الراية الرياضية
يواصل انتصاراته مع مانشستر يونايتد

سولشاير غير قابل للخسارة !

ليستر – رويترز:

لو انطلق الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في اليوم الذي تولى فيه أولي جونار سولشاير المسؤولية لكان مانشستر يونايتد في الصدارة.

ولم يغيّر المدرب النرويجي فقط الأجواء السيّئة تحت قيادة المدرب السابق جوزيه مورينيو بقيادة الفريق لفوز ساحق 5-1 على كارديف سيتي في أولى مبارياته بل حافظ على استمرار الانتصارات في مباراة تلو الأخرى.

وكان الانتصار على ليستر سيتي هو السابع في 8 مباريات في الدوري والتي تضمّنت التعادل مرة واحدة وهو ما يعني أن يونايتد حصل على نقاط أكثر من أي فريق آخر في البطولة منذ تغلبه على كارديف في 22 ديسمبر.

ولم تكن مفاجأة أن يتحوّل شعور جماهير يونايتد، التي عانت منذ رحيل المدرب أليكس فيرجسون في 2013، من الإحباط الشديد إلى سعادة بسبب اسم «أولي». وتغنّت الجماهير باسمه لفترة طويلة قبل أن يهز ماركوس راشفورد الشباك بهدف الفوز في الشوط الأول. وبعد المباراة ذهب سولشاير لتحية جماهير يونايتد باستاد كينج باور.

وقال سولشاير، البالغ عمره 45 عاماً والذي حافظ على ابتسامته رغم اعترافه بتقديم فريقه أداءً متواضعاً بالنظر إلى مستوياته مؤخراً، عن الجماهير «إنهم الأفضل في العالم».

ويعني الفوز أن يونايتد حقق خمسة انتصارات متتالية خارج أرضه في جميع المسابقات لأول مرة منذ أكتوبر 2012 مع فيرجسون.

كما أصبح الفريق يتأخر بنقطتين فقط عن المربع الذهبي وهو أمر كان بعيد المنال في آخر أيام مورينيو. وأجاب سولشاير عند سؤاله عن التحول في أداء راشفورد وبول بوجبا بعد فترة سيئة لهما مع مورينيو «إنهما يجعلان بعضهما البعض أفضل». ومع إعارته من مولده إلى يونايتد حتى نهاية الموسم عزّز سولشاير إمكانية أن يتولى المسؤولية بشكل دائم بالنظر إلى النتائج وعلاقته مع الجماهير واللاعبين. وحتى قبل حضوره كمدرب كان سولشاير بطلاً في أولد ترافورد إذ هز الشباك في أول ست دقائق من مشاركته الأولى مع الفريق في 1996 ثم أحرز هدف الفوز على بايرن ميونيخ في الوقت المحتسب بدل الضائع في نهائي دوري أبطال أوروبا في 1999.

.. وخسارة سان جيرمان تسعده

باريس – رويترز: قال تياجو سيلفا مدافع باريس سان جيرمان إن الخسارة الأولى لناديه في الموسم ستسعد أولي جونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد المؤقت قبل مواجهة الفريقين في دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا.

وكان سولشاير ضمن الحاضرين في استاد جروباما لمتابعة فوز أولمبيك ليون 2-1 على سان جيرمان الذي افتقد ماركو فيراتي ونيمار الذي سيغيب عن لقاء الذهاب أمام يونايتد في 12 فبراير الجاري. وقال سيلفا، الذي ارتكب خطأ ضد موسى ديمبلي أسفر عن ركلة جزاء جاء منها هدف الفوز للمنافس، لصحيفة ليكيب الفرنسية «ستكون مواجهة رائعة أمام مانشستر».

وأضاف «حتى نحقق الفوز سنكون في حاجة إلى اللعب بقوة 110 بالمئة سولشاير خرج من هنا سعيداً لأننا لم نلعب بشكل جيد».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X