الراية الرياضية
توج بلقب السباق الثاني للشراع التقليدي بكورنيش الدوحة

زلزال يخطف أضواء مهرجان الدشة

فريق الوجبة يخطف لقب التجديف .. والبلاتيني الأفضل في صيد الأسماك

متابعة – صابر الغراوي

اختتمت مساء أمس السبت المرحلة الأولى من الفعاليات الرسمية لمهرجان الدشة الثاني الذي ينظمه نادي الدوحة للرياضات البحرية على كورنيش الدوحة وفي موقع النادي بكتارا خلال الفترة من 12 وحتى 23 فبراير الجاري.

وشهد يوم أمس إقامة ثلاثة سباقات مهمة في رياضات الشراع التقليدي في كتارا والتجديف التقليدي والصيد باللفاح بجوار الشيراتون، فضلاً عن الفعاليات الجماهيرية التي انطلقت من الصباح الباكر وحتى الرابعة عصراً.

وأسفرت منافسات الجولة الأولى من بطولة قطر للصيد باللفاح عن فوز فريق البلاتيني بقيادة عبد الله راشد الكواري بالمركز الأول بوزن وصل إلى 63 كيلو جراماً، وحل فريق بارود الشمال بقيادة النوخذة سلطان ناجم السليطي في المركز الثاني بوزن وصل إلى 57 كيلو جراماً، وتلاه فريق البرهان 1 في المركز الثالث بقيادة النوخذة عبد الله أكبر غلوم بوزن وصل إلى 29 كيلو جراماً.

كما حل فريق شقران قطر في المركز الرابع بقيادة محمد جاسم الكبيسي ثم فريق خبيان 3 في المركز الخامس بقيادة حسن خلف الكبيسي، وتلاه فريق ممنوع في المركز السادس بقيادة حمد جاسم المطوع، ثم فريق الفزعاوي في المركز السابع بقيادة عبد الرحمن عبد الله الاسحاق، وفريق فش قطر في المركز الثامن بقيادة علي حسن الحاج، وفريق بن سيف 3 في المركز التاسع بقيادة راشد عبد الله السليطي.

أما بالنسبة للسباق الثاني ضمن الجولة الأولى للشراع التقليدي فقد أسفرت منافساته عن فوز فريق زلزال على متن المحمل رقم «1» بالمركز الأول بقيادة النوخذة فهد محمد العدساني والذي حقق زمناً وقدره ساعة واحدة و57 دقيقة، وتلاه فريق كتارا في المركز الثاني على متن المحمل رقم 9 بقيادة النوخذة عبد الله علي غانم المهندي بزمن وقدره ساعة واحدة و58 دقيقة، ثم فريق الهير على متن المحمل رقم 8 في المركز الثالث بقيادة النوخذة راشد عبد الله السليطي.

وفاز فريق لوسيل على متن المحمل رقم 20 بالمركز الرابع بقيادة عيسى خلف الكواري، وتلاه فريق الحزم على متن المحمل رقم 11 في المركز الخامس بقيادة ناصر محمد ناصر المهندي، ثم فريق غازي على متن المحمل رقم 7 بقيادة عبد الله عيسى الخليفي في المركز السادس، ومحمل رسلان بقيادة صالح حمد المناعي في المركز السابع ومحمل الدبران بقيادة محمد ناصر المهندي في المركز الثامن وفريق أكاديمية قطر للقادة في المركز التاسع بقيادة علي محمد راشد البوعينين، ثم فريق سراب في المركز العاشر بقيادة خالد محمد العدساني.

وكان ختام منافسات الأمس مع السباق الثاني للتجديف التقليدي والذي أسفر عن فوز فريق الوجبة على متن المحمل رقم 4 بالصدارة للمرة الثانية على التوالي بقيادة أحمد يوسف الهيل بعد أن سجل زمناً وقدره 12 دقيقة و20 ثانية، وتلاه فريق العقدة على متن المحمل رقم 5 بقيادة النوخذة جاسم أحمد الهيل بعد أن سجل زمناً وقدره 13 دقيقة و15 ثانية.

وفاز فريق اتحاد الشرطة على متن المحمل رقم 7 بالمركز الثالث بقيادة النوخذة محمد أرحمه بزمن وقدره 14 دقيقة و10 ثوان، ثم فريق أكاديمية قطر 2 بالمركز الرابع بقيادة راشد علي النعيمي وتلاه فريق أكاديمية قطر 1 بقيادة علي أحمد الكواري بالمركز الخامس.

عبد الله مبارك:

التنظيم الجيد ساعدنا على النجاح

أعرب عبد الله مبارك المنسق العام لرياضة التجديف في مهرجان الدشة عن ارتياحه الشديد للمستوى الذي قدمه جميع المتسابقين خلال السباقين اللذين أقيما خلال اليومين الماضيين، مؤكداً في الوقت نفسه على أن النجاح التنظيمي لعب دور البطولة في الوصول إلى أعلى معدلات النجاح في السباق بشكل عام.

وقال مبارك في تصريحاته أمس: سباقات التجديف في هذه الجولة تشهد مشاركة خمسة محامل وهي محمل وزارة الداخلية (اتحاد الشرطة) وأكاديمية القادة التي يمثلها فريقان (أ، ب) ومحمل الوجبة ومحمل العقدة ويضم كل محمل 11 متسابقاً دفعة واحدة مع النوخذة. وأضاف: خضنا حتى الآن سباقين خلال الأيام الأولى للمهرجان من أصل خمسة سباقات يتم تنظيمها في الموسم بشكل عام ومن أصل ثلاثة سباقات تقام خلال هذا المهرجان.

الخليفي مسؤول الصيد:

خصم كيلو جرام لكل دقيقة تأخير في البحر

أشاد أحمد الخليفي مسؤول رياضة الصيد في مهرجان الدشة بتعاون جميع المتسابقين خلال مجريات السباق الأول للصيد باللفاح الذي أقيم أمس السبت وقال إن روح التعاون التي سيطرت على الجميع لعبت دور البطولة في تحقيق النجاح الذي سعينا إليه جميعاً. وأضاف الخليفي: السباق الأول شهد مشاركة 37 فريقاً على متن 37 طراداً ولم يكمل السباق سوى 12 طراداً فقط بسبب الأحوال الجوية وشهد السباق منافسات شرسة من الجميع وانعكس ذلك على عدد الأسماك التي تم اصطيادها فضلاً عن أوزانها.

تتويج رائع تحت زخات المطر

قبل لحظات قليلة من نهاية سباق التجديف التقليدي – ختام منافسات الأمس- بدأت الأمطار تهطل بغزارة على منطقة كورنيش الدوحة الأمر الذي أشعر اللجنة المنظمة بصعوبة إقامة مراسم التتويج أو على الأقل اختفاء الجماهير للهروب من الأمطار الغزيرة.

وعقب نهاية السباق ومع بدء مراسم التتويج بدأت الأمطار تخف تدريجياً واقتصر الأمر على بعض الزخات الخفيفة، فضلاً عن أن الجماهير رفضت المغادرة لحين تتويج الأبطال وبالتالي كانت الصورة رائعة على الكورنيش ما بين الجماهير الكبيرة والأمطار الخفيفة مع مراسم التتويج الرائعة.

أحمد يوسف الهيل:

قطعنا نصف المشوار نحو اللقب

أبدى النوخذة أحمد يوسف الهيل قائد فريق الوجبة سعادته الكبيرة بتتويج فريقه بلقب السباق الثاني للتجديف التقليدي الذي أقيم أمس، وقال إن تأكيد التفوق هو سبب هذه السعادة باعتبار أن فريقه توج أيضاً بلقب السباق الأول قبل يومين.

وأضاف الهيل: السباقات كانت صعبة بالطبع في ظل المنافسة الشرسة بين جميع الفرق والتي يبحث فيها الجميع عن الصدارة ونحن من البداية ركزنا على حصد الصدارة وتعاهدنا على ذلك والحمد لله أننا حققنا هدفنا كاملاً في السباقين الأول والثاني. وتابع: قطعنا نصف المشوار تقريباً نحو لقب البطولة بشكل عام بعد أن فزنا بسباقين ويتبقى لنا سباقان آخران سنبذل خلالهما أقصى الجهود الممكنة للحفاظ على هذه الصدارة والحقيقة أننا نشعر بتفاؤل كبير وثقة أكبر في تحقيق هذا الهدف خاصة في ظل التنظيم المثالي والنموذجي من أسرة نادي الدوحة للرياضات البحرية التي تهيئ كافة الأجواء لخوض منافسات مثيرة على كورنيش الدوحة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X