fbpx
الراية الرياضية
التعادل يعزز رصيد الفريقين بنقطة مهمة في صراع البقاء مع الكبار

الشحانية والقطراوية يسقطان في السلبية

متابعة – صابر الغراوي:

حافظ فريقا قطر والشحانية على مركزيهما في جدول الترتيب وزادا من آمالهما في تحقيق هدف البقاء في بطولة دوري نجوم QNB بعد أن اكتفيا بالتعادل السلبي في المواجهة التي جمعت بينهما مساء أمس ضمن منافسات الجولة السادسة عشرة للدوري.

المباراة التي أقيمت على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر جاءت هادئة إلى درجة الملل من الفريقين معظم مجريات اللقاء باستثناء النصف الثاني من الشوط الأول الذي زادت فيه معدلات الإثارة مع تتابع الهجمات من الفريقين.

بهذه النتيجة بقي فريق الشحانية في المركز التاسع بعد أن رفع رصيده إلى 17 نقطة، كما بقي فريق قطر في المركز العاشر بعد أن رفع رصيده إلى 16 نقطة.

سيطر الحذر على الدقائق الأولى من زمن هذا اللقاء وخاصة من جانب الفريق القطراوي بينما كان فريق الشحانية أكثر اندفاعاً نحو مرمى منافسه وكانت جبهته اليمنى هي الأنشط خلال تلك الفترة ولكن بشكل عام لم يتمكن أي فريق من تشكيل أي خطورة على مرمى منافسه خلال هذه الفترة الأولى.

بدأت ملامح الخطورة الحقيقيّة على المرميين تظهر بعد ربع ساعة كاملة من بداية المباراة بعد انطلاقة جميلة من يوسف هاني من الجبهة اليمنى أنهاها بعرضية أجمل قابلها كلاوديو لوتشيانو مباشرة بالقدم ولكن الكرة علت العارضة القطراوية بقليل، وتلتها رأسية أروع من امانجوا ولكنها أيضاً علت عارضة قطر بقليل.

الفرصتان المتتاليتان للشحانية حركتا لاعبي قطر فبدأوا رحلة شن الهجمات على مرمى المنافس وزاد نشاط حسين علي وصامويل ايتو وأطلق علي جاسمي تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكنها مرّت بجوار القائم في منتصف الشوط، وعاد نفس اللاعب بعدها بدقيقتين فقط وأهدر أسهل وأغرب الفرص عندما انفرد تماماً بحارس الشحانية ولكنه وضع الكرة فوق العارضة بغرابة شديدة.

بعد مرور نصف ساعة من زمن هذا الشوط بدأت الإثارة تتضاعف داخل أرض الملعب حيث تصدى عامر العمري لتسديدة بهاء عبد الرحمن الصاروخية ورد الشحانية بهجمة منظمة من الجبهة اليسرى انتهت بعرضية من رضا شنبه قابلها كلاوديو بالرأس ولكن الكرة ارتدّت من القائم الأيسر لمرمى قطر، لتبقى النتيجة على حالها ويطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

عاد الهدوء الحذر من الجانبين يفرض نفسه على مجريات اللقاء خلال الفترة الأولى من عمر الشوط الثاني وظهر الأداء التعاوني في منطقة وسط الملعب من لاعبي الفريقين وارتمى المهاجمون في أحضان الدفاعات، وبالتالي اكتفى الحارسان بمتابعة تناقل الكرة مع تدخلات بسيطة بسبب التسديات بعيدة المدى.

استمرّت هذه الوضعية حتى قبل نهاية المباراة بعشر دقائق فقط عندما حاول فريق قطر خطف كل نقاط اللقاء وشنّ أكثر من هجمة منظمة بداية من انفراد علي عوض بمرمى الشحانية ولكن يونس يعقوب تدخل في الوقت المناسب وأبعد تسديدته إلى ركنية وتلاها تسديدة من بهاء عبد الرحمن التي علت العارضة.

وفي المقابل حاول لاعبو الشحانية تهدئة الملعب خلال هذه الدقائق وامتصاص الحماس القطراوي المفاجئ وتناقلوا الكرة كثيراً بعيداً عن مرماهم بعد أن وضح أنهم ارتضوا بالتعادل حتى حققوا هدفهم بالفعل مع صافرة نهاية المباراة التي أطلقها الحكم خميس الكواري معلناً تعادل الفريقين صفر /‏ صفر.

باتيستا مدرب قطر:

لست سعيداً بالتعادل

أكد الأرجنتيني سيرجيو باتيستا مدرب فريق قطر أن مباراة الأمس كانت متكافئة إلى حد كبير وحاول كل فريق حصد جميع النقاط من أجل الاقتراب أكثر من تحقيق هدف البقاء في الدوري.

وأضاف باتيستا: كنا ندرك جيداً أن المباراة ستكون صعبة لأننا واجهنا منافساً قوياً وبشكل عام أستطيع أن أقول إن المباراة كانت ممتعة وكل فريق حاول الوصول إلى مرمى منافسه بكل الطرق والجميع تعامل مع هذه المباراة على أنها مباراة نهائية وجاءت أحداثها متكافئة والفريقان كانت لديهما نفس الرغبة في الفوز بكل النقاط.

وواصل المدرب القطراوي تصريحاته قائلاً: لست سعيداً بالتعادل ولكنني في الوقت نفسه سعيد جداً بأداء اللاعبين لأنهم قدموا مستويات جيّدة وأظهروا روحاً جيّدة على مدار الشوطين لذلك أنا أبدي اقتناعي بما قدمناه في هذا اللقاء.

وأضاف: الفريقان بحثا عن الفوز، والأخطاء فقط هي التي منعت المهاجمين من إحراز الأهداف وكان واضحاً رغبة كل فريق في حصد النقاط ولكن وضح أيضاً التركيز الشديد في خطي دفاع الفريقين للحفاظ على نظافة الشباك. واختتم حديثه قائلاً: هذه النقطة التي حصلنا عليها سوف تفيدنا كثيراً في الفترة المقبلة ولكننا في الوقت نفسه نحتاج لتحقيق الانتصارات حتى نضمن البقاء بشكل رسمي وأتمنّى أن يكون القادم أفضل في النتائج في ظل استمرار تحسّن المستوى.

موريسيا مدرب الشحانية:

النقطة خطوة على طريق البقاء

حرص موريسيا جونزاليس مدرب فريق الشحانية في بداية تصريحاته عقب لقاء الأمس على تقديم التهنئة للفريقين على هذه المباراة التي وصفها بالكبيرة والقوية من الجانبين بسبب أهمية نتيجتها.

وقال موريسيا: الفريقان كان بمقدورهما الفوز باللقاء وبالتالي حفلت المواجهة بالنديّة الكبيرة وهذه النتيجة تعتبر خطوة للأمام على طريق تحقيق هدفنا وهو البقاء في بطولة الدوري هذا الموسم.

وتابع: أي نتيجة نحصد فيها النقاط تخدم أهدافنا في بطولة الدوري وبشكل عام أستطيع أن أقول إن النتيجة تعتبر عادلة فقد سنحت لفريقي بعض الفرص ونفس الحال بالنسبة لفريق قطر وبالتالي كان التعادل منطقياً عطفاً على مجريات اللقاء.

واختتم تصريحه قائلاً: فريقي ما زال مهدداً بالهبوط من الناحية الحسابية وبالتالي فإن علينا مواصلة الجهود حتى نصل إلى الهدف الذي نسعى إليه هذا الموسم.

تشكيلتا الفريقين

قطر: جاسم الهيل ومحمد الجابري وعلي جاسمي وفضل عمر (إبراهيم جمال 83) وعمر العمادي وحسين علي وخالد محمودي وعبد العزيز متولي (علي عوض 65) وساندرو فيريرا وصامويل ايتو (خالد صالح 90) وبهاء عبد الرحمن.

الشحانية:‏ عامر العمري وريبين سولاقا والفارو ميخيا ومصطفى جلال وكيسي امانجوا وكلاوديو لوتشيانو ورضا شنبه ورامين رضائي وسلطان بخيت (عبد الله اليزيدي 86) ويونس يعقوب ويوسف هاني (سعد الصوان 70).

بطاقة المباراة

= الفريقان : قطر والشحانية

=التاريخ : الجمعة 15 فبراير

= الملعب: سحيم بن حمد بنادي قطر

= دوري QNB موسم 2018/‏2019

= الجولة : السادسة عشرة

= النتيجة : صفر /‏ صفر

= الأهداف : لا يوجد

= الحكام : خميس الكواري وسعود أحمد وفيصل الشمري والرابع حمد السبيعي ومقيم الحكام خالد ممدوح ومراقب المباراة أحمد العدساني والمنسق حسن الأنصاري والمسؤول الإعلامي مسلم الهلابي

= الإنذارات : يوسف هاني من الشحانية وبهاء عبد الرحمن من قطر

= الطرد : لا يوجد

= ركلات جزاء : لا يوجد

نتيجة القسم الأول : 3/‏2 للشحانية

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X