أخبار دولية
مطابقة لما استخدمه إرهابيون الصيف الماضي

الأردن: انفجار السلط ناجم عن مواد متفجرة محلية الصنع

عمان – وكالات:

قالت الحكومة الأردنية أمس إن الانفجارين المتتابعين في منطقة السلط نجما عن مواد متفجرة محلية الصنع دفنت في الأرض مطابقة لمواد استخدمها إرهابيون الصيف الماضي في تفجير بمدينة الفحيص.

وصرحت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطقة الرسمية باسم الحكومة جمانة غنيمات إن “الفرق الأمنية المختصة تقوم بمسح وتمشيط منطقة وادي الأزرق (في السلط) في محافظة البلقاء إثر الانفجار

وأضافت أن الفرق الأمنية “عثرت على مواد متفجرة محلية الصنع مدفونة في الأرض مطابقة لنوعية المواد التي استخدمت من قبل الخلية الإرهابية التي نفذت عملية الفحيص الإرهابية” في أغسطس الماضي.

وأكدت غنيمات أن “الفرق الأمنية المختصة تعاملت مع هذه المواد المتفجرة وتم تفجيرها في الموقع” ، موضحة أن “عمليات المسح والتمشيط في المنطقة ما زالت جارية.

وكان مصدر أمني أردني صرح لوكالة فرانس برس الخميس أن ثلاثة رجال أمن ومزارعًا أردنيًا لقوا مصرعهم إثر انفجار لغمين أرضيين في إحدى مزارع منطقة السلط (شمال غرب عمان). وأصيب سبعة من عناصر الأمن بجروح. وتبين لاحقًا أن أحد رجال الأمن الذين أبلغ عن وفاتهم في حالة موت سريري.

وقال مصدر أمني أمس إن “ما جرى الحديث عنه أمس وفق التحقيقات الأولية بأن الانفجارين نجما عن لغمين قديمين، تبين بعد البحث وجمع العينات أنها مواد متفجرة صناعة محلية وليست ألغاما أرضية عسكرية.

وكانت غنيمات تحدثت “عن وقوع انفجار في منطقة خلاء في وادي الأزرق (في السلط) في محافظة البلقاء” . وقالت إن “الأجهزة الأمنيّة المختصّة توجّهت على الفور إلى موقع الحادث، حيث تبيّن وفاة المواطن عبد الستّار الشرفا أثناء عمله في المنطقة .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X