الراية الرياضية
تألق وتفوق على رينجرز الأسكتلندي بثلاثية مثيرة

فريق أسباير يتأهل لربع نهائي الكاس الدولية

متابعة – حسام نبوي:

نجح فريق أكاديمية أسباير من تحقيق فوز هام على رينجرز الأسكتلندي بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس على ملاعب أسباير في إطار مباريات بطولة الكأس الدولية تحت 17 سنة، ليحسم أسباير تأهله للدور ربع النهائي من البطولة عن المجموعة الأولى ومعه الرينجرز بينما ودع الرجاء البيضاوي المنافسة.

جاء الشوط الأول سريعاً وقوياً، كما أضفى وجود جمهور كبير جواً حماسياً على المباراة، وضغط الأسكتلنديون خلال الدقائق العشر الأولى، وقدموا لمحات فنية عالية، لا سيما لاعب الوسط كينيدي، لكن دون فعالية تذكر، وسرعان ما دخل أكاديمية أسباير في أجواء اللقاء وشن هجمات متتالية حتى تمكن من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 16 حيث مرر المتألق مكي تومباري، الذي كان مصدر قلق دائم لدفاع الرينجرز، عرضية رائعة إلى فهد العبدالله المندفع من الخلف، فسددها على دفعتين داخل الشباك، محرزاً الهدف الأول لأكاديمية أسباير وتوالت هجمات الفريقين إلا أنهما لم يتمكنا من إضافة المزيد من الأهداف لينتهي الشوط الأول بتقدم الأكاديمية بهدف دون رد.

ولم يكن الشوط الثاني أقل حماساً وإثارة وارتكب لاعب وسط الرينجرز موراي ميلر خطأ فادحاً في الدقيقة 63، حيث أهدى الكرة على طبق من ذهب إلى عبدالرحمن حسن المنفرد بحارس الرينجرز، فلم يجد صعوبة في إحراز الهدف الثاني لأكاديمية أسباير.

واستمرت الندية بين كلا الفريقين حتى الدقائق العشر الأخيرة التي شهدت إثارة كبيرة من كلا الفريقين حيث تمكن الرينجرز من تقليص الفارق في الدقيقة 82 حيث مرر اللاعب لايال عرضية رائعة إلى ييتس الذي سددها قوية سكنت شباك أكاديمية أسباير، لتصبح النتيجة 2-1 لصالح الأكاديمية. ولم يهنأ الأسكتلنديون طويلاً بهذا الهدف، إذ مرر مكي تومباري بينية رائعة في الدقيقة 83 إلى فهد العبدالله الذي سددها قوية في الزاوية اليمنى البعيدة لحارس الرينجرز. وسنحت للرينجرز فرصة رائعة في الدقيقة 93، عندما وصلت الكرة عالية إلى أوكونور فسددها برأسه قوية أبعدها الحارس بليده ببراعة ، لتنتهي المباراة بفوز أكاديمية أسباير على الرينجرز بنتيجة 3-1 وانتقال الفريقين إلى الدور الثاني من البطولة.

يوسف بليدة حارس أسباير:

لن نكون ضيف شرف

موسوفيتش يشيد بمستوى البطولة

 

حرص المدرب البوسني القدير جمال الدين موسوفيتش على التواجد في مباريات الكاس الدولية مساء أمس وقام بتسليم جائزة أفضل لاعب في مباراة أكاديمية أسباير والرينجرز الأسكتلندي لحارس مرمى الأكاديمية يوسف بليدة، وأثنى موسوفيتش على البطولة قائلا: بطولة الكأس أصبح لها سمعة وشهرة دولية كبيرة، وهي محط أنظار الأندية العالمية التي تحرص على التواجد سنويا في هذه البطولة لعدة أسباب أهمها ارتفاع مستواها وهي فرصة لهؤلاء اللاعبين صغار السن للاحتكاك بمدارس كروية مختلفة في سن صغيرة.

أضاف قائلا: أحرص على الحضور للملاعب والاستمتاع بأجواء البطولة ومنافساتها واستعادة الذكريات مع الأصدقاء.

أعرب حارس مرمى فريق أكاديمية أسباير يوسف بليدة عن سعادته البالغة بالفوز الذي حققه فريقه على رينجرز الأسكتلندي مساء أمس بثلاثة أهداف مقابل هدف وتأهله لدور الثمانية من بطولة الكأس الدولية. وقال بليدة في تصريحات صحفية عقب اللقاء: سعداء للغاية بالفوز الذي نعتبره بداية جيدة لفريقنا في البطولة، فنحن عازمون على تقديم أفضل ما لدينا للاستمرار في المنافسة، فنحن لا نريد أن نكون مجرد ضيف شرف في البطولة.

وعن حصوله على جائزة أفضل لاعب قال: الحمد لله كل الفريق قدم مباراة كبيرة حتى تمكنا من تخطي عقبة الفريق الأسكتلندي العنيد وحسم التأهل وهذا كان هدفنا في الوقت الحالي وسنحاول الاستمرار على نفس النهج في مقبل المباريات لتكملة المشوار بنجاح.

فابيو سيزار سعيد بالانتصار

أشاد فابيو سيزار مدرب فريق أكاديمية أسباير بالمستوى الذي قدمه فريقه مساء أمس أمام رينجرز الأسكتلندي وتحقيقه الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف وتأهله لربع نهائي البطولة مؤكدا على أن النتيجة جيدة للغاية بالنسبة للفريق نظرا لقوة الفريق المنافس الذي لم يكن ندا سهلا، ونحن خضنا المباراة تحت ضغط كبير لرغبتنا في حسم التأهل، وبالفعل نجحنا في تحقيق هدفنا بهذا الفوز الرائع، وقدم اللاعبون مستوى مميزا للغاية.

وأضاف قائلا: الفريق يتطور من مباراة إلى أخرى، ونعلم جيدا أن المباريات المقبلة ستكون أكثر صعوبة مع دخول البطولة مرحلة الجد، إلا أننا سنحرص دائما على تقديم أفضل ما لدينا والسير في البطولة خطوة بخطوة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X