fbpx
الراية الرياضية
تتويج حافل وحضور جماهيري كبير لتحدي المياه المفتوحة بالكورنيش

تفوق برازيلي ألماني في ماراثون الدوحة العالمي

أنا مارسيلا تتوج بلقب السيدات وويل بروك ينتزع لقب الرجال بجدارة

متابعة – رجائي فتحي:

توج سعادة جاسم البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية وخليل الجابر رئيس اتحاد السباحة واللجنة المنظمة لبطولة العالم للسباحة في المياه المفتوحة (الماراثون) وطلال الدرويش أمين السر العام باتحاد السباحة أبطال وبطلات الماراثون يوم أمس في أجواء رائعة على كورنيش الدوحة.

وفي سباق الماراثون للسيدات حصلت البرازيلية أنا مارسيلا على المركز الأول والميدالية الذهبية ثم الأسترالية كارينا لي، حصلت على الميدالية الفضية، في حين فازت الإيطالية راشيل بروني على المركز الثالث والميدالية البرونزية وذلك بعد منافسات قوية ومثيرة من جانب العديد من السباحات اللاتي شاركن في النهائيات التي أقيمت ظهر أمس.

وكان السباق غاية في الإثارة والقوة والندية بين السباحات اللاتي سعين للتتويج بالميداليات خلاله من أجل الظفر بالميداليات لاسيما أن جولة الدوحة تختلف عن أي جولة أخرى من جولات بطولة العالم .

وسجلت البرازيلية آنا زمنًا قدره 2:03:51 ساعة في حين سجلت كارينا زمنًا قدره 2:03:53 ساعة وراشيل زمنًا قدره 2:03:55 ساعة أي أن الفارق الزمني بين السباحات قليل جدًا وهذا يؤكد قوة السباق والإثارة التي حدثت فيه .

وكانت مسافة السباق 10 كلم وذلك من داخل مياه الخليج العربي بكورنيش الدوحة وسط حضور كبير ومميز من جانب الجماهير.

وفي سباق الرجال فاز الألماني فلوران ويل بروك بالمركز الأول وحل المجري كريستوف رازوفيسكي بالمركز الثاني في حين فاز الأمريكي جوردان ويلموفاسكي بالمركز الثالث والميدالية البرونزية وسط إثارة كبيرة مع خط النهاية نظرًا للفارق الزمني القليل جدًا بين المتسابقين الثلاثة الأوائل.

وجاء السباق مثيرًا وقويًا لاسيما في ظل العدد الكبير من السباحين الذين شاركوا في السباق أمس، وسعوْا جميعًا للتواجد على منصة التتويج والفوز بلقب البطولة .

وكانت البطولة انطلقت أمس الثامنة صباحًا بمشاركة كبيرة من الجميع وصل عدد الذين شاركوا 136 متسابقاً ومتسابقة قدموا مستويات فنية عالية جدًا.

جهد كبير لفريق الإعلام

بذل فريق الإعلام بالبطولة جهدًا كبيرًا من أجل تعريف الجميع بالبطولة وكذلك الدعاية لها عبر وسائل التواصل الإعلامي المختلفة سواء تويتر أو فيس بوك وإنستجرام بصورة متميزة جدًا كانت مثار إعجاب الجميع من المشاركين في البطولة.

وقام فريق الإعلام ببث العديد من الفيديوهات المباشرة عن البطولة ولقاءات حية مع المسؤولين وأيضًا السباحين والسباحات المشاركين في البطولة لتقديم صورة متميزة جدًا عن بطولة العالم للمياه المفتوحة لكل المتابعين من مختلف دول العالم.

ويتكون فريق الإعلام من أحمد العقدة، وندى محمد وفا، ومحمد خليل، والعنود جمال، وهديل عطايا، وفاطمة اليهري، وسهير صالح وعبد الله الكثيري، وأحلام الكثيري، وأديسون، وإيلاف، وسهيلة ماجد، وسعاد الحميدي، ودانة الشملان.

جاسم البوعينين:

الدوحة عاصمة البطولات العالمية

أشاد سعادة جاسم بن راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية بالنجاح الذي حققته الجولة الأولى لبطولة العالم للسباحة في المياه المفتوحة (الماراثون) لمسافة 10 كلم. وقال سعادة جاسم البوعينين: «قطر أصبحت عاصمة لاستضافة العديد من الأحداث والبطولات الرياضية العالمية، وسيقام في العام الحالي 2019 أكثر من 58 حدثًا رياضيًا أبرزها بطولة العالم لألعاب القوى المقررة في شهر سبتمبر المقبل.

وأضاف سعادة جاسم البوعينين: «النسخة الحالية من (الماراثون) شهدت مشاركة كبيرة، ونهنئ جميع السبّاحين سواء أصحاب المراكز المتقدمة أو الذين أكملوا السباق، ونشكر اتحاد السباحة على التنظيم الجيد للبطولة بالتعاون مع الاتحاد الدولي» . ونوّه أمين عام اللجنة الأولمبية بالمكاسب التي تعود على الرياضية القطرية من استضافة مثل هذه البطولات العالمية.

خليل الجابر :

البطولة نجحت فنياً وتنظيمياً وجماهيرياً

أشاد خليل الجابر رئيس اللجنة المنظمة لبطولة العالم للسباحة ورئيس اتحاد السباحة بالمستويات العالية التي قدمها السباحون والسباحات في منافسات الماراثون وكذلك بالأجواء التي أحيطت بالسباق وجعلت كورنيش الدوحة مليئاً بالجماهير العاشقة للعبة. وأضاف خليل الجابر: سعداء بالنجاح الذي تحقق في البطولة والمستويات الفنية العالية والتي استمتع بها الجمهور المتابع للمنافسات من مختلف الجنسيات، ما يؤكد شعبية السباحة وقوة المنافسات وكذلك المشاركين في البطولة كما أنها نجحت تنظيميًا وجماهيريًا. وأشار خليل الجابر إلى أن الجميع سعى وبكل قوة إلى أن يكون التنظيم مميزًا وعالميًا في كل شيء وقال: الإشادة من أسرة الاتحاد الدولي «الفينا» وكذلك الوفود المشاركة في البطولة.

أحمد النعمة: الجميع استمتع بالمستوى الفني للبطولة

عبر أحمد النعمة أمين السر المساعد باتحاد السباحة عن سعادته بالنجاح الذي حققته بطولة العالم للسباحة في المياه المفتوحة وقال: سعداء جدًا بهذا النجاح الكبير الذي تحقق على كورنيش الدوحة والذي كان مثار اهتمام وإعجاب الجميع من المشاركين والمشاركات من مختلف دول العالم. وأضاف أحمد النعمة: الجميع استمتع بالمستوى الفني للبطولة وكذلك أجواء الطقس الرائعة في هذا التوقيت من العام والذي تتميز به الدوحة وهو ما زاد من نجاح البطولة، وكذلك الحضور الجماهيري الكبير من جانب كافة الجاليات لمتابعة المنافسات. وأشار أحمد النعمة إلى أن الدوحة نجحت بدرجة امتياز في تنظيم هذه البطولة وقدمت صورة مميزة للتنظيم القطري لمختلف الأحداث والبطولات ونشكر الجميع على ما بذل من جهد خلالها.

طلال الدرويش: أجواء المنافسات كانت رائعة

أكد طلال الدرويش أمين السر العام باتحاد السباحة أن منافسات الأمس في بطولة الماراثون سواء للرجال أو السيدات كانت قوية ومثيرة وحافلة بالندية من جانب المشاركين والمشاركات. وأضاف طلال الدرويش: تلك الأجواء تسعدنا جميعًا وتؤكد قيمة جولة الدوحة من حيث تواجد أفضل السباحين والسباحات للمشاركة فيها وهو أمر زاد من نجاح البطولة وفي نفس الوقت أكد القدرات التنظيمية العالية.

وأشار طلال الدرويش إلى أن البطولة حققت النجاح من الناحيتين الفنية والتنظيمية حيث الإشادة من جميع الوفود المشاركة وفي نفس الوقت الحضور الكبير والقوي من الجماهير زاد من النجاح الذي تحقق للبطولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X