fbpx
الراية الرياضية
رافعاً شعار «الكأس كأسنا والعنابي فخرنا»

اتحاد السيارات يحتفي بإنجاز الأدعم الآسيوي

المناعي: الظروف الصعبة فجرت طاقات لاعبينا وما تحقق حافز لجميع الرياضيين

متابعة – أحمد سليم:

نظم الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية احتفالية رائعة بمناسبة فوز منتخبنا الوطني لكرة القدم بكأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه ليسطر إنجازاً جديداً للرياضة القطرية، وذلك على هامش الجولة الثانية للبطولة الوطنية للسرعة «إسبرينت» لفئة السيارات، والتي نظمها الاتحاد في الباحة الرئيسية المقابلة لحلبة الوسيل الدولية بمشاركة قياسية وصلت إلى أكثر من 47 متسابقاً من القطريين وجنسيات عربية وأجنبية، في مختلف الفئات ال 6 التي شهدت صراعاً ساخناً للفوز بلقبها.

وجاءت الاحتفالية مميزة للغاية حيث شارك فيها رئيس الاتحاد عبدالرحمن المناعي وبحضور محمد غانم الكبيسي عضو مجلس الإدارة وسلطان المريخي المدير التنفيذي للاتحاد وعبدالرزاق الكواري أمين السر العالم بالإضافة إلى ممثل شركة مناطق راعي البطولة وكافة السائقين المشاركين في الفعالية، حيث تم تقطيع قالب «حلوى» يحمل تهنئة لمنتخبنا الوطني «قطر بطلة أمم آسيا 2019» وزين قالب الحلوى العلم القطري والكأس الآسيوية، كما صمم اتحاد السيارات لافتة كتب عليها: «الكأس كأسنا والعنابي فخرنا» مصحوباً بصورة كأس آسيا موشحاً بالعلم القطري بالإضافة لصورة جماعية لمنتخبنا الوطني الذي حقق الإنجاز التاريخي. وحرص المحتفلون يتقدمهم عدد من الأشقاء العمانيين الذين يشاركون في تنظيم السباق على ترديد الأهازيج التي تعبر عن فرحتهم بالإنجاز، حيث حرص اتحاد السيارات على تواجد الموسيقى والأغاني الوطنية طوال المنافسات.

ورفع عبدالرحمن المناعي رئيس اتحاد السيارات والدراجات النارية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وصاحب السمو الأمير الوالد، وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي لسمو الأمير، وإلى الشعب القطري بمناسبة هذا الإنجاز، مؤكداً أن ما تحقق إنجاز تاريخي للمرة الأولى بالرغم من الظروف الصعبة التي واجهت الأدعم طوال البطولة.

وأعرب المناعي عن فخره بالإنجاز الكبير الذي حققه منتخبنا الوطني لكرة القدم، بحصوله على لقب كأس آسيا عن جدارة واستحقاق، وقال: نشعر بسعادة بالغة، والفرحة العارمة لقطر كلها من كبارها وأطفالها، وما قدمه المنتخب الوطني كان بمثابة الهدية الرائعة للشعب القطري لهذا كنا حريصين على مشاركة منتخبنا هذه الفرحة الكبيرة، والحمد لله جاءت الفرحة مع مشاركة قياسية في بطولة السرعة التي تعد من أهم البطولات التي ننظمها خاصة أن متطلباتها الفنية والتقنية بسيطة، وهي مفتوحة لمشاركة الجميع. وأضاف المناعي: أعتقد أن الظروف الصعبة هي التي فجرت طاقات لاعبي منتخبنا الوطني وأخرجت المستويات الرائعة التي قدمها على مدار مباريات البطولة، لاسيما وأن الأدعم لم يكتف بالإنجاز الكبير بالفوز باللقب القاري، وإنما امتد الأمر للجوائز الفردية التي حصدها نجوم الفريق، سواء جائزة أفضل لاعب وهداف البطولة للمتألق معز علي بالإضافة إلى جائزة أفضل حارس لسعد الشيب، وهو ما يؤكد على أن منتخبنا فريق متكامل وحصد البطولة بجدارة واستحقاق. وتقدم المناعي بالشكر إلى اتحاد الكرة برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني ولكل اللاعبين والجهازين الفني والإداري، مشيداً بمشروع أكاديمية أسابير الذي بدأ يجني ثماره، متمنياً المزيد من النجاحات والإنجازات في المستقبل، مشيراً إلى أن ما تحقق من إنجاز سيكون حافزاً لجميع الرياضيين ويحفز الجميع على تقديم أفضل ما لديهم لرفع اسم قطر عالياً، واستراتيجيتنا في اتحاد السيارات والدراجات النارية تتمثل في الاستفادة والتعلم من أجل التطور.

الكبيسي: إنجاز منتخبنا ثمرة عطاء وجهد كبير

قدم محمد غانم الكبيسي عضو اتحاد السيارات والدراجات النارية التهنئة إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الأمير الوالد، وإلى سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني نائب سمو الأمير، وإلى سمو الشيخ جاسم بن حمد الممثل الشخصي لسمو الأمير على الإنجاز الكبير الذي حققه منتخبنا وتحقيق لقب كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه.

وقال الكبيسي: إنجاز منتخبنا الوطني هو ثمرة عطاء وجهد كبير من كافة المسؤولين ومن مؤسسة أسباير التي عملت لسنوات طويلة حتى بدأنا حصد ثمار هذا العمل ونبارك لهم هذا الإنجاز وتحقيق أول بطولة قارية والقادم أفضل إن شاء الله.

وأضاف: فرحتنا كبيرة خاصة أن هذه هي المرة الأولى التي نحصل فيها على هذا اللقب ولكنه جاء مستحقاً بعدما سيطرنا على كافة الألقاب فلم يكتف العنابي بالفوز باللقب فقط والفوز في جميع مبارياته في البطولة ولكن أيضا الفوز بالجوائز الفردية لأفضل لاعب والهداف وحارس وصانع لعب ليؤكد منتخبنا جدارته بالفوز باللقب.

وأشار الكبيسي إلى أن هذا الإنجاز فرصة للاتحادات الأخرى من أجل العمل وقد تعلمنا في اتحاد السيارات كيفية بناء الفرق ونعمل حالياً على تكوين فريق من الشباب الصغار حتى نصل بهم إلى العالمية، والحمد لله على هذه الفرحة التي رأيناها في عيون أبناء الوطن العربي والدول الآسيوية الأخرى.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X