fbpx
الراية الرياضية
حسم لقب النسخة الثامنة على حساب روما بعد ركلات ترجيح ماراثونية

رينجرز يطير بالكأس الدولية إلى أسكتلندا

كاي كينيدي أفضل لاعب وساساكي أفضل حارس وجولياتوف الهداف

متابعة – حسام نبوي:

توج فريق رينجرز الأسكتلندي بلقب النسخة الثامنة لبطولة الكأس الدولية تحت 17 سنة وذلك بعد تغلبه على روما الإيطالي في نهائي البطولة الذي أقيم مساء أمس على الملعب رقم 5 بأسباير، وذلك بنتيجة 10/‏9 بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل بهدف لكل فريق واحتكام الطرفين إلى ركلات الترجيح.. وقام بتتويج الأبطال عيسى الهتمي مدير قنوات الكاس رئيس اللجنة المنظمة للبطولة وناصر الخاطر مساعد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث وحمد المناعي مدير البطولة، وبيرليجي كولينا رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم، وماسيمو بوساكا الأمين العام للجنة الحكام بالفيفا، ليحصل رينجرز على المركز الأول والميداليات الذهبية وروما على المركز الثاني والميداليات الفضية، وكاشيوا ريسول الياباني على المركز الثالث والميداليات البرونزية، كما حصل كاي كينيدي لاعب رينجرز على جائزة أفضل لاعب في البطولة، وماسيتو ساساكي حارس مرمى كاشيوا ريسول الياباني على جائزة أفضل حارس، واليا جولياتوف لاعب سبارتك موسكو على جائزة الهداف برصيد 7 أهداف.

وبالعودة إلى تفاصيل المباراة النهائية فقد جاءت قوية ومثيرة من كلا الفريقين واتسم الأداء بالندية، وتبادل الفريقان الهجوم على أمل هز الشباك مبكراً حتى الدقيقة 24 عندما نجح موري بامبوا في تسجيل هدف التقدم لروما من متابعة جيدة لكرة عرضية قابلها بضربة رأس متقنة سكنت الشباك، لتشتعل المباراة وتزداد الخشونة بين اللاعبين ليتعرض ماتيا كيوكي كابتن فريق روما للطرد في الدقيقة 30، ومع ختام الشوط الأول جاء الطرد الثاني في المباراة من نصيب ديفيد ماكليلاند كابتن فريق رينجرز، ولم يكن هناك أي أهداف أخرى لينتهي الشوط الأول بتقدم روما بهدف دون رد.

وفي الشوط الثاني استمرت الندية بين الفريقين حتى الدقيقة 59 عندما نجح رينجرز في تسجيل هدف التعادل عن طريق كيران ديكسون من تسديدة مميزة من داخل منطقة الجزاء سكنت الشباك لتعود المباراة لنقطة البداية ويجدد رينجرز حظوظه في الفوز باللقاء، ورغم أفضلية رينجرز ونزعته الهجومية إلا أنه أهدر كل الفرص التي أتيحت له، كما لم يتمكن روما من إضافة المزيد من الأهداف لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لكل فريق ويحتكم الطرفان إلى ركلات الترجيح التي ابتسم خلالها الحظ لفريق رنجرز الأسكتلندي واستطاع الفوز بنتيجة 10/‏9.

عيسى الهتمي:

شكراً لشركاء النجاح

وجه عيسى الهتمي مدير عام قنوات الدوري والكاس التهنئة لفريق رينجرز الاسكتلندي بتتويجه بلقب البطولة لأول مرة وفي الوقت نفسه أشاد بفريق روما الإيطالي الذي قدم أداءً مميزاً خلال النهائي وتمنى له التوفيق في النسخ المقبلة، مشيراً إلى أن المباراة النهائية كانت على مستوى الحدث وشهدت منافسة قوية بين الفريقين، وجاءت النهاية بتتويج فريق جديد باللقب لأول مرة وهو رينجرز الاسكتلندي. وقال إن الهدف من إقامة البطولة هو توفير الاحتكاك المناسب للاعبي أسباير مع مدارس كروية مختلفة سواء الأوروبية أو الإفريقية أو الآسيوية وذلك من أجل صناعة فريق قوي للغاية. ووجه الهتمي الشكر لجميع الشركاء في البطولة على نجاح البطولة، معرباً عن سعادته بنجاح النسخة الحالية والإشادة الكبيرة التي حظيت بها البطولة من جميع الفرق المشاركة.

ناصر الخاطر: من أفضل بطولات العالم في الفئات السنية

أشاد ناصر الخاطر مساعد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث بالمستوى الفني الرائع الذي شهدته بطولة الكأس الدولية، مؤكدا على أن البطولة أصبح لها سمعة عالمية رائعة للغاية فهي من أفضل بطولات العالم في الفئات السنية بشهادة الجميع، وهناك حرص من معظم الأندية الكبرى على مستوى العالم على المشاركة بها وهذا أكبر دليل على نجاح البطولة. وأضاف قائلا: البطولة بكل تأكيد تعود بالنفع على فرق أسباير والكرة القطرية بالاحتكاك بكبرى الفرق العالمية، وتطوير مستوى اللاعبين، وبكل تأكيد المشاركون في تنظيم البطولة سيكون لهم دور في المشاركة بتنظيم مباريات مونديال 2022.

كولينا يشكر الكاس وسبيتار

أشاد بيرليجي كولينا رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم، بمعسكر الحكمات المرشحات لإدارة مباريات كأس العالم للسيدات بفرنسا والمقام حاليا بالدوحة مؤكداً أن المعسكر كان بمثابة فرصة لهن بالمشاركة في بطولة الكأس الدولية كتدريب عملي وعدم الاكتفاء بالمحاضرات والتدريبات البدنية، كما أنها وفرت تجربة «الفار». ووجه كولينا الشكر إلى قنوات الكاس التي وفرت كل الأجهزة الخاصة بتطبيق تقنية الفيديو.

خسر من كاشيوا الياباني أمس

أسباير ينهي مشاركته في المركز الرابع

أنهى فريق أكاديمية أسباير مشاركته ببطولة الكأس الدولية في المركز الرابع بعد خسارته أمس أمام كاشيوا الياباني بهدفين مقابل هدف في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع ليحسم الفريق الياباني المركز الثالث والميداليات البرونزية. المباراة جاءت قوية وقدم فريق أسباير مستوى مميزاً في الشوط الأول واستمر ضغط أكاديمية أسباير حتى الدقيقة 27، عندما تم احتساب ضربة حرة لكاشيوا ريسول إثر خطأ دفاعي، فسددها نايتو سايتو سكنت الشباك ليتقدم اليابانيون بهدف لصفر. بدأ فريق أكاديمية أسباير الشوط الثاني بقوة وفي الدقيقة 61 قام البديل جاسم النجار بجهد فردي رائع على الجهة اليسرى من الملعب وتخطى الدفاع وسدد كرة صاروخية في مرمى كاشيوا ريسول، محرزاً التعادل. وتابع أكاديمية أسباير هجماته المكثفة، وفي الدقيقة 84 نجح كاشيوا في تسجيل هدف التقدم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X