fbpx
الراية الرياضية
الأهلي يقتحم المربع مؤقتاً بقيادة مدربه الإسباني الجديد باريرا

هدف قاتل ينقذ العميد من كمين الخريطيات

نجم عنابي الشباب أحمد سهيل يتألق في أول ظهور له ويقود العميد لتاسع انتصاراته

متابعة – صفاء العبد:

أنقذ المدافع الشاب أحمد سهيل فريق الأهلي من العثر أمام الخريطيات عندما سجّل هدف الفوز الثاني في الوقت بدل الضائع ليقود فريقه الجديد إلى الفوز التاسع الذي منحه فرصة اقتحام مربع الكبار بشكل مؤقت وذلك من خلال المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء أمس على ملعب الخور في الجولة ( 16 ) لدوري نجوم QNB لكرة القدم ..

وكان الأهلي قد أنهى الشوط الأول متقدماً بهدف السبق الذي جاء عن طريق المدافع جون كارلوس ( 29 ) غير أن الخريطيات الذي نشط كثيراً ليقدّم واحدة من أفضل مبارياته استطاع أن يدرك التعادل عن طريق الروماني لازار ( 68 ) قبل أن ينجح أحمد سهيل في إدراك الموقف وخطف النقاط الثلاث التي رفعت رصيده إلى ( 29 ) نقطة في المركز الرابع حالياً بانتظار مباراة السيلية اليوم مع الدحيل في حين تجمّد رصيد الخريطيات عند ثلاث نقاط في المركز الأخير ..

ولم يكن الشوط الأول سهلاً على الأهلي على الرغم من أنه كان قد أنهاه متقدماً بهدف السبق الذي جاء برأسية قلب الدفاع الجديد جون كارلوس في الدقيقة ( 29 ) مستثمراً كرة ركنية أكملها من مشارف منطقة الستة على يمين الحارس مصطفى كردين ..

وباستثناء هذا الهدف لم يكن هناك الكثير للأهلي أغلب زمن هذا الشوط باستثناء ما قدّمه في بداية المباراة عندما راهن كثيراً على التوغلات الجامبية التي نشط فيها محسن متولي في الجبهة اليمنى ليمرّر أكثر من كرة جيدة ولكن دون أن تستثمر بالشكل المناسب ..

أما الخريطيات فقد كان وصوله محدوداً في بداية اللقاء وربما احتاج إلى أكثر من ربع ساعة لكي يهدّد المرمى الأهلاوي لأول مرة من خلال كرة أحمد كحيل التي انتهت إلى ركنية، غير أنه نشط كثيراً بعد انتصاف هذا الشوط وتمكن من صنع أكثر من فرصة لا سيما من خلال توغلات النشيط الروماني لازار إلا أن رأس الحربة محمد رزاق لم يكن موفقاً في تعامله مع أكثر من فرصة ..

ويواصل الخريطيات ضغطه الذي تسبب بمتاعب واضحة لدفاعات الأهلي وبالذات لقلبي الدفاع أحمد سهيل وجون كارلوس، ويكاد أن يُدرك التعادل في الدقيقة الأربعين إلا أن محمد رزاق عاد من جديد ليُهدر فرصة ممكنة وسهلة..

ويعود الخريطيات إلى الشوط الثاني من حيث انتهى في الأول حيث واصل ضغطه في الأمام ونجح كثيراً في الاقتراب من مرمى الأهلي لا سيما من خلال التوغلات الجانبية التي كان ينشط بها مجددًا الروماني لازار في اليسار وأحمد كحيل في اليمين.. وكان واضحاً أن الخريطيات في طريقه لتعديل النتيجة وهو ما كاد يحصل في الدقيقة الأولى من هذا الشوط من خلال الكرة الرأسية الجميلة لمحمد رزاق التي انتهت إلى جوار القائم.. ومع أن الأهلي عاد لينشط بشكل أفضل في الأمام ويصنع أكثر من محاولة كانت أخطرها تلك التي شهدتها الدقيقة الستين وكانت من تسديدة محسن متولي المنطلق بقوة صوب المرمى والتي ارتدت من القائم الأيسر للمرمى، إلا أن الخريطيات واصل محاولاته لينجح أخيراً في إدراك هدف التعادل عند الدقيقة ( 68 ) وكان من خلال كرة مرّرها كحيل من اليمين ليكملها الخطير لازار برأسية في المرمى..

وكان مدرب الأهلي الجديد، الإسباني باريرا قد تدخل أكثر من مرة بحثاً عن فرصة تحسين أداء فريقه في الوسط والأمام فدفع بمحمد وعد بدلاً من محسن اليزيدي ثم علي فريدون بدلاً من الكوستاريكي ماكدونالد الذي لم يقدّم نفسه بالصورة المطلوبة في أول ظهور له مع الفريق .. وفي المقابل لجأ مدرب الخريطيات وسام رزق إلى الزج بثلاثة بدلاء هم عبدالله العنزي ومحمد عبدالرب وأخيراً أنور ديبا في الدقائق المتأخرة.. وفي الحقيقة فإن فرصة الخريطيات كانت أقرب إلى الحسم في تلك الدقائق الحرجة من اللقاء، غير أن دفاعات الأهلي تحمّلت عبئاً كبيراً في تصديها لتلك المحاولات من خلال تألق أحمد سهيل تحديداً، ومع ذلك فإن الدقيقة قبل الأخيرة شهدت أخطر محاولة للخريطيات من خلال رأسية المدافع المتوغّل عبدالرحمن أبكر والتي أبعدها الحارس رودريجوس بقدمه من على خط المرمى بصعوبة كبيرة قبل أن يأتي الحسم المتأخر للأهلي عن طريق المنقذ أحمد سهيل مستثمراً تمريرة محسن متولي ليخرج الأهلي بالفوز التاسع له في البطولة بينما كانت تلك هي الخسارة الخامسة عشرة للخريطيات..

مدرب الأهلي الجديد باريرا:

حققنا فوزاً صعباً لكنه مستحق

عبّر المدرب الإسباني الجديد لفريق النادي الأهلي روبن باريرا عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه أمس على الخريطيات والذي جاء من خلال هدف التفوق الثاني في الوقت بدل الضائع للمباراة، مشيراً إلى أن ذلك جاء من خلال الجهد المتواصل للفريق الذي سبق وأن تغلب على الريان والغرافة في بطولة كأس qsl خلال الشهر الماضي..

وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: إن أداء الفريق والروح العالية للاعبيه كانت في أفضل مستوى وهو ما قاد إلى الفوز المستحق المهم في هذه المباراة الصعبة..

أما بخصوص تراجع أداء الفريق في الشوط الثاني فقال: نعم كان هناك بعض التراجع وفي الحقيقة فقد واجهنا ضغطاً هجومياً غير متوقع من الخريطيات لكن المهم هو أننا حصلنا على النقاط الثلاث التي دفعتنا لاقتحام مربع الكبار أملاً في أن نبقى في هذا الموقع من خلال النتائج الأخرى سواء التي تخص فريقنا أو تخص الفرق الأخرى في البطولة..

وسام رزق مدرب الخريطيات:

خرجنا بخسارة وكنا الأفضل

أعرب مدرب الخريطيات وسام رزق عن حزنه للخسارة التي تعرّض لها فريقه أمس أمام الأهلي والتي جاءت في الوقت بدل الضائع للمباراة التي قدّم فيها فريقه عرضاً استحق من خلاله نتيجة أفضل..

وقال في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: لعبنا بتوازن كبير وكنا الطرف الأفضل ونستحق التعادل على أقل تقدير بعد الجهد الكبير الذي بذله كل اللاعبين خصوصاً خلال الشوط الثاني، ولكن هذه هي كرة القدم فأحياناً تكون غير مُنصفة.

وأشار إلى أن ما قدّمه الفريق في هذه المباراة يمكن أن يكون أساساً مهماً للمباريات القادمة بحثاً عن نتائج أفضل.

أما عن وضع الفريق الصعب في جدول الترتيب الذي يشغل فيه المركز الأخير بثلاث نقاط فقط واقترابه بالتالي من الهبوط فقال: لن نستسلم وسنلعب لآخر نفس من عمر المسابقة وأتمنى أن تكون الأمور أفضل في النهاية.

تشكيلتا الفريقين

لعب للخريطيات: مصطفى كردين في المرمى وعبدالرحمن عبدالله ولازار ومحمد سلام وماجد امان (أنور ديبا د 81) وعبدالرحمن أبكر وعبدالهادي نعمان (عبدالله العنزي د 66) ومحمود سعد والمهدي محمد (محمد عبدالرب د 66) ومحمد رازق وأحمد كحيل..

ولعب للأهلي: رودريجوس في المرمى وجون كارلوس ومحسن متولي (محمد وعد د 72) وأميد إبراهيمي ومحسن اليزيدي ونيجيل دي جونج وجاسم محمد وبارو صديقي وجوناثان ماكدونالد (علي فريدون د 77) وعبدالرحمن محمد وأحمد سهيل..

بطاقة المباراة

الفريقان: الخريطيات والأهلي

المناسبة: الجولة (16) لدوري نجوم QSL لكرة القدم

الملعب: الخور

النتيجة: (2 – 1) للأهلي

الشوط الأول: (1 – صفر) للأهلي

الأهداف: جون كارلوس (29) وأحمد سهيل ( 90 + 2 ) للأهلي ولازار ( 68 )

الحكام: عبدالله العذبة وطالب المري وخالد عايد والحكم الرابع محمد ناصر

الإنذارات: المهدي محمد من الخريطيات

الطرد: لا يوجد

ركلات الجزاء : لا يوجد

نتيجة مباراة الذهاب : (3 – 2) للأهلي

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X