الراية الرياضية
سعود المهندي نائب رئيس اتحاد الكرة يؤكد:

احتفالية موظفي الاتحاد مبادرة «شكر وعرفان» من أبطال آسيا

الحفل دافع كبير للجميع للعطاء والعمل من أجل مواصلة مسيرة الإنجازات

الدوحة – الراية :

جاءت ردود الأفعال كبيرة ورائعة على مُبادرة اتحاد الكرة «شكر وعرفان» لموظفي الاتحاد بحضور سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة التي أقيمت أول أمس، من خلال حفل الاستقبال ومأدبة الغداء التي أقيمت لتوجيه الشكر والتقدير لجميع منتسبي الاتحاد على دعمهم الكبير للمنتخبات الوطنية كافة والمنتخب الوطني الأول – تحديداً – طوال الفترات الماضية، وهو ما توّج بثمرة حصاد العمل الدؤوب والمخلص بالفوز ببطولة كأس آسيا 2019 للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم القطرية.

وجاءت الاحتفالية بحضور سعود عبدالعزيز المهندي نائب رئيسي الاتحاد، وأحمد عبد العزيز البوعينين وهاني طالب بلان والشيخ أحمد بن حمد آل ثاني وعبدالرحمن القحطاني أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد، ومديرو الإدارات ورؤساء اللجان والأقسام المختلفة، وبمشاركة أبطال منتخبنا الوطني من اللاعبين وأعضاء الجهاز الفني والإداري، وبتواجد جميع منتسبي الاتحاد من مختلف الإدارات واللجان والأقسام.

وأبرز هذا الاحتفال – الذي كان مُخصصاً لموظفي الاتحاد – العديد من المعاني والقيم والمبادئ التي يسير عليها الاتحاد، لاسيما أن الفوز بهذه البطولة عزّز أهمية العمل الجماعي روح الفريق الواحد التي يتحقق معها الانتصارات، وأن هذا الإنجاز الكبير هو إنجاز لكل فرد يعمل تحت مظلة الاتحاد القطري لكرة القدم.

وساد الحفل أجواء رائعة من البهجة والفرح المقترنة بالفخر، ووضح كيف كانت روح الفريق الواحد والتلاحم الذي يجمع بين الجميع سمة رئيسة تميّز الاتحاد القطري لكرة القدم بمختلف قطاعاته، حيث كان لحضور اللاعبين وأعضاء الجهازين الفني والإداري ترجمة حقيقية لتلك المعاني، وسط أجواء أخوية سادت بين الجميع، حيث حرص الجميع على التقاط الصور التذكارية مع اللاعبين وسعادة رئيس الاتحاد في أجواء احتفالية أسعدت الجميع.

واعتبر سعود المهندي هذه الاحتفالية عبارة عن تقدير شخصي من لاعبي منتخبنا الوطني الأول أبطال كأس آسيا تجاه موظفي ومنتسبي الاتحاد، والذين ساهموا بصورة رائعة في تحقيق هذا الإنجاز الآسيوي الكبير الذي حققه منتخبنا الأول في مشاركته المميزة في كأس أمم آسيا والتي أقيمت في الإمارات مؤخراً وتوّج بها منتخبنا وسطّر تاريخاً جديداً لكرة القدم القطرية.

وأضاف: «جاء هذا الاحتفال بمثابة شكر قدّمه لاعبونا لهؤلاء الموظفين والمنتسبين للاتحاد وإتاحة الفرصة لجميع موظفي وموظفات الاتحاد للالتقاء بهم والتقاط الصور التذكارية معهم، تقديراً لما قدّمه كل موظف في مجاله من خدمات أدت في النهاية إلى المشاركة في تحقيق هذا الإنجاز الآسيوي الذي تحقق باسم قطر لأول مرة في تاريخها الكروي».

وختم: «هي بادرة – بلا شك – لاقت استحساناً كبيراً من الموظفين الذين أثنوا عليها ومثلت دافعاً كبيراً للعطاء والعمل من أجل تكرار مثل هذه الإنجازات التي تقوم على منظومة العمل المشترك الواحد والتعاون بين جميع إدارات الاتحاد لإخراج عمل متكامل يُحقق لنا الأهداف المطلوبة لنا كاتحاد رياضي تنتظره تحديات أكبر في المستقبل».

أحمد البوعينين:

الاحتفالية بادرة رائعة

أكد أحمد عبد العزيز البوعينين – عضو المكتب التنفيذي للاتحاد – على أن الاحتفالية كانت بادرة جيدة من المكتب التنفيذي للاتحاد، ومن سعادة الرئيس الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني تجاه موظفيه، خصوصاً وأن الدور الذي يقوم به الموظفون يعد الرافد الأول لما نحققه من إنجازات مهمة وكانت فرصة رائعة لهم للالتقاء بلاعبي منتخبنا الأول والتقاط الصور التذكارية معهم، وهي في الأساس خطوة تنم عن التقدير الكبير الذي يوليه الاتحاد القطري لكرة القدم تجاه جميع موظفيه ومنتسبيه.

أحمد العباسي:

الانجاز حصيلة سنوات من العمل الجاد والتخطيط السليم

وجّه أحمد العباسي المدير التنفيذي لإدارة المنتخبات الوطنية شكره إلى جميع منتسبي الاتحاد في مختلف الإدارات واللجان والأقسام من الأصغر إلى الأكبر، كما قدّم التهنئة إلى لاعبي المنتخب الوطني الأول والجهازين الفني والإداري وشكرهم على هذه الفرصة الرائعة التي منحوها لجميع منتسبي الاتحاد، بأن يجتمعوا جميعاً كعائلة كرة القدم القطرية من الاتحاد ومؤسسة دوري نجوم قطر والأندية لنحتفي سوياً بهذا الإنجاز الكبير.

وأضاف العباسي: «إن ما تحقق هو حصيلة سنوات من العمل الجاد ومن التفاني في أداء أدوار كل منا في مختلف الوظائف والمسؤوليات، وهو أكبر دليل على أن من يجتهد سيصل حتى ولو تأخرت النتائج في بعض الأوقات»

فهد ثاني:

تعزيز لأهمية العمل الجماعي

تحدّث فهد ثاني مدير إدارة التطوير وقال: حفل الاستقبال الذي تم تنظيمه بادرة رائعة من الاتحاد، وهو ليس بغريب عليه، وهي تعزّز أهمية العمل الجماعي المشترك، وهو ما وضح جلياً في كلمات سعادة الرئيس وحسن الهيدوس، حيث تضمّنت الاحتفالية وأكدت على أن الإخلاص والاجتهاد في العمل هما السبيل الوحيد لتحقيق الإنجازات.

وأضاف مدير إدارة التطوير: «من المهم أن نستفيد مما تحقق وأن نضع بعين الاعتبار أن هذا الإنجاز لم يأت من فراغ بل هو ثمرة تخطيط سليم واحترافية كبيرة تدار بها الكرة القطرية».

ناجي الجويني:

أعيش أجواءً رائعة في الدوحة

قال ناجي الجويني، المدير التنفيذي لإدارة التحكيم: شعوري لا يُوصف وتغمرني الفرحة والسعادة للإنجاز الذي تحقق، فللمرة الأولى منذ مجيئي إلى الدوحة أعيش مثل هذه اللحظات الرائعة، فقد حققنا بطولات كثيرة ولكن هذه البطولة لها مذاق خاص، والذي يزيد من قيمتها ردة الفعل التي نعيشها حالياً، والمُبادرة الرائعة التي أطلقها سعادة رئيس الاتحاد بتنظيم هذا الحفل المتميز الذي ضم أسرة كرة القدم القطرية مجتمعة، في أجواء يسودها الحب والفخر.

وأكمل المدير التنفيذي لإدارة التحكيم: «ما تحقق يقودنا لتحديات أخرى أكبر ويضع على عاتقنا مسؤولية أكبر، وهو ما يدفعنا للشد على أيدي بعضنا البعض واتحادنا على هدف واحد وهو مستقبل كرة القدم القطرية».

خالد الكواري:

تأكيد على العلاقة بين أسرة الاتحاد

قال خالد مبارك الكواري، مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد: إنه لا شك أن هذه الاحتفالية المبسّطة والتي قدّمت الشكر والعرفان لموظفي الاتحاد بمناسبة حصول منتخبنا الوطني على كأس آسيا ٢٠١٩، تؤكد على عمق العلاقة التي تربطنا كاتحاد وأسرة واحدة تعمل وفق رؤية معينة، وبلا شك أن هذا الإنجاز يُعطي الجميع من منتسبي الاتحاد دافعاً للعمل بجد واجتهاد خصوصاً أن المرحلة المقبلة ستشهد استحقاقات مهمة، وهذا الحفل يعطينا -كمنتسبين للاتحاد- مزيداً من المُثابرة والعمل كفريق عمل واحد، وهذا ما أكده سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X