fbpx
الراية الرياضية
قدم التهنئة لقيادتنا الرشيدة.. الشيخ خليفة بن جبر رئيس العربي:

منتخب مميز تفتخر به كل الأجيال

العنابي «كفى ووفى» وأسعد كل الشعب وثقتنا كبيرة في عودتكم بالكأس

متابعة – رجائي فتحي:

أشاد الشيخ خليفة بن حمد بن جبر آل ثاني رئيس النادي العربي بالإنجاز التاريخي الذي حققه العنابي بالوصول للمباراة النهائية لبطولة كأس أمم آسيا بعد الفوز على الإمارات برباعية نظيفة في الدور نصف النهائي مساء يوم أمس.

وقال الشيخ خليفة بن جبر: ألف مبروك للعنابي هذا الفوز والتأهل للنهائي بعد مباراة بطولية من لاعبي العنابي قدموا خلالها كل شيء في كرة القدم ونجحوا في الفوز برباعية وكان بالإمكان إضافة المزيد من الأهداف في هذه المباراة والحمد لله على هذا الفوز الكبير.

وقدّم الشيخ خليفة بن جبر التهنئة لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، وإلى سمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني، الممثل الشخصي لسمو الأمير، وإلى الشعب القطري على هذا الإنجاز الكبير الذي تحقق في البطولة الآسيوية.

وأضاف الشيخ خليفة بن جبر: ما قدمه اللاعبون في البطولة بصفة عامة ومباراة الإمارات بصفة خاصة يدعو للفخر، وأنا أعتبر ما تحقق بمثابة إنجاز كبير لكرة القدم القطرية وهذا المنتخب مميز جداً تفتخر به الأجيال.

وأشار الشيخ خليفة بن جبر إلى أن العنابي تلاعب بالخصم في هذه المباراة ونشر السعادة عند كل الجماهير القطرية من خلال هذه الرباعية التاريخية في البطولة القارية وبإذن الله فالكم الكأس.

وتابع الشيخ خليفة بن جبر: هذا الإنجاز لم يتحقق من فراغ، حيث جاء نتيجة عمل مدروس لسنوات من الجهد من جانب الجهازين الفني والإداري واتحاد الكرة وسط دعم كبير من قيادتنا الرشيدة للمنتخب الوطني، ولم يأت من فراغ وأنا أعتبر هذا المنتخب «كفى ووفى» في البطولة وثقتنا كبيرة بأنه سوف يعود لنا بالكأس الغالية.

وقال الشيخ خليفة بن جبر: العنابي سوف يخوض المباراة النهائية بلا أي ضغوط، حيث إن ما حققه إنجاز كبير، وعقلية اللاعبين متميزة جداً وقدموا عروضاً كبيرة في البطولة وليس في لقاء الإمارات فقط ونشكرهم على هذا الأداء الرائع لهم في البطولة وعلى ما بذلوه من جهد وقدموه من عطاء وعلى الفرحة الكبيرة التي منحوها للشعب القطري وكل المقيمين في قطر.

واختتم الشيخ خليفة بن جبر تصريحاته قائلاً: في انتظاركم يوم الجمعة بالعودة للدوحة، بإذن الله بكأس البطولة الغالية وثقتنا كبيرة فيكم يا رجال العنابي وأنتم قدها.

طلال محمد الكعبي المشرف على المنتخبات:

الإنجاز احتاج لسنوات من العمل والتخطيط

أهدى طلال محمد الكعبي المشرف على المنتخبات الوطنية إنجاز العنابي بالتأهل للمرة الأولى إلى نهائي كأس آسيا إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الأمير الوالد.

وقال الكعبي عقب الفوز على الإمارات برباعية نظيفة والتأهل إلى النهائي للمرة الأولى في تاريخ الكرة القطرية: نهدي الإنجاز إلى سمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني، الملهم وراعي الإنجاز والذي كان خلف رجال العنابي والأدعم منذ سنوات طويلة، ومنذ اليوم الأول للاستعداد والمباراة الأولى في بطولة كأس آسيا.

وأضاف الكعبي: الإنجاز نهديه أيضاً إلى الجماهير القطرية الوفية التي كانت معنا لحظة بلحظة بقلوبهم ومشاعرها ودعواتها، وكانت تتشوق للحضور والمساندة في الملعب وكنا نشعر بوجودهم فعلاً.

واستطرد المشرف على المنتخبات قائلاً: الحمد لله على هذا الإنجاز الرائع والتاريخي والذي لم يتحقق بسهولة أو مصادفة، واحتاج إلى عمل وتخطيط لسنوات طويلة وإلى جهد غير عادي من الجميع حتى تحقق بفضل الله وتوفيقه ودعوات القطريين.

وأوضح طلال الكعبي أن رجال الأدعم شرفوا قطر ورجالها وجماهيرها وكانوا عند حسن الظن بهم، وتحدوا الجميع وتحدوا الجماهير الإماراتية وقدموا عرضاً من أفضل العروض في البطولة.

وعن تحقيق العنابي ونجومه بعض الأرقام القياسية قال طلال الكعبي: هذا من توفيق وفضل الله، ثم جهد الجهاز الفني بقيادة سانشيز، وجهد اللاعبين أنفسهم، واعتقد أن نظافة شباك سعد الدوسري في 6 مباريات وتصدر معز علي قائمة الهدافين ومعادلته لرقم علي دائي، والوصول إلى نهائي آسيا بدون هدف في شباكنا، أرقام تدل على كفاءة ومهارة اللاعب القطري.

حامد إسماعيل:

رباعية تاريخية استحقها الأدعم

أكد حامد إسماعيل نجم منتخبنا الوطني أن العنابي تأهل للنهائي بجدارة وبعد عرض تاريخي على حساب صاحب الأرض والجمهور وقال: رباعية تاريخية للأدعم في البطولة القارية في شباك الإمارات قادتنا لتحقيق هذا الإنجاز والوصول للمباراة النهائية عن جدارة واستحقاق.

وعن تسجيل هدف في هذه المباراة قال: أنا سعيد جداً بالانتصار الذي تحقق وبالنتيجة الكبيرة لمنتخبنا وبالهدف الذي سجلته في اللقاء وأنا محظوظ بالتسجيل في هذه المباراة وبإذن الله القادم أفضل ونعود بالدوحة باللقب القاري لأول مرة في تاريخ الكرة القطرية.

وأضاف حامد إسماعيل: ما قدمه المنتخب في البطولة القارية وفي لقاء الإمارات هو بمثابة تتويج للجهد الكبير الذي بذله الجميع في الفترة الماضية ونحن سعداء بهذا الإنجاز وبالفوز وهدفنا الكأس ونهنئ الجماهير على هذا الانتصار والإنجاز الذي تحقق في هذه المباراة والبطولة القارية.

نهائي آسيا بين ضيفي كوبا أمريكا

بعد أن باحت بطولة الأمم الآسيوية بكل أسرارها ووصول الأدعم ليواجه محاربي الساموراي منتخب اليابان أصبح النهائي الآسيوي ذا طبيعة خاصة، لأن طرفيه هما الضيفان على بطولة كوبا أمريكا والتي ستُقام صيف العام الجاري. وكان اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) قد اختار المنتخبين القطري والياباني للمشاركة في البطولة التي ستُقام في الفترة ما بين 14 يونيو و7 يوليو.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X