الراية الرياضية
من خلال اللقاء الذي يجمع السد بالخور اليوم في ختام الجولة 16

فصل جديد من صراع القمة والقاع

الخور يراهن على محترفيه الجدد بحثاً عن مفاجأة أمام السد المتصدر

متابعة – صفاء العبد :

سيكون الخور اليوم في مهمة صعبة وهو يواجه السد المتصدر على ملعب الأخير عند الساعة السابعة وعشر دقائق مساء وذلك في خاتمة منافسات الجولة السادسة عشرة لدوري نجوم QNB لكرة القدم..

ويبحث الخور عن حبل إنقاذ سعيا للهروب من منطقة الخطر التي يشغل فيها المركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيده البالغ تسع نقاط فقط من فوزين وثلاثة تعادلات في مقابل عشر هزائم كان قد تعرض لها حتى الآن..

وتأتي صعوبة مهمة الخور هذه من كونه سيواجه فيها فريق السد القوي الذي يتفوق عليه في الكثير من التفاصيل لكنه مع ذلك يأمل في الخروج بنتيجة إيجابية خصوصا أنه سبق أن أحرج السد في مباراتهما السابقة ضمن القسم الأول والتي انتهت بفوز صعب للسد وبهدفين لهدف وهو فوز لم يتحقق إلا في الدقيقة (86) منها.. وتنصب مراهنة الفرسان في مباراة اليوم على ما أصاب الفريق من تغيير جوهري من خلال الانتقالات الشتوية التي تخلى فيها عن ثلاثة من محترفيه السابقين وهم العراقيان أحمد ياسين ورابين سولاقا والبرازيلي ديوجو داسيلفا ليحل محلهم كل من اللبناني روبرت ملكي القادم من الدوري السويدي والبرازيلي ويليانس دوس سانتوس ومواطنه تياغو بيريرا القادم من باختاكور الأوزبكي ليكونوا إلى جانب البرازيلي الآخر فاجنر، ثم أضاف أيضا التونسي أيمن الطرابلسي القادم من النجم الساحلي ليكون المحترف العربي في الفريق.. وإذا ما كان الخور قد أجرى كل هذه التغييرات في صفوفه بحثا عن فرصة الظهور بمستوى أفضل يمكنه من تحقيق النتائج القادرة على انتشاله من وضعه الصعب الحالي، فإن الأمر يختلف كليا مع السد الذي يحتفظ بلاعبيه دون أي تغيير لكنه سيفتقد اليوم لنجمه الإسباني العالمي تشافي الذي يبتعد بسبب الإصابة..

ومع أن فوز السد في القسم الأول كان صعبا ولم يتحقق إلا في الدقائق الأخيرة إلا أن ذلك لا يلغي حقيقة الأرجحية التي يتمتع بها والتيترجحه للخروج بالفوز الثالث عشر له في البطولة اليوم خصوصا أن الفريق سيكون حريصا كل الحرص على عدم التفريط بنقاط هذه المباراة بحكم إدراكه أن أي تعثر فيها قد يكلفه التخلي عن الصدارة التي يشغلها حاليا برصيده البالغ (38) نقطة، أي على بعد نقطتين فقط عن الدحيل الذي يطارده والذي لا يتخلف عنه سوى بفارق نقطتين فقط .

وليس من شك طبعا في أن السد هو من يتفوق فنيا وفقا لما يتمتع به من إمكانات وما يضمه من لاعبين متميزين.. وربما تكون الأرقام هي من تؤكد ذلك حيث إن السد كان قد سجل (65) هدفا في (15) مباراة في مقابل (11) فقط كان قد سجلها الخور بنفس العدد من المباريات وهو ما يعكس حجم الفارق الكبير على المستوى الهجومي والتهديفي.. أما في الشق الدفاعي فإن الفارق يبدو كبيرا أيضا وفقا للأرقام ذاتها حيث لم تهتز شباك مرمى السد سوى (14) مرة في (15) مباراة بينما اهتزت شباك الخور (27) مرة بنفس العدد من المباريات أيضا.. وفي كل الأحوال نقول إن المراهنة السداوية تبدو هي الأخطر بما يمتلكه من لاعبين كبار أمثال متصدر قائمة الهدافين بغداد بونجاح ومن خلفه نجما العنابي الكبيران حسن الهيدوس وأكرم عفيف ومن خلفهم أحد أبرز نجوم البطولة الآسيوية الأخيرة بوعلام خوخي والإسباني جابي وربما سالم الهاجري أيضا.. أما في الخلف فإن في السد رباعيا صلبا ومتماسكا يضم نخبة العنابي أيضا وهم بيدرو وعبدالكريم حسن وحامد إسماعيل إضافة إلى الكوري الجنوبي يونج جونج.. ووفقا لهذه الصورة نجد أن الخور سيكون بحاجة إلى جهد استثنائي كبير جدا إذا ما أراد أن يخرج بنتيجة إيجابية كأن يكون التعادل مثلا لأن ذلك سيكون بطعم الفوز في هذه المواجهة الصعبة التي نترقب فيها مشاهدة ما يمكن أن يحدث في الفريق بعد ما طاله من تغييرات على مستوى محترفيه.

كازوني مدرب الخور:

نواجه أفضل فريق في الدوري

متابعة – السيد بيومي:

تحدث الفرنسي بيرنارد كازوني مدرب فريق الخور عن مباراة فريقه أمام السد المقررة اليوم في إطار مباريات المرحلة 16 وقال: أعتقد أن توقف الدوري هذه المدة كان مهما بالنسبة لنا وكانت لدينا الفرصة لأن نعمل ونصلح من إخطائنا كما أننا نجحنا في تدعيم صفوفنا بصفقات نتطلع أن تنجح معنا في المهمة الصعبة فيما تبقى من عمر المسابقة. وكانت أيضا فرصة لإجراء مجموعة مباريات ودية جيدة.

وعن مواجهة اليوم قال كازوني: نواجه السد أفضل فريق بالدوري ولكننا سنسعى للخروج بنتيجة إيجابية ومن وجهة نظري أرى أن أغلب الفرق قامت بتغيير اللاعبين وسيكون هناك دوري جديد لمدة سبع مباريات.. وبطبعي أنا دائما متفائل برغم تفاوت القوة والجاهزية بين الفريقين لكن الملعب هو من يتكلم.

وأضاف: في المباريات الودية التي خضناها كانت الفرص المتاحة أقل وسجلنا وهو ما يكون مفيدا على عكس ما قبل التوقف كنا نصنع فرصا كثيرة ولا نسجل ويجب أن نسعى لتحقيق نقاط لتحسين مركزنا في الجدول.

وتابع: كرة القدم لها أحكامها وعلينا أن نعرف ذلك وإلا ننزل مستسلمين أو مهزومين وهذا يعني ألا نعتمد على الأداء بقدر ما نبحث عن الفاعلية.

أحمد العسكر: نسعى لتجنب الفاصلة

قال أحمد العسكر لاعب الخور: استعدادنا طوال الفترة الماضية لم يكن لمباراة السد فقط بل كان للسبع مباريات المتبقية من أجل التخلص من الموقف الصعب ونسعى لتجنب المباراة الفاصلة والابتعاد عن حسابات الهبوط.

وأضاف: نحن كلاعبين نشعر بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا ويجب أن يكون التغيير نابعا منا كلاعبين وأن نصنع الفارق بتحقيق نتائج إيجابية.

وتابع: فترة التوقف كانت مفيدة بالنسبة لنا مع انضمام اللاعبين الجدد الذين حصلوا على فرصة للانسجام معنا وأعتقد أن ذلك سيظهر في الملعب بداية من مباراة اليوم أمام السد.

حاتم كمال: جاهزون لتحقيق الفوز

أكد حاتم كمال لاعب السد على أن فريقه جاهز تماما لاستئناف مباريات الدوري ومواصلة الانتصارات، مؤكدا على أن الفريق استعد لمواجهة الخور بمعنويات عالية بعد فوز العنابي بكأس آسيا، وعازمون على تقديم أفضل ما لدينا في المباراة من أجل تحقيق الفوز. وأضاف قائلا: الخور فريق جيد، ونحن سندخل المباراة بكل تركيز وقوة من أجل تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث ومواصلة المشوار بنجاح نحو المحافظة على القمة.

فيريرا مدرب السد:

ننتظر مساعدة أبطال آسيا لنا

متابعة – حسام نبوي:

بدأ البرتغالي فيريرا مدرب السد حديثه خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراته أمام الخور اليوم بتوجيه التهنئة لكل الشعب القطري على فوز العنابي بكأس آسيا، وقال: أهنئ الجهاز الفني والإداري للمنتخب واتحاد الكرة واللاعبين الذين قدموا بطولة ممتازة جدا في كأس آسيا، كما أخص بالتهنئة لاعبي السد الذين كانوا رجالا مع المنتخب، وبالنسبة لمواجهة الخور، فالسد متوقف عن المباريات منذ أكثر من شهرين، نحن زودنا المنتخب بعدد كبير من اللاعبين، وأتمنى منهم أن يقدموا في مواجهة اليوم أداء رائعا مثل ما قدمناه في المباراة الأخيرة أمام الدحيل التي منحتنا الصدارة، أنا سأعمل على رفع معدلات التركيز لدى اللاعبين خلال المباريات المتبقية من الدوري لأننا نريد الدرع، فهو بالنسبة للسداوية يمثل أهمية كبيرة.

وأضاف قائلا: فترة التوقف شهرين وخمسة أيام ليست جيدة لأي فريق، السد كان لديه مجموعة كبيرة مع المنتخب وهم جاهزون للعب مباريات الدوري، ولكن هناك لاعبين آخرين لم يشاركوا مع المنتخب وهم في حاجه للتأقلم، ونحن في السد نركز على الفوز بالبطولة وأتمنى أن يكون جميع اللاعبين في كامل مستواهم وأن يكون كامل تركيزهم على الدوري. وعن الغيابات قال: تشافي فقط لن يشارك في المباراة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X