم للأسف ثم للأسف.

فيما قال آخر: مبسوط على العاهات اللي حطيتها في منتخبنا ونكبتنا ورحت مبسوط ع الإنجازات الصفرية اللي حققتها في الرياضة مبسوط ع الفار اللي زرعته ف المسابقات ورطنا فيه تصدق اللي حطك في هيئة الترفيه عرف قيمتك! ماراح تشوف خير في حياتك صدقني نكبة النصر والاتحاد ودمرتهم ووقفت بجانب فريقك الفاسد.

فيما رد مغرد آخر على وزير الترفيه قائلا:»حطوك في الترفيه و صدقت ان دمك خفيف؟ ، اثقل فضحتنا، فيما واصل اخر قائلا:»ماضيعنا وضيع منتخبنا الا العقليات هذي

وفي تغريدة أخرى:»وأنت افتح فمك بالتفاهات وهم يحققون الإنجازات، اقول ما ودكم تجنسون عمر السومه وحمدالله وقوميز لعل وعسى يبيضون الوجه

زاكيروني بعد السقوط المدوي أمام العنابي:

أنا المسؤول عن الخسارة والإخفاق

أبوظبي- الراية : أكد الإيطالي البيرتو زاكيروني مدرب منتخب الإمارات أنه يتحمل مسؤولية خسارة فريقه أمام قطر 0-4 وقال زاكيروني في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: أعتذر لكل الجماهير الإماراتية على هذه النتيجة، كلنا أخطأنا ولكن حاولنا أن نقدم أكثر من طاقتنا، وحاولنا أن نقدم مستوى أفضل بحكم عامل الجمهور وعامل الأرض.

وأضاف: أنا المدرب وأنا المسؤول الأول عن الخسارة، وأعتذر للجماهير عن النتيجة، التكتيك الذي بدأنا فيه المباراة لم يؤت ثماره، ثم عندما حاولنا التعديل كان الوقت متأخراً لعمل تغيير في النتيجة.

وأوضح زاكيروني: كل مدرب عندما يقوم بتحليل المباراة فإنه يبحث عن الأخطاء التي ارتكبها، ويبحث عما كان يمكن أن يفعل بصورة أفضل.. وأنا دائماً أتحمل المسؤولية وأدافع عن اللاعبين. وأردف بالقول: أشكر اللاعبين، فالروح كانت موجودة في المباراة، واللاعبون قدموا كل ما بوسعهم ولعبوا بروح عالية، سواء اللاعبين الذين شاركوا من البداية أو الذين شاركوا كبدلاء.

الحارس عيسى «تاه» في الشباك

ظهر خالد عيسى حارس المنتخب الإماراتي تائهاً في الملعب أمس وذلك بعدما تفرغ في جمع «نعال» الجماهير الإماراتية التي أطاحت بها مع زجاجات المياه على لاعبي منتخبنا الوطني، مع كل هدف يسجل في شباكه لتكتمل الرباعية التاريخية في الشباك الإماراتية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X