الراية الرياضية
الشمال يدافع عن القمة أمام الغرافة.. والريان والخور لمغادرة القاع

مواجهتان متكافئتان بدوري السلة الليلة

متابعة – رجائي فتحي:

تقام مساء اليوم مباراتان في افتتاح الجولة السابعة من القسم الثاني لدوري كرة السلة ويلعب في المباراة الأولى الشمال مع الغرافة وتقام المباراة الساعة ٥:٣٠ مساء وتليها المواجهة الثانية بين الريان والخور وتقام الساعة ٧:٣٠ مساء وتلعب المباراتان بصالة نادي الغرافة.

وتستكمل مباريات الجولة يوم غد الأربعاء بمواجهتين أيضا حيث يلعب السد مع الوكرة الساعة ٥:٣٠ ثم قطر مع العربي الساعة ٧:٣٠ مساء وهما مواجهتان من العيار الثقيل ومؤثرتان جدًا على ترتيب فريقي العربي والوكرة في المربع الذهبي.

ومع الوصول لهذه الجولة وقبل جولتين فقط من ختام القسم الثاني لبطولة الدوري اتضحت الصورة تمامًا بالنسبة لصراع المنافسة على التأهل حيث حسمت أندية السد والشمال وقطر ثلاثة مقاعد من الأربعة التي ستخوض مرحلة البلاي أوف وباق المقعد الرابع وهو ما بين العربي ثم الوكرة وبأمل أقل فريق الغرافة.

صراع هذا المقعد سوف يستمر للنهاية لاسيما وأن العربي باق له مباراة واحدة بعد مواجهة الغد أمام قطر ويحتاج للفوز في المباراتان لضمان البقاء في المربع.

وفي المقابل فريق الوكرة يحتاج الفوز في المباريات الثلاثة له في البطولة أيضا لضمان المنافسة حتى آخر لحظة من نهاية الدوري خاصة أن الوكرة يمتلك ٢٠ نقطة ولو فاز في مبارياته الثلاثة وفاز العربي في مباراتيه الباقيتين سوف يتساوى الفريقان في رصيد النقاط ويتم اللجوء لمواجهتهما معًا في الدوري.

ولو عدنا لمواجهتي اليوم نجد أن اللقاء الأول يجمع بين الشمال والغرافة وهي مباراة قوية يخوضها فريق الشمال من أجل تأكيد الجدارة والبقاء في الصدارة حيث إنه مع السد الفريقان الوحيدان في البطولة اللذان خسرا مباراتين فقط، ويريد حسن حشاد مدرب الشمال أن يواصل المسيرة والبقاء ليلعب مع رابع الدوري في مرحلة البلاي أوف.

وفي المقابل يخوض الغرافة المباراة بلا أي ضغوطات ويلعبها بدون المحترف بوسنتش الذي لم يعد يشارك مع الفريق في المباريات الأخيرة ويعتمد مدربه قصي حاتم على المحترفين فرانكلين مع ستوفر نيكولاس وكذلك مع بعض اللاعبين المواطنين الذين يعدهم المدرب للمستقبل.

والمباراة ستكون قوية جدًا بين الفريقين لتحقيق الانتصار فيها خاصة أن الضغوطات عليهما ليست كبيرة حيث إن أمل الغرافة في بلوغ المربع الذهبي بات ضعيفًا جدًا لاسيما منذ الخسارة من العربي في القسم الثاني والشمال لو خسر بقية مبارياته لن يؤثر ذلك على بقائه بالمربع.

واللقاء الثاني يجمع بين فريقي الريان والخور وهي مواجهة تحصيل حاصل للفريقين حيث إنهما ابتعدا عن صراع المنافسة على أي من مقاعد المربع الذهبي ولكنها في نفس الوقت تعد مواجهة إعدادية لهما استعدادًا لبطولة كأس قطر المقبلة .

ويسعى كل من الفريقين لتحقيق الانتصار لاسيما في ظل التكافؤ الكبير من الناحية الفنية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X