fbpx
الراية الرياضية
فهد النعيمي ومحمد فيصل يتوجان الفائزين في الختام

الدنماركي ماتيسين يفوز بالبطولة المفتوحة للجولف

الكعبي يحتل المركز السادس .. والبولندي ميرونك بطلاً للمحترفين

متابعة- السيد بيومي

اختتمت أمس على ملاعب نادي الدوحة للجولف منافسات النسخة ال 33 من بطولة قطر المفتوحة للجولف والتي تقام برعاية اللجنة الأولمبية القطرية والخطوط الملكية المغربية والتي أقيمت على مدار 3 أيام … وكان المشهد الختامي مع تتويج الفائزين العشرة الأوائل في البطولة بالنسبة للهواة والثلاثة الأوائل من المحترفين .. وقام بالتتويج فهد النعيمي أمين سر اتحاد الجولف ومحمد فيصل النعيمي عضو مجلس إدارة نادي الدوحة للجولف في أجواء رائعة. ففي بطولة الهواة كان المركز الأول وكأس البطولة بجانب بطاقة دعوة للمشاركة في بطولة قطر ماسترز الشهر المقبل من نصيب الدنماركي ميكيل ماتيسين أحد أبناء نادي الدوحة للجولف والذي حقق مجموع ضربات 215 ضربة أي ضربة واحدة تحت المعدل فيما حل الإنجليزي ويليام شاك سميث في المركز الثاني بمجموع 222 ضربة وهو نفس المجموع الذي حققه الأردني سيرجو الكردي والمغربي اد عمر أيوب والبولندي يان شميد وكل منهم حقق 6 ضربات فوق المعدل .. بينما حقق لاعبنا صالح الكعبي المركز السادس بمجموع ضربات 223 تلاه في المركز السابع الجنوب إفريقي دونفان ليكوت بذات الرصيد، فيما احتل البلجيكي ماكس بيريوم المرتبة الثامنة بثماني ضربات فوق المعدل ومجموع 224 ضربة ..وجاء ماتس مكوفيتش من هولندا في المركز التاسع ب 11 ضربة فوق المعدل وأخيراً الماليزي آدم عارف في المركز العاشر ب 227 ضربة أي 11 ضربة فوق المعدل …وحصل الفائزون في منافسات الهواة على جوائز عينية وتذاكر طيران مقدمة من نادي الدوحة للجولف والخطوط الملكية المغربية. وعلى صعيد منافسات المحترفين والتي شهدت منافسات حامية كانت المراكز الثلاثة الأولى وبطاقات المشاركة في بطولة قطر ماسترز من نصيب أولا البولندي أدريان ميرونك والذي انتزع المركز الأول بمجموع 208 ضربات أي 8 ضربات تحت المعدل ونال جائزة المركز الأول وقدرها 7000 ريال ..وجاء السويدي نيكلاس يوهانسون في المركز الثاني بمجموع 214 ضربة أي بضربتين تحت المعدل ونال جائزة المركز الثاني وقدرها 5000 ريال.. وجاء الهولندي مايك توروب في المركز الثالث محققاً المعدل وفاز بجائزة مالية قدرها 3000 ريال. وفي كلمته في حفل التتويج والتي ألقاها نيابة عن حسن النعيمي رئيس الاتحاد أبدى فهد النعيمي رضاه التام عن المستوى الذي شهدته منافسات البطولة وقال: الجميع خرج فائزا من البطولة..المحترفون جاءوا من أجل الحصول على بطاقة التأهل لقطر ماسترز ولذلك كانت الجدية واضحة من خلال ردود أفعالهم. وبالنسبة للهواة فقد تنافسوا جنباً إلى جنب مع لاعبين محترفين واستفادوا منهم كثيرًا.. وبالنسبة للاعبينا القطريين فإن مستواهم يعتبر جيداً في هذه البطولة بعد حصول صالح الكعبي على المركز السادسوتمنى التوفيق لهم في بطولة قطر ماسترز التي تأهل لها ثلاثة من لاعبي منتخب قطر. ..وأشار أمين السر إلى أن الفائز على مستوى المحترفين حقق نتيجة جيدة ب 8 ضربات تحت المعدل وهي نتيجة تحدث لأول مرة في تاريخ البطولة.

مدرب الأدعم سعيد بتألق لاعبيه

أكد مايك اليوت مدرب الأدعم للجولف أن النسخة ال 33 من بطولة قطر المفتوحة للجولف كانت متميزة للغاية من حيث المستوى والتنافس المثير بين جميع اللاعبين المحترفين والهواة، وبالنسبة لمستوى اللاعبين القطريين في البطولة قال: حقيقة أنا سعيد جدا لمستوى اللاعبين القطريين في المنافسة حيث حققوا أرقاماً جيدة مقارنة باللاعبين المحترفين وكذلك تحديهم لعوامل الطقس المتقلبة فيما يتعلق بسرعة الرياح، ولكن بشكل عام أداء اللاعبين القطريين كان جيداً وننتظر أن يقدموا مستويات أفضل في قطر ماستر. وأضاف: بالنسبة للاعبين المحترفين فإن مستوياتهم متميزة كالعادة ومن المؤكد أن اللاعبين الهواة قد استفادوا منهم إلى حد بعيد من حيث المهارات والقدرات العالية خاصة في إدارة اللعبة نفسها وأنا واثق من أن لاعبينا استفادوا بشكل جيد من اللاعبين المحترفين وهذه من أبرز أهداف البطولة.

ماتيسين: لست غريباً على الدوحة

بسعادة كبيرة تحدث ميكيل ماتيسين عن التتويج بلقب البطولة وقال إن هذا هو اللقب الأول له في مسيرته مع الجولف.. وأضاف: أنا متعود على اللعب في ملعب الدوحة للجولف حيث كنت مقيماً في قطر مع أسرتي قبل 10 سنوات.. وأعتقد أن مستوى البطولة كان عالياً خاصة في ظل وجود اللاعبين المحترفين الذين ساهموا في ارتفاع المنافسات. وعن حصوله على بطاقة التأهل للمشاركة في بطولة قطر ماسترز التي تقام الشهر المقبل قال: الأجواء في البطولة هذا العام كانت مثالية ولعب الهواة بحماس كبير بجانب المحترفين مما زاد من استمتاع اللاعبين بالمنافسة. وأكد أنه يطمح في أن يكون واحداً من نجوم اللعبة في المستقبل ويسعى باجتهاد من أجل تحقيق هدفه في الوصول إلى مستوى المحترفين.

جهام الكواري: لا فوارق كبيرة بيننا وبين المحترفين

قدم جهام الكواري لاعب الأدعم مستوى جيدا في البطولة واستطاع أن يتواجد في اليوم الختامي محققاً أرقاما تفوقت على لاعبين لهم باع كبير في المشاركات .. وحول تقييم مشاركته في البطولة قال الكواري: أعتقد أنها مشاركة جيدة جداً لي قدمت خلالها مجهودا طيبا رغم سرعة الرياح التي أزعجتنا بعض الشيء ولكنني استطعت أن أتحكم في إدارة اللعبة عبر مراحلها المختلفة، وأضاف: حققت خمس ضربات فوق المعدل وحقيقة ما توقعت أن ألعب بهذا المستوى وإن شاء الله سأكون في قمة جاهزيتي لبطولة قطر ماسترز بعد 3 سابيع ..وتابع: لا ننكر أننا نستفيد من اللاعبين المحترفين ولكن أقولها بصدق أن المستوى الذي قدمته أرى أنه أفضل من المستوى الذي قدمه المحترفون بحيث لم تكن هناك فوارق كبيرة، والفارق الوحيد هو أن اللاعب المحترف يتدرب أكثر مني.

وقال: أدعو الشباب القطري للاستمتاع بممارسة الجولف ونرحب بهم لتجربة رياضات جديدة ويمكن أن يخرج لنا لاعب مثل تايجر وودز.

صالح الكعبي: نجحت في تحسين مركزي

كان صالح الكعبي نجم أدعم الجولف متواجداًعلى منصة التتويج في اليوم الختامي للبطولة بعد احتلاله المركز السادس في منافسات الهواة، وقال في تصريح له عقب التتويج إن اليوم الختامي كان مثالياً بالنسبة له حيث حقق فيه أرقاماً جيدة وقدم فيه مستوى رائعاً أفضل بكثير جداً من اليومين الأول والثاني من البطولة، مبينا أنه من الجيد أن يكون من ضمن اللاعبين الذين سيشاركون في قطر ماسترز…وتابع: الحمد لله حققت ضربة فوق المعدل وحسنت مركزي من المركز التاسع إلى السادس وهذا إنجاز رائع بالنسبة لي في البطولة وأضاف: بالحديث عن مستوى اللاعبين المحترفين أرى أنهم حققوا نتائج متميزة وهذا شيء طبيعي ولكن الأجمل أننا في كل بطولة نحتك فيها مع المحترفين نستفيد منهم أكثر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X