fbpx
الراية الرياضية
الباريسي يفتقد جهوده أمام مانشستر

كافاني خارج حسبة الأبطال

باريس – أ ف ب:

أكد نادي باريس سان جيرمان الفرنسي أمس أن الإصابة ستبعد مهاجمه الأوروجوياني إدينسون كافاني ومدافعه البلجيكي توما مونييه، عن ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا على ملعب مانشستر يونايتد الإنجليزي غدًا.وكانت تقارير صحافية فرنسية قد أشارت في وقت سابق إلى أن كافاني سيغيب لفترة شهر بسبب إصابة تعرض لها في مباراة ضد بوردو ضمن الدوري المحلي ما سيؤدي إلى ابتعاده عن مباراتي الذهاب والإياب في المسابقة الأوروبية ضد النادي الإنجليزي.

إلا أن النادي الباريسي اكتفى في بيان أمس، بتأكيد عدم قدرة كافاني على المشاركة في مباراة الذهاب، من دون التطرق إلى فترة غيابه.

وقال في بيان إن «الفحوص التي أجريت (لكافاني) أظهرت إصابة في الورك الأيمن العلاج وفترة التعافي المطلوبة تعتمد على كيفية تجاوبه في الأيام القليلة المقبلة».وخرج اللاعب مصابًا خلال المباراة ضد بوردو (1-صفر) في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الفرنسي، وسيشكل غيابه نكسة إضافية للفريق الذي يفتقد أيضا مهاجمه البرازيلي نيمار بسبب إصابة تعرض لها سابقا في القدم، ويتوقع أن تبعده حتى مطلع أبريل.

وأوردت صحيفة «ليكيب» وإذاعة «أر أم سي» الفرنسيتان عن مصادر في النادي، إن فترة الغياب المتوقعة للهداف التاريخي للنادي، تمتد شهرًا. ونقلت الصحيفة الواسعة الاطلاع عن مصدر في النادي قوله إن الفحوص التي خضع لها كافاني (31 عامًا) أظهرت أنه يعاني «من تمزق عضلي في أعلى الفخذ الأيمن»، سيبعده «لفترة شهر على الأقل». وتقام مباراة الذهاب الغد على ملعب أولد ترافورد في مانشستر، والإياب في السادس من مارس إيابا على ملعب بارك دي برانس.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X