fbpx
الراية الإقتصادية
السفينة ترسو في ميناء حمد وتدشن أولى رحلاتها إلى قطر

3700 سائح على متن باخرة «كوين ماري 2»

جواهر الخزاعي: نمو كبير في السياحة البحرية

الأنصاري: ميناء حمد يوفر إمكانيات كبيرة وخدمات متقدمة

الدوحة  الراية :

دشنت سفينة «كوين ماري 2» أولى رحلاتها السياحية إلى قطر، حيث رست الباخرة بميناء حمد أمس، وعلى متنها أكثر من 3700 زائر، وكان في استقبالها عدد من مسؤولي المجلس الوطني للسياحة وشركة مواني قطر.

وتعتبر «كوين ماري 2» هي السفينة السياحية الأضخم على الإطلاق التي استقبلتها قطر، حيث يصل طولها إلى أكثر من 345 مترا، ويقوم على تشغيلها طاقم مؤلف من 1200 فرد، ويبلغ وزنها أكثر من 79 ألف طن، في حين يبلغ ارتفاعها 74 مترا، وهي واحدة من أضخم وأفخم السفن السياحية في العالم وقد تكلف إنشاؤها نحو 800 مليون دولار.

ودخلت السفينة «كوين ماري 2» الخدمة في عام 2004 لتنضم إلى أسطول شركة «كونراد للرحلات البحرية» بجوار السفينتين الشهيرتين «كوين فيكتوريا»، و«كوين إليزابيث».

ترويج السياحة

وتُعد هذه هي المرة الأولى التي يستقبل فيها ميناء حمد سفينة ركاب سياحية منذ أن نجحت جهود المجلس الوطني للسياحة وشركاؤه في الترويج لقطر كوجهة سياحية رئيسية أمام شركات سياحة الرحلات البحرية العالمية العاملة في المنطقة، ووضع قطر على خريطة الرحلات السياحية البحرية.

وقد سبق تلك الزيارة قيام فريق فني مؤلف من طاقم السفينة و شركة مواني قطر بعمل عدة زيارات استكشافية للميناء للوقوف على الإمكانيات التقنية والفنية التي تمكنه من استقبال واحدة من أضخم السفن السياحية حول العالم.

تعاون مثمر

وقالت جواهر الخزاعي من المجلس الوطني للسياحة: سعداء باستقبال السفينة السياحية العملاقة كوين ماري2، والتي وصلت ميناء حمد في زيارتها الأولى لقطر خلال هذا الموسم، وسعداء بما يحققه التعاون المثمر بين المجلس الوطني للسياحة وشركائه في تحقيق مرونة كبيرة في التعامل مع متطلبات نمو القطاع، والاستمرار في تقديم تجربة متميزة وسلسة للزوار وللشركات السياحية على حد سواء.

وأضافت: نجاح هذه التجربة في ميناء حمد وتوفير الخدمات اللازمة لرسو السفن بهذا الحجم، يسمح لنا باستقطاب شركات سياحية أكثر ويساهم في تسريع معدلات النمو على مستوى الرحلات البحرية والزوار وتحقيق أهداف المرحلة القادمة من الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة.

الدعم الفني والتقني

وقد قامت مواني قطر بتوفير الدعم الفني والتقني اللازم لضمان رسو السفينة بشكل آمن وسلس وضمان سلامة وسرعة المناولة مع السفينة العملاقة، وتأهيل فرق العمل في الميناء للتعامل مع الركاب.

كما وفرت مواني قطر بالتعاون مع المجلس الوطني للسياحة، ووزارة الداخلية، والهيئة العامة للجمارك تجربة سياحية متميزة للزوار، مع ضمان الانتهاء من الإجراءات الأمنية والجوازات والجمارك في وقت قصير، حتى يتمكن الزوار القادمون على متن السفينة من الاستمتاع بالبرامج السياحية المختلفة التي تقدمها شركة إدارة الوجهة.

ومن جانبه قال السيد حمد الأنصاري مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال في شركة مواني قطر إن السفينة السياحية «كوين ماري 2» التي تزور ميناء حمد في رحلتها الأولى لدولة قطر مكثت يوما كاملا في الميناء قبل أن تغادر ليلا نحو وجهتها المقبلة والتي تقودها إلى العاصمة العمانية مسقط في إطار رحلتها السياحية للموسم 2019 والتي تضم وجهات أخرى مختلفة حول العالم.

وأكد أن نجاح رسو السفينة السياحية العملاقة «كوين ماري 2» يعكس الإمكانيات الكبيرة والخدمات المتقدمة التي يوفرها ميناء حمد لعملائه والتي تدعم جميع القطاعات في الدولة بما في ذلك قطاع السياحة.

وأشار إلى أن مواني قطر تسعى باستمرار لدعم أهداف رؤية قطر 2030 وتحقيق التنويع الاقتصادي في إطار استراتيجية وزارة المواصلات والاتصالات وذلك من خلال الامتياز في عملياتها التشغيلية في منشآتها المختلفة وضمان المرور الآمن لجميع السفن في الوقت المناسب.

ويعد استقبال السفينة السياحية العملاقة «كوين ماري 2» في ميناء حمد، واحدة من النجاحات والتطورات المتعددة التي شهدها موسم السياحة البحرية الحالي والذي بدأ في أكتوبر الماضي ويستمر حتى شهر مايو 2019، حيث سبق لميناء الدوحة أن استقبل سفينتين عملاقتين في نفس الوقت في حدث تكرر مرتين خلال الشهور الماضية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X