أخبار عربية
الحمد الله يطالب بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني

غزة: تشييع شهيدين وسط دعوات للمقاومة بالرد

غزة – وكالات:

 شيعت جماهير قطاع غزة أمس شهيدين هما الفتى حمزة اشتيوي والطفل حسن شلبي، اللذان استشهدا برصاص الاحتلال الإسرائيلي أمس الأول خلال مشاركتهما بفعاليات جمعة “لن نساوم على كسر الحصار” ضمن مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة. وقد انطلقت مسيرات التشييع في كلٍ من مدينة غزة للصلاة على الشهيد الفتى اشتيوي (18 عامًا)، ومحافظة خان يونس حيث يقطن الشهيد الطفل شلبي (14 عامًا) ومن ثم لمخيم النصيرات لمواراته الثرى حيث مسقط رأسه. وردد المشيعون هتافات غاضبة، ومطالبة المقاومة الفلسطينية بالرد على جرائم الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وبضرورة استمرار المسيرات السلمية حتى تحقيق أهدافها. ونتيجةً لقمع الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات والمتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي القطاع أمس الأول، استشهد طفل وفتى وأصيب 17 مواطنًا آخرين بجراح متفاوتة الخطورة بالرصاص الحي. من جانبه طالب رئيس حكومة تسيير الأعمال رامي الحمد الله بتوفير الحماية الدولية الفاعلة لشعبنا، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين. جاء ذلك خلال كلمته أمس في مخيم نور شمس بمحافظة طولكرم. وأكد أن “إسرائيل تتجاوز الإرادة والشرعية الدولية، وتواصل عدوانها على الشعب الفلسطيني وعلى حقوقه المشروعة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X