fbpx
الراية الرياضية
العليا للمشاريع والإرث تشيد بجهودها في معالجة القضايا وبصمتها في البطولة الكروية

النخيل مثال في الالتزام بمعايير رعاية العمال

غسان عويجان: منح 5000 عامل تذاكر سنوية للسفر لعائلاتهم

الدوحة – الراية :

أثبتت شركة النخيل لاندسكيبس، وهي إحدى الشركات المتعاقدة منذ أربعة أعوام مع اللجنة العليا لإنجاز مشاريع كأس العالم قطر 2022، تميزها في بطولة كأس العمال بعد فوز فريقها باللقب للمرة الثالثة على التوالي، وذلك بعد تغلبه على فريق مجموعة شركات طالب التجارية بأربعة أهداف مقابل لا شيء بحضور قرابة ال 10 آلاف مشجع.

وفي هذا الصدد، قال غسان عويجان، مدير عام شركة النخيل لاندسكيبس: إننا في شركة النخيل نأخذ مشاركتنا في كأس العمال على محمل الجدّ، خاصة أن لدينا فريقا قويا نجح في الفوز بلقب البطولة خلال العامين الماضيين.

من جانب آخر، نجحت شركة النخيل لاندسكيبس في الالتزام بتطبيق معايير رعاية العمال، وإحراز تقدم ملحوظ في مجال تحسين حياة عمال مشاريع اللجنة العليا، والمشاريع غير المرتبطة باللجنة العليا على حد سواء، وذلك أسوة بجهود الدولة والتزامها بضمان حقوق العمال. وبذلك تكون الشركة نموذجاً تحتذي به شركات المقاولات في قطر، من خلال العمل جنباً إلى جنب مع إدارة رعاية العمال في اللجنة العليا لتطبيق معايير اللجنة العليا في رعاية العمال. وبدورها، أشادت اللجنة العليا بجهود الشركة والتزامها باتخاذ إجراءات لمعالجة عدد من القضايا العمالية الملحة كسداد الرسوم التي دفعها العمال في بلدانهم نظير حصولهم على عمل في قطر، وإطلاق منتديات رعاية العمال، وتحسين مرافق سكنهم.

وأضاف عويجان قائلاً: تمثل معايير رعاية العمال نموذجاً يضم أفضل الممارسات في هذا المجال. ومنذ اعتماد هذه المعايير والبدء بتطبيقها، شرعنا بتحسين مرافق إقامة العمال، ومنحهم حقهم في الاحتفاظ بجوازات سفرهم، بالإضافة إلى تطبيق التوظيف الأخلاقي.

كما قال عويجان: يتجاوز اهتمامنا بالعمال والتزامنا تجاههم حدود تشجيعهم على المشاركة في بطولات كرة قدم مجتمعية، إذ ندرك بأنهم قدموا إلى قطر لتأمين مستقبل أفضل لهم ولعائلاتهم. ومن هنا، يتحتم علينا حماية مصالحهم وحقوقهم طوال فترة عملهم في قطر.

في أواخر عام 2017، شرعت اللجنة العليا بمعالجة إحدى أبرز القضايا العالمية في مجال رعاية العمال، وهي رسوم التوظيف التي يتوجب على العمال دفعها لوسطاء في بلدانهم قبل قدومهم لبدء العمل في قطر. ومن المهم القول إن هذه الرسوم تعتبر ممارسة غير قانونية بموجب القانون القطري، وتجبر العامل على أداء عمل شاق لسداد هذا المبلغ.

وفي هذا السياق، قال عويجان: بدانا اعتباراً من يناير 2019 في منح 5000 عامل تذاكر سنوية للسفر لعائلاتهم وأخذ قسط من الراحة. علاوة على وجود 400 عامل من شركة النخيل في مشاريع اللجنة العليا، التزمت الشركة بسداد رسوم التوظيف لحوالي 5000 عامل، كما ستسدد 20 مليون ريال قطري للعمال.

وفي غضون أقل من 12 شهراً، وافقت 134 شركة متعاقدة مع اللجنة العليا على سداد أكثر من 81.6 مليون ريال (ما يعادل 22 مليون دولار أمريكي) خلال الأعوام الثلاثة القادمة. واعتباراً من اليوم، سيتم سداد 48 مليون ريال قطري (ما يعادل 13.1 مليون دولار أمريكي) ل 15710 عمال في مشاريع تابعة للجنة العليا، فيما سيتم سداد المبلغ المتبقي ل 16560 عاملا في مشاريع غير مرتبطة باللجنة العليا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X