fbpx
أخبار عربية
معرباً عن قناعته بأن تكون القدس عاصمة مشتركة

جوتيريش يؤكد لا بديل لحل الدولتين ويدين الاستيطان

نيويورك – وكالات:

قال أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، إن الحلّ السلمي والعادل للقضية الفلسطينية لن يتحقق سوى عبر حلّ الدولتين، إسرائيل وفلسطين، اللتين تعيشان جنباً إلى جنب في سلام وأمن، وأن تكون القدس عاصمة للدولتين، بناء على قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة. وأكّد جوتيريش، في كلمة له عن “آفاق الحل السلمي للقضية” خلال الاجتماع الأول في عام 2019 للجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، دعم الأمم المتحدة الثابت للمصالحة الفلسطينية.. مشدداً على أن غزة جزء متكامل من الدولة الفلسطينية المستقبلية، وأن الوحدة الفلسطينية ضرورية لقيام دولة مستقلة، وذات سيادة، ومستقرة سياسياً، وقادرة على الاستمرار اقتصادياً. ودعا إلى معالجة الأزمة الإنسانية في غزة بشكل فوري، وقال عن وضع السكان هناك “ما زال نحو مليونَي فلسطيني غارقين في فقر مُتزايد وبطالة، لا تتوفر لهم خدمات كافية في مجالات الصحة والتعليم والمياه والكهرباء.. لا يرى الشباب سوى أمل ضئيل في إمكانية وجود مستقبل أفضل”. وحثّ جوتيريش، إسرائيل على رفع القيود المفروضة على حركة الناس والبضائع، والتي تقوض أيضاً جهود الأمم المتحدة وغيرها من الوكالات الإنسانية، “مع الأخذ في الاعتبار المخاوف الأمنية المشروعة”.. مؤكداً ضرورة أن يزيد المجتمع الدولي جهوده بشكل كبير لإحياء اقتصاد غزة. وأشاد الأمين العام بعمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) الحيوي في غزة والضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية وبأنحاء المنطقة، على الرغم من الأزمة المالية غير المسبوقة التي واجهتها الوكالة عام 2018، متوجهاً بالشكر إلى الممولين الذين زادوا تعهداتهم ليواصل لاجئو فلسطين تلقي الخدمات الأساسية التي تقدمها لهم (الأونروا). وتطرق جوتيريش إلى الضفة الغربية و”مخاطر تصاعد الاضطرابات هناك”، فقال” توسـَع بناءُ وتخطيط المستوطنات من إسرائيل إلى مناطق أعمق في المنطقة (ج) من الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، وقال المستوطنات، وهي غير قانونية وفق القانون الدولي، تعمق الشعور بعدم الثقة وتقوض حلّ الدولتين”.. معبراً عن الأسف بشأن قرار إسرائيل بعدم تجديد ولاية بعثة الوجود الدولي المؤقت في الخليل.. آملاً التوصل إلى اتفاق بين الأطراف للحفاظ على هذا التدبير المُهم.

وأشاد الأمين العام بلجنة الأمم المتحدة لمُمارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، التي قال إنها “ تبقي التركيز منصباً على الهدف المنشود المتعلق بالوصول إلى الحلّ العادل والسلمي الذي تتعايش في إطاره الدولتان في سلام وأمن”.. مضيفاً إن “هذا هو الطريق الوحيد لكفالة الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني، ولا يوجد بديل عن ذلك”. وأنشئت لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف عام 1975، عملاً بقرار من الجمعية العامة.. وقد أسندت إليها ولاية إسداء المشورة للجمعية العامة بشأن برامج تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه الأساسية، بما في ذلك الحق في تقرير المصير والاستقلال والسيادة والعودة إلى دياره وممتلكاته. وتجدد ولاية اللجنة سنوياً.

الضفة: الاحتلال يعتقل 4 فلسطينيين

رام الله – وكالات:

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس أربعة شبان فلسطينيين من محافظتي رام الله والبيرة والخليل بالضفة الغربية المحتلة، وداهمت عدة منازل وعبثت بمحتوياتها. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا أن قوات الاحتلال اعتقلت شابين من أهالي مخيم العروب شمال مدينة الخليل بعد مداهمة منزلي ذويهما والعبث بمحتوياتهما.. كما داهمت عدّة أحياء في مدينة الخليل ونصبت حواجز عسكرية على مدخل بلدة سعير وجسر حلحول وقامت بتوقيف مركبات الفلسطينيين وتفتيشها والتدقيق في هوياتهم. وفي محافظة رام الله والبيرة، اعتقلت قوات الاحتلال، شابين من قرية بيت ريما عند حاجز نعلين العسكري. كما ذكرت مصادر أمنية أن آليات عسكرية اقتحمت قرية كفر نعمة غرب رام الله، وداهمت عدداً من المنازل، دون التبليغ عن اعتقالات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X