fbpx
الراية الرياضية
12 من أبطالنا ينافسون في الفئات المختلفة بجانب نخبة من السائقين العالميين

مشاركة كبيرة في رالي قطر الدولي

العطية وأبو عيسى والربان في الفئة الأولى والشاحنات تظهر للمرة الأولى

متابعة – أحمد سليم:

يشهد رالي قطر الدولي الجولة الأولى لبطولة كأس العالم للراليات الطويلة للسيارات «كروس كانتري»، مشاركة كبيرة من السائقين القطريين، يصل إلى 12 سائقًا يتقدمهم بطلنا العالمي ناصر صالح العطية، وسط مشاركة كبيرة من أبرز السائقين العالميين حيث بلغت المشاركات فيه 28 آلية، إضافة إلى سائقين وملاحين من 19 دولة مختلفة .

ويشرف اتحاد السيارات والدراجات النارية على تنظيم الرالي الذي يشكل للمرة الأولى في مسيرته باكورة الجولات، وتقام منافساته خلال الفترة من 21-26 من الشهر الجاري، وتبدأ منافسات رالي قطر كروس كانتري الذي ترعاه شركة «مناطق» مع حفل الانطلاق في منطقة اللؤلؤة 21 فبراير الجاري، على أن يسدل الستار بعد ستة أيام من المنافسات في الصحارى القطرية.

ويجلس العطية خلف مقود «تويوتا هايلوكس» إلى جانبه ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل ويأمل أن يعود إلى سكة الانتصارات في رالي بلاده مع أفضلية الترشيحات لفوزه باللقب للمرة السادسة في مسيرته خلال منافسات الفئة الأقوى «تي 1»، بعدما تسببت مشكلة ميكانيكية في خسارته للقب رالي قطر في العام الماضي.

وكان العطية قد افتتح موسمه العام الجاري، بحصد لقب رالي داكار الدولي العام للمرة الثالثة في مسيرته بعد عامي 2011 و2015 ، ويمني النفس بمواصلة بدايته القوية هذا الموسم، خاصة في ظل المنافسة الشرسة التي سيخوضها مع أبرز السائقين العالميين المشاركين من أجل احتلال المركز الأول وفي مقدمتهم، البولندي ياكوب بشيجونسكي حامل لقب رالي قطر الموسم الماضي ، وحامل لقب كأس العالم للراليات الصحراوية «كروس كانتري» العام الماضي على متن «ميني جون كوبر ووركس رالي».

وتحتدم المنافسة في فئة «تي 1» مع مشاركة الروسي فلاديمير فاسيلييف البطل السابق لكأس العالم للراليات الصحراوية، الذي يأمل في دوره بتلافي مشاكل الملاحة التي عانى منها وإيجاد النمط الأفضل في تحديه للثنائي السعودي ياسر بن سعيدان ويزيد الراجحي.

وإلى جانب العطية ينافس في فئة ال «تي 1» سائقان قطريان آخران، وهما العائد إلى الكثبان الرملية السائق محمد أبو عيسى على متن «أس أم جي باجي»، وكذلك عبدالله الربان صاحب المشوار الطويل في عالم الراليات.

ويكمل لائحة السائقين المشاركين في هذه الفئة كل من السائقين التشيكي ميروسلاف زابليتال، والسعودي خالد الفريحي، والإيطالي أوجيني آموس.

وفي منافسات فئة «تي 2» المخصصة لسيارات الإنتاج، سيتنافس ثلاثة سائقين قطريين للفوز بلقب رالي قطر، على أمل أن ينتزع واحد منهم كأس المركز الأول في بطولة العالم على غرار ما فعله السائق العالمي عادل حسين، حيث حقق اللقب العالمي عام 2017، وحل وصيفًا عامي 2016 و2018.

وسيخوض الثلاثي محمد المير ومحمد الحرقان وعبدالله نجيب الباكر منافسات الرالي، على سيارات من طراز «تويوتا لاند كروزر» وثنائي «نيسان باترول» توالياً.

وتشهد منافسات فئة «تي 3» مشاركة 13 فريقًا بينهم ستة فرق قطرية على أمل إحراز المركز الأول ونيل الجائزة المالية النقدية المقدمة هذا العام من الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية للفائزين، ويتقدم السائقان القطريان في هذه الفئة السائق العالمي عادل حسين الذي تحول هذا العام لخوض منافسات هذه الفئة بعدما خاض منافسات بطولة العالم في الأعوام الثلاثة السابقة ضمن فئة «تي 2»، الذي سيخوض هذا التحدي الجديد بصحبة ملاحه الإسباني مارك سيرا على متن سيارة «كانام مافريك إكس».

كما يشارك من قطر في هذه الفئة كل من السائقين خالد المهندي حامل لقب بطولة قطر في هذه الفئة عام 2017، وكل من أحمد الكواري الذي شارك في رالي داكار الدولي هذا العام في منافسات هذه الفئة وحقق نتائج مقبولة كونها مشاركته الأولى، ومحمد العطية حامل لقب بطولة قطر العام 2018 ، وراشد المهندي ومبارك الخليفي.

أما المشاركة النسائية الوحيدة تتمثل بصاحبة الخبرة الكبيرة الإيطالية كاميلا ليباروتي التي انتقلت من فئة الدراجات النارية رباعية الإطارات «كواد» إلى فئة «تي3»، وهي تتوجه للمشاركة في رالي قطر «كروس كانتري» مع الملاح الفرنسي ماكس ديلفينو على متن «ياماها واي زد إكس 1000 آر».

كما تبرز فئة «تي4» المخصصة للشاحنات، حيث سبق لفريق «كاماز» المصنع صاحب الإنجازات الكبيرة في داكار أن شارك في الراليات الصحراوية في الشرق الأوسط قبل عدة أعوام، على أمل أن تمنح هذه الشاحنات شرف المشاركة الأولى في قطر.

عبدالرحمن المناعي رئيس اتحاد السيارات:

الرالي سيشهد منافسة قوية

أكد عبدالرحمن المناعي رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية صعوبة المنافسة في رالي قطر الدولي أولى جولات بطولة كأس العالم للراليات الطويلة للسيارات، معربًا عن سعادته الغامرة بالإقبال الكبير على المشاركة في الرالي، والتي وصفها بالمميزة، فضلاً عن قوة السائقين المشاركين والذين يعدون الأفضل حاليًا على المستوى العالمي. وقال المناعي: المشاركة تبشر بمنافسات قوية في مختلف الفئات من أجل تحقيق الفوز وتصدر بطولة العالم مبكرًا، واصفا هذه المشاركة ب «العالمية»، مشيرًا إلى أن فريق العمل في الاتحاد بذل جهودا جبارة في وقت قصير لدعم الفرق المشاركة في الرالي وخاصة في النواحي اللوجستية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X