fbpx
الراية الرياضية
رئيس المجلس الأعلى للقضاء:

الإنجاز التاريخي نتيجة لدعم صاحب السمو

متابعة – نشأت أمين:

تقدّم سعادة الدكتور القاضي حسن بن لحدان الحسن المهندي رئيس المجلس الأعلى للقضاء رئيس محكمة التمييز بأسمى آيات وعبارات التهاني والتبريكات لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله» وإلى سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني نائب سمو الأمير، ومعالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وإلى عموم الشعب القطري بمناسبة فوز منتخب قطر الوطني لكرة القدم بكأس آسيا المقامة في الإمارات بعد تغلبه على منتخب اليابان في نهائي البطولة ليُحرز الكأس لأول مرة في تاريخه كإنجاز غير مسبوق في الرياضة القطرية.

وأعرب سعادته بهذه المناسبة السعيدة والتاريخية عن خالص شكره وامتنانه لأعضاء المنتخب القطري لكرة القدم من رئيس الاتحاد إلى كافة الطاقم الإداري واللاعبين على الجهود التي بذلوها خلال البطولة في سبيل تحقيق هذا اللقب الغالي والذي جاء بعد ما قدّم لاعبو المنتخب القطري مستوى مميزاً في المسابقة الآسيوية كان محط إعجاب وإشادة من جميع المتابعين على المستوى العالمي والقاري. وأكد سعادته أن هذا الإنجاز الجديد الذي حققته كرة القدم القطرية، لم يأتِ صدفة، بل هو نتيجة تخطيط واستراتيجية واضحة المعالم رسمتها القيادة الرشيدة للدولة في إطار رؤية قطر الوطنية 2030 للنهوض بكافة القطاعات في الدولة ومن ضمنها القطاع الرياضي الذي يشهد اهتماماً كبيراً من لدن حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى باعتباره ركيزة أساسية في بناء الإنسان السليم بدنياً وعقلياً.

وشدّد على أن هذا الإنجاز التاريخي الذي حققه منتخبنا الوطني لكرة القدم جاء نتيجة مباشرة لدعم القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى للرياضة في دولة قطر، وهو دعم بدأ منذ سنوات عديدة وها نحن نحصد ثماره اليوم سواء على صعيد رياضة كرة القدم أو غيرها من الرياضات الأخرى التي حققت فيها منتخباتنا في الألعاب الجماعية ولاعبونا في الألعاب الفردية إنجازات عالمية وقارية تعكس في مجملها التطوّرات التي تعيشها دولة قطر في كافة المجالات وتؤكد مدى الدعم الذي يحظى به الإنسان القطري باعتباره أهم ركيزة في كافة الاستراتيجيات الوطنية ورؤية قطر 2030.وقال سعادته: إن الاستثمار في الإنسان القطري جاء نتيجة رؤية سديدة من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، الذي أكد أكثر من مناسبة على أن الثروة الحقيقية لدولة قطر تكمن في المواطنين القطريين الذين بهم استطاعات دولة قطر التغلب على الحصار الجائر الذي تعرّضت له دولة قطر وواصلت مسيرة البناء والتقدم متغلبة على كل التحديات التي أراد البعض أن يضعها في طريق نجاحها بعد أن حققت تطورات مشهودة ولافتة على كافة الصعد.وأضاف: إن استثمار الدولة في القطاع الرياضي وتشجيع الجميع على ممارسة الرياضة من خلال اليوم الرياضي للدولة كأول بلد يقيم مثل هذه المناسبة، وشرف الفوز باستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022، دليل واضح ومباشر على مدى التقدم الذي وصلت إليه الرياضة في دولة قطر والإشعاع العالمي الذي وصلت إليه لتكون بذلك حقاً عاصمة الرياضة في الشرق الأوسط.وجدّد سعادة رئيس المجلس الأعلى للقضاء تهانيه الخالصة للاعبي منتخبنا الوطني على الإنجاز التاريخي وتحقيقهم أرقاماً قياسية في البطولة حيث تعكس هذه الجوائر العديدة إلى جانب الكأس القاري، أحقية المنتخب بالفوز بهذه اللقب الغالي.

عبد الرحمن المنصور مدير مربط الشيحانية:

عشنا لحظات تاريخية لا يمكن وصفها

أعرب عبد الرحمن المنصور، مدير مربط الشيحانية عن سعادته بتتويج منتخبنا الوطني بلقب كأس آسيا للمرة الأولى في التاريخ وقال: «سعادتي لا توصف بعودة منتخبنا بالكأس الغالية إلى الدوحة».

وقال عقب المباراة: عشنا لحظات فرح تاريخية لا يمكن وصفها في ظل الإنجاز الكروي الكبير والذي أعتبره أهم إنجاز رياضي في تاريخ قطر، والحقيقة أن ظروف هذه البطولة جعلت الإحساس بفرحة الفوز بها من جانب الجميع في قطر من مواطنين ومقيمين لا يمكن وصفها، والحقيقة أن الأدعم بيّض الوجه وكان على مستوى المسؤولية واستطاع أن يجلب الفرح والنصر وأن يكون بالفعل فارس آسيا الأول.

وأضاف المنصور: نبارك لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وصاحب السمو الأمير الوالد وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الذي يستحق الشكر والتقدير على جهده مع هذه المجموعة من اللاعبين حتى تحقق الفوز بكأس آسيا، وهذا الفوز أنصف أكاديمية أسباير وأثبت أنها مصنع تخريج الأبطال الرياضيين في قطر، وأشعر اليوم بأن مزرعة الشيحانية وكأنها فازت بسيف سمو الأمير في سباقات الخيل 10 سنوات على التوالي، وفرحتي لا توصف وأتمنى أن تستمر مسيرة الانتصارات والإنجازات لأن قطر تستحق الأفضل من أبنائها كما قال حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وسيكون هذا الانتصار التاريخي بداية للمزيد من الإنجازات ليس في المجال الرياضي فقط بل في جميع المجالات حتى تظل قطر على القمة.

محمد الكواري رئيس اتحاد الدراجات:

التتويج الأروع في تاريخنا الرياضي

متابعة – السيد بيومي:

أكد الدكتور محمد الكواري رئيس الاتحاد القطري للدرّاجات أن لاعبي المنتخب قدّموا النموذج الأمثل في التحدي والانتصار على العقبات وعبروا من خلال ضغوط كبيرة استمرت على مدار العامين الماضيين. وقال: لا يفوتني أن أهنئ القائمين على المنتخب واللاعبين والجهاز الفني على الإنجاز المضاعف، إنجاز الفوز باللقب الآسيوي للمرة الأولى في كرة القدم، إنجاز تجاوز الظروف المُعاكسة التي رافقتهم في الإمارات في ظل العداوة والاستفزاز ومحاولات العرقلة. وأضاف: من وجهة نظري فإن هذا التتويج هو الأروع في تاريخنا الرياضي للأسباب التي ذكرتها سلفاً كما أنه يمكن أن تتأكد أن هذا الشعور لدى شعوبنا التي فرحت لفرحنا والتي تشعر كما نشعر بحلاوة الانتصار الغالي. وقال الدكتور الكواري: نبارك للأخوة في اتحاد كرة القدم، وأعتقد أنهم بذلك وضعونا في باقي الاتحادات الرياضية أمام مسؤولية كبيرة في أن نتحلى بروح التحدي والإصرار وألا نتذرع بأي شيء في سبيل إعلاء اسم قطر وتحقيق إنجازات قطرية خاصة أن قياداتنا والقائمين على الشأن الرياضي لا يدخرون وسعاً في دعمنا، وأتمنى أن نحذو جميعاً حذوهم وأن نحقق لبلدنا ما تستحقه منا في كافة المحافل وعلى كافة المستويات.

فهد النعيمي: العنابي جنى ثمار عمل شاق

قدّم فهد النعيمى، أمين سر الاتحاد القطري للجولف التهنئة إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بمناسبة فوز العنابي بكأس آسيا. وقال: إن الإنجاز الذي حققه العنابي بالفوز باللقب الآسيوي يجعلنا نفتخر بهذا الجيل الواعد للكرة القطرية والذي ضرب أروع الأمثلة وقدّم أفضل المستويات في البطولة من خلال أداء راق في أرضية الملعب، مستوى ونتيجة. وأضاف: حقيقة ومنذ بداية البطولة كان هذا المنتخب يؤكد أنه يسير في الطريق الصحيح، وكل الشكر للقائمين على الرياضة في بلدنا الحبيبة والذين أخذوا على عاتقهم بناء فريق قوي والآن نحن نجني ثمار هذا الجهد المشكور والذي لا يخفى على أحد.

وأضاف: العنابي استحق التهنئة بعد أداء مقنع محققاً إنجازاً حطم به كافة الأرقام ونحن في غاية الفخر بهذه النتائج والتتويج باللقب.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X