الراية الرياضية
خلال استقباله للأبطال بصحار.. سالم الوهيبي رئيس اتحاد الكرة العُماني:

فرحة قطر فرحتنا وتكريم الأبطال واجب علينا

مساندة الجماهير العمانية ليست الأولى والجماهير القطرية كانت سبّاقة

هدفنا هو تواجد المنتخب العماني في قطر 2022 مونديال الخليج وكل العرب

متابعة – أحمد سليم:

استقبل سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العُماني لكرة القدم مُنتخبنا الوطني لكرة القدم، وذلك خلال تواجد بعثة منتخبنا الوطني في ولاية صحار العمانية التي وصل لها ليلة التتويج بلقب كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه بعد التغلب على المنتخب العماني 3-1 في المباراة النهائية، وذلك في فندق راديسون بلو على هامش الاستقبال الكبير الذي أعد للمنتخب وسط مشاركة جماهيرية عُمانية كبيرة لتكون ليلة لا تنسى لأهل عُمان الذين احتفلوا بالكأس قبل القدوم للدوحة ليواصل مسيرة الاحتفال.

وقال الوهيبي في تصريحات خاصة لالراية  الرياضية: «نبارك للقيادة والحكومة القطرية والشعب القطري والمنتخب العنابي وجهازه الفني والإداري واللاعبين ولكل العرب والدول الخليجية على هذا الإنجاز الكبير، الذي استطاع من خلاله المنتخب القطري جلب الكأس الآسيوية إلى غرب القارة وتحديداً في منطقتنا الخليجية ليكون شرفاً لنا جميعاً».

وأضاف: «الاستقبال كان حافلاً في بلده الثاني سلطنة عُمان، وفرحتهم فرحتنا وهم في دارهم وبلادهم، وهذا أقل ما يمكن أن نقدمه لإخواننا القطريين، وهذا الاستقبال الحافل يليق بالمنتخب القطري بطل آسيا».

وتحدث الوهيبي حول وقفة الجماهير العُمانية خلف مُنتخبنا الوطني طوال البطولة، وقال: »الجماهير العمانية قامت بواجبها مع العنابي، وذلك بحكم العلاقات القوية بين الحكومتين والشعبين، وهذا دليل على الترابط بين قطر وسلطنة عمان، خاصة أن المنتخب القطري خاض البطولة بدون جماهيره لأسباب يعرفها الجميع، ولكن وجد مؤازرة من الجماهير العمانية، خاصة في المباراة النهائية التي شهدت مساندة كبيرة للعنابي باعتباره منتخباً خليجياً عربياً.

وأوضح رئيس اتحاد الكرة العماني أن وقفة الجماهير العُمانية ليست غريبة خاصة أن قطر والجماهير القطرية كانت سباقة في الوقوف مع المنتخب العماني آخرها في خليجي 23 في الكويت، حيث كانوا مساندين لنا بقوة حتى توج الأحمر العماني باللقب، ومساندة الجماهير العمانية ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة.

وأشار الوهيبي إلى أن العنابي قدّم بطولة كبيرة، ومنذ المباراة الأولى أثبت للجميع أنه قادم للمنافسة، مُشيراً إلى فوز معز علي بجائزتي أفضل لاعب والهداف، وحصول الحارس سعد الشيب على أفضل حارس، وأكرم عفيف على أفضل صانع لعب هو دليل على كسر كل الأرقام القياسية في البطولة، لاسيما أن العنابي فاز في جميع مبارياته، وتلقت شباكه هدفاً وحيداً، بالإضافة إلى كسر الرقم القياسي في عدد الأهداف المُسجلة في نسخة واحدة، الذي كان مسجلاً باسم الإيراني علي دائي، ولكنه أصبح مسجلاً حالياً باسم لاعب قطر معز علي.

وهنأ الوهيبي الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة على هذا الإنجاز، وقال إن هناك تعاوناً كبيراً بين الاتحادين، وندرس المزيد من الاقتراحات والأفكار خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد نجاح التجربة القطرية والبناء الكبير لتكوين منتخب قوي ينافس أقوى المنتخبات، ونتمنى أن نرى المنتخب العماني يسير على درب المنتخب القطري ويتوج باللقب الآسيوي.

وقال الوهيبي إن الإنجاز الذي حققه المنتخب القطري هو إنجاز لكل الدول الخليجية والعربية، خاصة أنه تغلّب على أقوى الفرق مثل كوريا الجنوبية واليابان، وذلك بالعمل الجاد والتخطيط، واتمنى أن تحذو الاتحادات الخليجية والعربية حذو المنتخب القطري، وأن لا تستمرّ صحوة مُنتخبات شرق آسيا وأن لا تكون «البعبع» لنا خاصة أننا أثبتنا أنه يمكننا التغلب عليهم وتحقيق البطولات أمامهم.

واختتم رئيس الاتحاد العماني تصريحه قائلاًً: «سيكون هناك الكثير من أمور التصحيح خلال الفترة المقبلة في المنتخب العماني خاصة أننا سنعمل على ما سيكون في صالح الكرة العمانية، لاسيما أن هدفنا حالياً هو التواجد في مونديال قطر 2022، فهو مونديال الخليج وكل العرب وسنعمل على ذلك بقوة».

وقدّم الاتحاد العماني التهنئة برئاسة سالم بن سعيد الوهيبي وأعضاء المجلس، وأسرة كرة القدم العمانية، التهنئة لقطر قيادة وحكومة وشعباً، بمناسبة فوز منتخبنا الوطني بالبطولة، للمرة الأولى في تاريخه بعد الفوز المُستحق على المنتخب الياباني، كما حرص رئيس الاتحاد العماني على الحضور في المباراة النهائية وقدّم التهاني للبعثة القطرية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X