fbpx
أحداث

سيدني: عواصف عنيفة تقطع الكهرباء وتسبب فيضانات

سيدني-أ ف ب:

حُرمت آلاف المنازل في سيدني من الكهرباء أمس بعد عواصف عنيفة اجتاحت كُبرى المدن الأسترالية متسببة أيضاً بأزمة في حركة المرور ومحاصرة السيارات في مياه الفيضانات وإرجاء مباراة وطنية في كرة القدم.

وضربت أمطار غزيرة وصواعق أجزاءً من سيدني في ساعة متأخرة الجمعة، وبلغ منسوب الأمطار في بعض المناطق حوالي 60 ملم. وفي أحد أحياء غرب سيدني الذي شهد فيضانات، وصل منسوب الأمطار إلى قرابة 42 ملم خلال 30 دقيقة فقط. وقال بايرون دويل من مكتب الأرصاد في ولاية نيو ساوث ويلز لوكالة فرانس برس «كانت عاصفة تتقدم ببطء وسط الهواء الدافئ الرطب الذي كان يتحرك على الساحل … مما تسبب بكل تلك الرطوبة». وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور السيارات الغارقة في مياه الفيضانات على طرق رئيسية، وشارات ضوئية مكسرة وأشجار متساقطة. وذكرت شركات تزويد الطاقة أن أكثر من 40 ألف مشترك تأثروا بانقطاع الكهرباء في ذروة العاصفة ليلاً، بينما لا يزال أكثر من 5 آلاف مشترك بدون كهرباء أمس السبت. واستجابت فرق الإغاثة لأكثر من 4 آلاف طلب للمُساعدة منها تسع عمليات إنقاذ من فيضانات في منطقة سيدني. وتوقّفت مباراة وطنية للنساء في كرة القدم مرّتين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X