الراية الرياضية
مفاجأة كبيرة تضع سان جيرمان على أبواب الخروج المبكر

روما يكتسح حامل لقب دولية الكاس بالخمسة

متابعة – صابر الغراوي:

شهدت منافسات اليوم الثالث من منافسات بطولة الكاس الدوليّة للأندية تحت 17 عاماً مفاجأة من العيار الثقيل، وذلك بعد الخسارة الثقيلة التي تعرّض لها فريق باريس سان جيرمان الفرنسي – حامل لقب البطولة في نسختها الأخيرة – أمام فريق روما الإيطالي بخمسة أهداف مقابل هدفين ضمن منافسات المجموعة الثانية.

هذه الخسارة قربت الفريق الباريسي من وداع البطولة مبكراً من الدور الأول باعتبار أنه تلقى خسارة ثقيلة جمدت رصيده في المجموعة عند نقطة واحدة جمعها من التعادل في المباراة الأولى أمام كاشيوا ريسول الياباني بهدف لكل فريق.

وضمن الفريق الإيطالي تأهله الرسمي إلى دور الثمانية، كما أن حظوظ الفريق الياباني أصبحت كبيرة أيضاً لمرافقته باعتبار أنه يكفيه التعادل أو حتى الخسارة بفارق هدفين فقط، وفي المقابل أصبحت حظوظ باريس سان جيرمان ضعيفة جداً في التأهل وفي هذه الحالة سيكتفي باللعب على مراكز الترضية من التاسع وحتى الثاني عشر.

أما عن أحداث المباراة فقد شهدت تفوقاً واضحاً لفريق روما الإيطالي على مجريات اللعب منذ بداية اللقاء، حيث تمكن من التقدّم بالنتيجة أولاً عن طريق مهاجمه إدواردو بوف في الدقيقة العاشرة، وبعدها بدقيقتين فقط تمكن من إضافة الهدف الثاني عن طريق اللاعب ميلانيسي، قبل أن يضيف إدواردو بوف الهدف الثالث لفريقه والثاني له في الدقيقة 21.

ونجح فريق باريس سان جيرمان في تقليص النتيجة بإحراز هدفه الأول في الدقيقة 27 عن طريق اللاعب كارموكو لتنتهي أحداث الشوط الأول بتقدّم روما بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

ومع بداية الشوط الثاني استغلّ الفريق الإيطالي اندفاع الفريق الباريسي وشنّ العديد من الهجمات المرتدّة التي ساعدته على إحراز الهدف الرابع عن طريق اللاعب ميلانيسي في الدقيقة 51 ثم أضاف الهدف الخامس عن طريق نيكولا زالوسكي من ضربة جزاء في الدقيقة 57، وفي الدقيقة 84 قلص كيني نيجيرا النتيجة وأحرز الهدف الثاني للفريق الباريسي لتنتهي المباراة بفوز روما 5/‏2.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X