fbpx
الراية الرياضية
أقيمت بأسباير بمشاركة اتحاد الكرة وqsl والعليا للمشاريع والإرث

أسرة كرة القدم تستمتع بفعالياتها الخاصة

الحكام تفوقوا على الجميع وخطفوا كأس الدورة المثيرة

هاني بلان: فرصة كبيرة ومهمة لتعزيز ثقافة الرياضة

متابعة – بلال قناوي:

استمتعت أسرة كرة القدم باتحاد الكرة ومؤسّسة دوري نجوم قطر واللجنة العليا للمشاريع والإرث وأسر العاملين والموظفين، بالفعاليات التي أقامها اتحاد الكرة.

ويشارك الاتحاد القطري لكرة القدم في الكثير من الفعاليات التي أقيمت في ملاعب أسباير، حيث تمّ تنظيم بطولة كرة القدم لمُوظفي الاتحاد واللجنة والمؤسّسة، وهو تقليد سنوي يقبل عليه موظفو الجهات الثلاث لتعزيز المفاهيم الرياضية في هذا اليوم من خلال ممارسة لعبة كرة القدم، وغيرها من الألعاب الأخرى ضمن هذا البرنامج.

وشهدت البطولة مشاركة 11 فريقاً من المسؤولين والموظفين وجميع العاملين باتحاد الكرة ومؤسسة دوري نجوم قطر واللجنة العليا للمشاريع والإرث، وكان أبرز المشاركين منصور الأنصاري الأمين العام لاتحاد الكرة، ومن مؤسسة دوري نجوم قطر حسن ربيعة الكواري المدير التنفيذي للمبيعات والتسويق والاتصال، وعبد الله الحمادي المدير التنفيذي للعمليات، وخالد النعمة رئيس قسم الإعلام العربي في اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

وشهدت مباريات الدورة تنافساً قوياً وشرساً، وانتهت بتأهل فريق الحكام وفريق التحليل إلى المُباراة النهائية، وحسم الحكام بقيادة نايف القادري المُباراة والبطولة بالفوز 4 -2.

وإلى جانب الدورة الكُروية، شهدت ملاعب أسباير العديد من الفعاليات للأسر والعائلات والأطفال، حيث أقيم عددٌ من الألعاب المبسطة والسهلة للأطفال والذين استمتعوا مع أسرهم بيوم رياضي جميل من جميع النواحي.

وقد أكّد هاني طالب بلان الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر، أن اليوم الرياضي كان فرصة كبيرة ومهمة لتعزيز ثقافة الرياضة لكل فرد في المجتمع، ونحن نتطلع لأن تكون الرياضة جزءاً من البرنامج اليومي للجميع كونها تُساعد في بناء مُجتمع سليم، ومن شأن الاحتفال بهذا اليوم أن يُظهر مدى التزام مُؤسسة دوري نجوم قطر بالتعاون مع عائلة كرة القدم في الاطلاع بدور هام في ترويج وتبني نمط حياة صحي في أوساط أفراد المُجتمع.

وقال: » تخصيص يوم رسمي من الدولة لمُمارسة الرياضة يؤكّد بوضوح مدى اهتمام قطر بأهمية دور الرياضة في حياة المُجتمع، إضافة إلى أنه مُبادرة رائعة تجمع الدولة بكل مواطنيها ومُقيميها حول الرياضة التي تُمثل إحدى ركائز رؤية قطر الوطنية».

طلال الكعبي:

ارتداء صاحب السمو قميص العنابي مسؤولية كبيرة لنا

أعرب طلال محمد الكعبي المشرف على المُنتخبات الوطنية لكرة القدم عن شعور الجميع بالفخر بقيادتنا الرشيدة بسبب اهتمامها بالرياضة بشكل عام وتخصيص يوم للرياضة.

وقال: نفخر أيضاً بقيادتنا كون قطر هي أول دولة في العالم تخصص هذا اليوم للرياضة أمام الجميع. واعتبر طلال أن ارتداء حضرة صاحب السّموّ أمير البلاد المُفدّى، قميص العنابي بطل آسيا في اليوم الرياضي شرف كبير للرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص، ويحملنا مسؤولية كبيرة بعد الفوز بكأس آسيا.

وأوضح أن اليوم الرياضي كعادته كل عام جاء متميزاً، وإن كان الإقبال كبيراً هذا الموسم على ممارسة كرة القدم، ونحن سعداء لنجاحنا في رسم البسمة والفرحة على وجوه الناس.

وأوضح أن الفوز بكأس آسيا تحقق بفضل من رب العالمين، ثم بجهد ودعم القيادة الرشيدة، وهذا الإنجاز يدفعنا للمزيد من الإنجازات والنتائج المُميزة في الفترة المُقبلة.

حسن ربيعة الكواري: اليوم الرياضي أصبح رمزاً

قال حسن ربيعة الكواري المُدير التنفيذي للمبيعات والتسويق والاتصال بمؤسسة دوري نجوم قطر إن اليوم الرياضي تجاوز فكرة مُمارسة الرياضة ليوم واحد، وأصبح رمزاً للاحتفال بممارسة الرياضة على مدار السنة لكل أهل قطر، وقد شاهدنا كل الشخصيات سواء التي لها علاقة بالرياضة أو غيرها من الشخصيات العامة تشارك في اليوم الرياضي، والذي تحول إلى احتفالية عامة.

وأكّد أن الهدف الذي رسمته دولة قطر بتخصيص يوم للرياضة تحقق، وأصبح هناك اهتمام كبير بالرياضة وبمُمارستها من أجل خلق مُجتمع صحيّ قويّ قادر على تحقيق الإنجازات.

أضاف: لا شك أن فوز العنابي ببطولة آسيا أثر بشكل كبير على الجميع في قطر، وأصبح الكل الآن يريد مُمارسة كرة القدم، وكان هناك بالأمس إقبال غير عادي على فعاليات الكرة التي تحظى بشغف كبير لدى القطريّين والمُقيمين، ونتمنّى خلال الفترات القادمة أن تواصل قطر إنجازاتها الرياضية، ونتمنّى من الجميع خدمة قطر مُقيمين ومُواطنين.

أحمد حسن:

الكل يمارس الرياضة طوال العام

قال أحمد حسن إداري العنابي بطل آسيا وأقدم إداري على مُستوى الخليج إنّ اليوم الرياضي يشهد في كل عام زيادة في عدد المُمارسين للرياضة، خصوصاً بعد حصولنا على كأس آسيا.

وأضاف: اليوم الرياضي أصبح طيلة السنة، ولم يعد مقتصراً على يوم واحد، والجميع يحرص على الرياضة، ومن المُؤكّد أن احتفال هذا العام مُختلف خاصة بعد الفوز بكأس آسيا، والكل يبحث عن مجسم الكأس للتصوير معه.

وأعرب عن سعادته لنجاح العنابي في تحقيق الفوز بكأس آسيا بعد أعوام من العمل والجهد، وقال: المنتخب حقق إنجازاً كبيراً، والإنجاز الحقيقي أننا كل عام كنا نتمنّى ظهور لاعبين أو ثلاثة من الصغار يصلحون للانضمام للعنابي الأول، ولكن الأمر الآن اختلف، وأصبح لدينا عدد كبير من اللاعبين الصغار في السن، وهو ما يبشّر بالخير حتى 2022.

خالد النعمة:

إنجاز العنابي زاد من الإقبال على كرة القدم

قال خالد النعمة رئيس قسم الإعلام العربي في اللجنة العليا للمشاريع والإرث إن اليوم الرياضي زاد هذا العام رونقاً وزهواً لحصول منتخبنا الوطني على بطولة كأس آسيا، ونحن المُستضيف القادم لكأس العالم 2022، كما أن اليوم الرياضي يأتي أيضاً والفيفا بدأ العمل في الدوحة في مكاتبه ببرج البدع بعد توقيع اتفاقية قطر والفيفا 2022، وبشكل عام، اليوم الرياضي دائماً جميل بحضور الجميع ويكسر الروتين، والكل يلتقون مديرين ومرؤوسين، والأجواء جميلة وازدادت جمالاً بالطقس.

وأكّد أن الفوز بكأس آسيا أعاد الروح للكرة القطرية، وهو ما تسبب في الإقبال الكبير هذا العام من جانب الأطفال والشباب على المُشاركة في فعاليات كرة القدم باليوم الرياضي، رغم أن اليوم الرياضي يضم عدداً كبيراً من الفعاليات.

وأشار إلى أن اليوم الرياضي يلتقي مع كأس العالم في الترويج للحياة الصحية، وحتى الأكل الذي يتمّ توزيعه فواكه وأكل صحي، وواحد من أهم أسباب استضافة كأس العالم تعزيز الرؤية الوطنية بنشر ثقافة صحية وتعزيز مبدأ مُمارسة الرياضة للجميع.. اليوم نشاهد كافة فئات المُجتمع.. وهو يوم سعيد بشكل عام.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X