fbpx
الراية الرياضية
صدارة بولندية وتأهل ثلاثي للاعبينا في اليوم قبل الأخير

اليوم ختام البطولة المفتوحة للجولف

محمد النعيمي: بطاقة الماسترز ترفع درجات الإثارة

متابعة – السيد بيومي:

تصل اليوم منافسات بطولة قطر المفتوحة للجولف إلى محطتها النهائية حيث تقام منافسات الجولة الأخيرة ابتداءً من السابعة صباحاً على ملاعب نادي الدوحة للجولف ومن المتوقع أن يكون المشهد الختامي الأكثر إثارة مع تقارب الأرقام في الصدارة.. وعقب نهاية المنافسات سيتم تتويج الفائزين على أرض الملعب وسيحصل الفائز الأول على كأس البطولة بجانب جوائز عينية حتى المركز العاشر بالنسبة للهواة وجوائز مالية للأوائل على مستوى المحترفين بخلاف تذاكر لصاحبي المركز الأول من الخطوط الملكية المغربية.

وكانت منافسات اليوم الثاني قد شهدت صراعاً كبيراً بين اللاعبين للدخول في التصفية النهائية والمنافسة على اللقب، وشهدت تحقيق نتائج جيدة من الهواة الذين اقتربوا بأرقامهم من المحترفين.. وبالعودة إلى نتائج الأمس فقد قفز البولندي أدريان ميروك إلى الصدارة بعدما حقق 68 ضربة بمجموع ضربات 136 أي 8 ضربات تحت المعدل يليه مواطنه ماتيوس جراديسكي الذي حقق 67 ضربة بمجموع 138 ضربة أي 6 ضربات تحت المعدل. فيما احتل البريطاني بافان ساجو المركز الثالث مُحققاً 73 ضربة بمجموع ضربات 140 أي 4 ضربات تحت المعدل متساوياً مع السويدي نيكيلاس يوهانسون.

وحقق الهولندي مايك تروب 70 ضربة بمجموع 141 ضربة بواقع 3 ضربات تحت المعدل وهو نفس مجموع الدنماركي مايكل ماتيسين، لكن الأخير حقق 71 ضربة في منافسات الأمس ..فيما حقق الفرنسي فيكتور روي 69 ضربة بمجموع ضربات 142 أي ضربتين تحت المعدل تلاه مواطنه ليونيل ويبر الذي حقق 71 ضربة بمجموع 143 أي ضربة واحدة تحت المعدل متساوياً مع البولندي جان سميد الذي تصدّر منافسات اليوم الأول لكنه اكتفى أمس بتحقيق 73 ضربة.

وعقب المنافسات أمس كان ال «cut» عند مجموع 164 ضربة والذي تأهل من خلاله 50 لاعباً للظهور في منافسات اليوم وقد نجح لاعبو منتخبنا صالح الكعبي وجهام الكواري وارنف جين في التأهل للمرحلة النهائي.. ففي منافسات الأمس حقق جهام الكواري نفس رصيده في اليوم الأول وهو 75 ضربة بمجموع 150 ضربة أي 6 ضربات فوق المعدل وهو نفس مجموع زميله صالح الكعبي لكن الكعبي حقق أمس 76 ضربة بينما تأهل الصاعد أرنف جين بعدما حقق مجموع 163 ضربة.

وبالنسبة للاعبين العرب فقد تأهل إلى النهائيات المغربي اد عمر أيوب والأردني سيرجو الكردي واللبناني رشيد عقل والكويتي أحمد البدر وإن كان المغربي أيوب هو الأقرب باحتلاله المركز الثاني عشر في الترتيب العام حتى الآن بمجموع ضربات 145 ضربة أي ضربة واحدة فوق المعدل.

من جانبه أثنى محمد فيصل النعيمي عضو مجلس إدارة نادي الدوحة للجولف على منافسات البطولة، وقال: إنها تسير بشكل جيد بمشاركة 24 لاعباً محترفاً لأول مرة في تاريخ البطولة .. وأضاف: يسعى مجلس إدارة الاتحاد القطري للجولف بالتعاون مع نادي الدوحة في توفير جميع سبل إنجاح البطولة من حيث التجهيزات التي تسبق المنافسة التي تقام بملعب الدوحة للجولف الذي يُعتبر من أفضل الملاعب في المنطقة من حيث مطابقته للمواصفات العالمية. وأشاد النعيمي بتأهل ثلاثة من لاعبي المنتخب القطري إلى المرحلة الختامية من البطولة التي تختتم غداً.. ومشيراً إلى أن مستوى المنافسات في المرحلة الأولى من البطولة كان مرتفعاً، ويتوقع أن يزداد التنافس اليوم في ختام المنافسات الختامية من أجل الفوز باللقب الذي يُمكّن بطل هذه البطولة من المشاركة في منافسات بطولة قطر ماسترز التي ستقام بداية الشهر المقبل.

نقل إشادة R&A .. وليد السيد:

حريصون على تطوير البطولة سنوياً

يقوم وليد السيد المنسّق الإعلامي للاتحاد وسكرتير البطولة بدور كبير في تذليل أي عقبات وتسهيل مهمة المشاركين في البطولة، وعقب منافسات الأمس قال: البطولة تقام منذ أكثر من 30 سنة وهي من أقدم البطولات التي يتم تنظيمها في دولة قطر حيث أقيمت هذه البطولة أول مرة في العام 1983، وكان اللعب وقتها يتم على ملعب أم سيعيد وملعب دخان وهي ملاعب رملية، وأقيمت البطولة على ملعب نادي الدوحة للجولف أول مرة في نسختها الثالثة عشرة في العام 1999، وأضاف: الاتحاد القطري للجولف حريص على تطوير البطولة من عام إلى عام والنجاح المستمر للبطولة أصبح يُكسبها المزيد من السمعة الطيّبة بين هواة الجولف العالميين، فقد كانت خطوة الاتحاد القطري للجولف العظيمة سنة 2009 بإدراج بطولة قطر العالمية المفتوحة للجولف ضمن التصنيف العالمي لبطولات الجولف، ما أكسبها أهمية قصوى للهواة تفتح لهم باب الاحتراف من خلال تجميع النقاط وقد أثنت رابطة الجولف العالمية R &A على بطولة قطر المفتوحة للجولف وذكرت في موقعها الإلكتروني الرسمي أن البطولة بعد أن أصبحت مُصنّفة عالمياً كانت السبب في أول زيارة رسمية من نوعها لدولة قطر من قبل رابطة الجولف الدولية.

صالح الكعبي: حققت المطلوب

نجح لاعبنا صالح الكعبي في التأهل للمنافسات الختامية للبطولة، وفي تعقيبه على مستوى البطولة وما قدّمه فقد أبدى ارتياحه للنتائج التي حققها يوم أمس على الرغم من أن نتيجته كانت أقل من اليوم الأول في البطولة.

وقال الكعبي: الأجواء في منافسات اليوم الثاني كانت أصعب من اليوم الأول خاصة على مستوى الهواء الذي كان أكثر قوة، والأجواء بصفة عامة كنا معتادين عليها على عكس أمس، كما أن وجود المحترفين زاد من صعوبة المهمة. وأنهى قائلاً: على أي حال حققت الهدف المطلوب بالتأهل للمرحلة النهائية ضمن ال 50 لاعباً، وأسعى لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة خلال منافسات اليوم الأخير اليوم، وأتمنى تحقيق المركز الأول على مستوى الهواة، قبل المشاركة في بطولة قطر ماسترز.

سلمان الخنجي: أدعو الجميع لحضور النهائي

رغم عدم تأهله إلى التصفيات النهائية أكد لاعب المنتخب سلمان الخنجي أن البطولة انطلقت وسط أجواء إيجابية من حيث التنظيم المتميز والمُشاركة الفاعلة من قبل كل اللاعبين المحترفين والهواة حيث يبذل الجميع أقصى جهد ممكن لتقديم أفضل المستويات.

وأضاف: اعتزلت لعبة الجولف لفترة طويلة، ولكن عدت مرة أخرى لممارستها منذ شهرين حيث شاركت مع المنتخب في بطولة الخليج في سلطنة عمان وأحرزنا المركز الثالث والميدالية البرونزية.

وقال: بالنسبة لبطولة قطر العالمية المفتوحة والتي أشارك فيها حالياً لم أكن راضياً عن أدائي فيها في اليوم الأول، ولكن أدائي تحسّن كثيراً في اليوم الثاني على الرغم من الظروف الجوية الصعبة وأوجه دعوة عامة للقطريين من الجنسين لزيارة نادي الدوحة للجولف والاستمتاع بمشاهدة أداء اللاعبين المحترفين والهواة والتعرّف على البطولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X