الراية الإقتصادية
أعلنت نتائجها المالية لعام 2018

1.6 مليار ريال أرباح مجموعة Ooredoo

30 مليار ريال إجمالي الإيرادات

توصية بتوزيع 2.5 ريال أرباحاً نقدية للسهم

إطلاق أول شبكة 5G على نطاق تجاري في العالم

الدوحة – الراية :

 أعلنت Ooredoo أمس عن نتائجها المالية للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2018. وحققت معظم شركات Ooredoo أداءً قوياً خلال 2018. غير أن نتائج المجموعة تأثرت وبشكل كبير بالوضع في سوق إندونيسيا بعد صدور التشريع الخاص بإلزامية تسجيل شرائح SIM، والتحديات في سوق الجزائر، والضعف العام فيما يتعلق بأسعار صرف العملة الأجنبية في الأسواق الناشئة. ووصلت إيرادات المجموعة في 2018 إلى 29.9 مليار ريال، مدفوعة بمساهمات قوية من عُمان والكويت. وكانت إيرادات المجموعة ستنخفض بنسبة 6% دون أخذ أثر أسعار الصرف بالاعتبار، في حين انخفضت الإيرادات بنسبة 8% في هذا العام مقارنة بإيرادات العام الماضي. وتضمنت نتائج الربع الرابع من 2018 تعديلاً على الأرباع الثلاثة السابقة فيما يتعلق بأثر المعيار IFRS 15 (وهو معيار مالي جديد للإعلان عن الإيرادات المالية). وعند استثناء هذا الأثر انخفضت الإيرادات في الربع الرابع بنسبة 9% بدلاً من النسبة السابقة والبالغة 12 بالمائة.

وبلغت أرباح المجموعة قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين 12.2 مليار ريال، فيما بلغ هامش الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين 41%. وانخفضت الأرباح قبل الاقتطاعات بنسبة 11% مقارنة بتلك المسجلة في العام الماضي وذلك نتيجة لانخفاض الإيرادات. وعند استثناء أثر سعر صرف العملة كانت الأرباح قبل الاقتطاعات ستنخفض بنسبة 9 بالمائة مقارنة بالعام السابق.

صافي الربح

وبلغ صافي الربح المخصص لمساهمي Ooredoo بقيمة 1.6 مليار ريال فقد تأثر الأداء الإيجابي في العراق وعُمان والكويت وتونس بتحديات السوق وانخفاض الإيرادات في كل من إندونيسيا والجزائر. وتحسن صافي الربح في الربع الرابع من العام بنسبة 40% مقارنة بصافي الربح في الربع الرابع 2017 نتيجة لانخفاض الضريبة وصدور تشريعات جديدة والحصول على مكاسب نتيجة لأسعار الصرف في الربع الرابع 2018.

وأدى ارتفاع أنشطة تحويل أعمال البيانات إلى تدفقات نقدية مصحوباً بنمو كبير في البيانات في قطاع العملاء من الأفراد والمؤسسات إلى ارتفاع إيرادات البيانات لتشكل 47% من إيرادات المجموعة. وساهمت إيرادات البيانات بمبلغ 14.2 مليار ريال في إيرادات المجموعة.

و أوصى مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية عن عام 2018 بواقع 2.5 ريال للسهم.

المؤشرات التشغيلية

حققت Ooredoo مزيداً من التقدم فيما يتعلق باستراتيجيتها للتحول الرقمي. ففي قطر، أطلقت Ooredoo أول شبكة 5G على نطاق تجاري في العالم، أما في المالديف فقد أجرت الشركة اختبارات على أول شبكة VoLTE.

وتمكنت Ooredoo الجزائر من توفير أوسع تغطية لشبكة 4G في الجزائر شملت 48% من السكان في جميع ولايات الجزائر البالغ عددها 48 ولاية. وفي إندونيسيا، أطلقت Ooredoo شبكة 4G+ في رابع مقاطعة في البلاد، وفي المالديف أطلقت Ooredoo خدمة سوبرنت SuperNet في 11 جزيرة ليصل عدد الجزر التي توجد فيها الخدمة إلى 20 جزيرة.

وكانت Ooredoo ميانمار هي العلامة التجارية التي حصلت على أفضل توصيات من قبل المستخدمين، واحتفظت بالمكانة الأولى على مقياس NPS، وتمكنت أيضاً من زيادة عدد عملائها.

وحصلت آسياسل على جائزة Logic Managers Risk Maturity Model، وهي جائزة تميز تمنح للمؤسسة التي يكون لديها أكثر برامج إدارة المخاطر نجاحاً.

قامت الوطنية موبايل بتغيير علامتها التجارية لتصبح Ooredoo فلسطين مما مكنها من الاستفادة من أوجه الشبه المشتركة بين شركات المجموعة الأمر الذي سيؤدي إلى تحسين العمليات التجارية والفنية لـ Ooredoo فلسطين.

وواصلت Ooredoo ريادتها في مجال البيانات في أسواقها، مع توفر شبكات 4G في 8 من أسواقها العشرة.

وتم في 5 فبراير تعيين السيد فيكرام سينها مستشاراً للرئيس التنفيذي لشركة إندوسات Ooredoo، وعضواً في مجلس إدارة Ooredoo ميانمار. أما في الوقت الحالي، فقد تم تعيين السيد آلوك فيرما رئيساً تنفيذياً بالإنابة لـ Ooredoo ميانمار.

واعتمدت هيئة تنظيم الاتصالات في سلطنة عمان في 8 يناير 2019 تجديد رخصة Ooredoo عُمان للاتصالات الجوالة من الدرجة الأولى. وستكون الرخصة التي تم تجديدها صالحة لمدة 15 عاماً اعتباراً من فبراير 2020، مقابل رسوم ترخيص تبلغ 75 مليون ريال عماني تدفع على قسطين في 2020، و2021.

الشيخ عبدالله بن محمد رئيس مجلس الإدارة:

طرح تقنيات جديدة بجميع أسواقنا

الاستثمار في البنية التحتية للتحول الرقمي

قال سعادة الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني، رئيس مجلس إدارة Ooredoo: «توفر التكنولوجيا الرقمية الجديدة في الأسواق الناشئة الفرصة للعملاء من الأفراد ومن الشركات لبلوغ أقصى تطلعاتهم واقتناص الفرص الجديدة. وبفضل استراتيجيتنا الواضحة والقوية تتمتع Ooredoo بمكانة مناسبة لدعم طرح تلك التقنيات الجديدة والاستمرار في تطويرها في جميع أسواقنا، كما تبين ذلك من خلال نتائج أعمالنا في 2018.

وقد أطلقنا تطبيق My Ooredoo في عدد من أسواقنا وذلك بهدف تعزيز المرونة والتفاعل مع العملاء. ففي ميانمار مثلاً، يمكن للعملاء في المناطق الريفية الوصول بسهولة إلى معلومات عن حالة الجو والمحاصيل وأسعار المحاصيل بالجملة لتسهيل أمورهم الحياتية اليومية.

كما واصلنا الاستثمار في البنية التحتية اللازمة فيما يتعلق بالتحول الرقمي. ففي قطر، أطلقنا أول شبكة 5G على نطاق تجاري في العالم وأصبحنا أول مشغل اتصالات يجري اختبارات على تاكسي طائر ذاتي القيادة متصل بشبكة 5G. وأطلقنا في عُمان ما قبل شبكة 5G مصحوبة ببرنامج رئيسي لإثراء خدمة البرودباند المنزلي. وكنا في الجزائر في ريادة سوق بيانات الجوال كوننا المشغل الأول والوحيد الذي يتمكن من تغطية جميع ولايات الجزائر و48 بالمائة من السكان بتكنولوجيا 4G. وفي عمان، فإن شبكتنا «سوبرنت» تغطي حالياً أكثر من 95 بالمائة من سكان السلطنة، وتوفر لعملائنا خدمات تشغيل وتصفح ومشاركة ودردشة أفضل. وقمنا أيضاً بتوسيع أعمالنا في مجال خدمات الأعمال B2B إلى مناطق جديدة، مستفيدين من قدرات Ooredoo الرائدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وفي الكويت تم اختيارنا لتوفير خدمات التعافي من الكوارث في مركز بيانات بورصة الكويت، وفي إندونيسيا طورنا مبادرة مدن ذكية لإدارة الخدمات العامة، والتي تم الإشادة بها على أنها مشروع المدن الذكية الأكثر ابتكاراً خلال تيليكوم آسيا 2018. وما زالت خدمات الاتصالات التقليدية تواجه ضغوطات كثيرة، كما هو الحال في قطاع الاتصالات إقليمياً وعالمياً، إذ تعكس نتائجنا المالية تلك التحديات. وعلى الرغم من ذلك، يسرني الإعلان عن تحقيق نمو جيد في أرباحنا قبل الاقتطاعات في معظم أسواقنا. وبالنسبة لمساهمينا، فإننا حريصون على الاستمرار في تحقيق النمو والقيمة على المدى الطويل. لذا، فإن مجلس الإدارة يقترح توزيع أرباح نقدية عن عام 2018 بقيمة 2.5 ريال للسهم الواحد.

الشيخ سعود بن ناصر الرئيس التنفيذي:

تطوير مصادر دخل جديدة

قال الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo على النتائج: «برهنت مجموعة Ooredoo على مرونتها في قطاع الاتصالات الذي يشهد تطورات سريعة ومنافسة متزايدة. فقد دافعنا عن مصادر إيراداتنا التقليدية في الوقت الذي كنا نعمل فيه على تطوير مصادر دخل جديدة لضمان توفير القيمة لمساهمينا على المدى البعيد. وبلغت إيرادات المجموعة خلال العام 29.9 مليار ر.ق، مدعومة بأداء ثابت في سوقنا الأول قطر، وكذلك في عمان والكويت. إلا أنه وعلى مستوى المجموعة، فقد تأثرت نتائجنا بالتغييرات التنظيمية في إندونيسيا وتقلب سعر صرف العملة في تونس والجزائر. وحققت مجموعة Ooredoo صافي أرباح بلغ 1.6 مليار ر.ق، وهامش أرباح قبل الاقتطاعات بلغ 41 بالمائة، مدعوماً بمبادرات لخفض التكاليف في جميع شركاتنا.

وفي قطر، فإن Ooredoo قطر هي مقدم خدمات الاتصالات الأول وعلى الرغم من أنها تعمل في سوق تشهد منافسة كبيرة إلا أننا تمكنا من زيادة أرباحنا قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين بنسبة 2% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. ويعتبر ذلك دليلاً على أن أجندة التحول الرقمي التي ننتهجها تؤتي ثمارها فيما يتعلق بخفض التكاليف وتحسين تجربة العملاء. وفي الكويت، تمكنا من زيادة إيراداتنا بنسبة 9% نتيجة لاكتساب عملاء جدد ولزيادة مبيعات أجهزة الهاتف. وحققت أرباحنا قبل الاقتطاعات في Ooredoo ميانمار ارتفاعاً كبيراً بلغ 29 بالمائة، وارتفعت قاعدة عملائنا بنسبة 21 بالمائة نتيجة لتغيير استراتيجيتنا بحيث نوفر الخدمات للعملاء في المناطق الريفية والحضرية. وحافظت Ooredoo الجزائر على ريادتها لبيانات الجوال عبر توسيع شبكتها. أما آسياسل في العراق فقد استفادت من استقرار أوضاع السوق، وحققت زيادة بنسبة 6% في الأرباح قبل الاقتطاعات مقارنة بالعام الماضي. وحققت Ooredoo تونس مجموعة قوية من النتائج، فارتفعت الإيرادات بنسبة 9%، في حين ارتفعت الأرباح قبل الاقتطاعات بنسبة 7% عند احتسابهما بالعملة المحلية.

أما في إندونيسيا، فقد بدأنا نشهد تغيراً إيجابياً في ديناميكيات السوق، مع انخفاض معدل التقلبات وتحسن ولاء العملاء. وحققنا نمواً في الإيرادات في اثنين من أرباع العام، وطبقنا استراتيجية قوية لتحقيق نمو إضافي في البيئة الجديدة للسوق.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X