fbpx
أخبار عربية
المنحة خصصت للبنية التحتية والإسكان والمساعدات الطارئة.. لوموند:

قطر دعمت غزة بـ700 مليون دولار في 7 سنوات

المنحة القطرية تمثل سبيلاً لمنع اندلاع الحرب في القطاع وأصبحت حديث الساعة

  • العمادي: توفر السلام الدائم يتطلب حرية التنقل وخلق وظائف حقيقية وتحسين الحياة اليومية لسكان غزة

 

 

غزة – وكالات: كشفت صحيفة «لوموند» الفرنسية عن حجم الدعم القطري المقدم لقطاع غزة الذي يعيش حصاراً منذ عام 2006، وقالت إن قطر قدمت أكثر من 700 مليون دولار منذ عام 2012.

وأفاد مراسل الصحيفة الموفد إلى غزة، بيوتر سمولار، بأن المنحة الإجمالية التي تقدمها قطر إلى غزة منذ عام 2012، تتجاوز 700 مليون دولار، وأنها مخصصة للبنية التحتية والإسكان والمساعدات الطارئة كوقود المستشفيات.

ويعتقد سمولار أن المنحة القطرية تمثل سبيلاً لمنع اندلاع الحرب في غزة، مشيراً إلى أنها باتت موضوع الساعة في هذه الأيام؛ إذ يصطف مئات الأشخاص أمام مكتب البريد، في وقت مبكر من الصباح، للحصول على نحو 100 دولار، مقدَّمة لنحو 100 ألف شخص من الأكثر احتياجا في القطاع.

ونقلت لوموند عن سعادة السفير محمد العمادي، رئيس لجنة إعادة إعمار غزة قوله: من أجل سلام دائم، لا بد من توافر 3 أشياء: حرية التنقل، وخلق وظائف حقيقية، وتحسين الحياة اليومية.

وقالت الصحيفة إن قطر بدأت في نوفمبر الماضي، برنامجاً مدّته 6 أشهر بقيمة 150 مليون دولار، لتمويل رواتب موظفي الحكومة في غزة، وشحنات الوقود اللازمة لتوليد الكهرباء هناك.

وأوضحت أن وزارة التنمية الاجتماعية بغزة بدأت في 26 يناير الماضي، صرف الدفعة الثالثة من المنحة القطرية لنحو 94 ألف أسرة في القطاع، بواقع 100 دولار لكل عائلة.

وأكدت الصحيفة الفرنسية أن قطر تأمل أن تخفّف هذه المعونة آثار الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ 2006، إلى جانب مشاريع الإعمار التي تنفّذها الدوحة هناك.

ويعيش قطاع غزة سلسلة أزمات منذ بدء الحصار، أبرزها انقطاع الكهرباء ساعات طويلة، ومشاكل المياه والصرف الصحي، والبطالة، فضلاً عن الأزمة السياسية التي تعصف بفلسطين بين حركتي «حماس» و«فتح».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X