الراية الرياضية
صفقات شتوية تتوهج في أول ظهور لها وترقب للآخرين في المحطة المقبلة

الأندية تنتظر فزعة القادمين الجدد

ريفاس نال قبول الريانيين في أول ظهور وبصمة بن عطية لم تظهر

بوني ينال الثناء مع أصحاب القصمان الحمراء وفاسكيز لم يقدم نفسه

تألق المدافعين جون كارلوس وكونسساو.. وغياب جماعي لمحترفي الخور

متابعة – رجائي فتحي:

شهدت فترة انتقالات اللاعبين الشتويّة في يناير الماضي قدوم العديد من اللاعبين من مختلف الجنسيات للعب في دوري النجوم حيث إن معظم الأندية تعاقدت مع لاعبين جدد من أجل تحسين أوضاعها فيما تبقى من مباريات في هذا الموسم.

ومع أول جولة بعد عودة الدوري في الأسبوع الماضي بدأت صفقات يناير تظهر في الأندية ما بين التألق والتوهّج أو الظهور الباهت والضعيف.

وكان من أبرز الصفقات التي توهجت فيa أول ظهور لها بدوري النجوم الفنزويلي ريفاس مهاجم الريان الذي نجح في تسجيل هدفين في أول مباراة له أمام العربي والتي فاز فيها الريان بنتيجة 3  1.

أظهر ريفاس مستوى فنياً متميزاً لا سيما أمام المرمى يؤكد أنه المهاجم الذي يبحث عنه الريان في المرحلة الحاليّة لترجمة الفرص التي تصل لمهاجميه ولا يتم الاستفادة منها بالصورة المطلوبة.

وقد يرى البعض أن اللاعب لا يجري كثيراً في الملعب ولكنه يسجل من نصف فرصة وهذه هي ميزة المهاجم الخطير والهدّاف، وكثيراً ما تألق لاعبون في البطولة بنفس طريقة وأداء ريفاس مع الريان.

بوني العربي

ويأتي بعد ذلك الفيل الايفواري ويلفرد بوني القادم من نادي سوانزي سيتي الإنجليزي حيث ظهر بصورة قويّة وهو نموذج للمهاجم القوي الذي «يهد» أي دفاع أمامه وسجل هدفاً في لقاء الريان ولكنه أهدر ثلاث فرص لو سجل منها لاختلفت النتيجة وكذلك وضعيته، ولكن اللاعب أظهر مستوى فنياً مميزاً خلال تلك المباراة، وأكد على القدرات العالية له وأنه سيكون بمثابة صفقة رابحة لفريق العربي في المرحلة المُقبلة.

ويحتاج فقط المهاجم الإيفواري إلى الانسجام والتأقلم مع زملائه بالفريق خاصة وهو قادم مع نهاية فترة الانتقالات الشتويّة وبالتالي لم يأخذ الوقت الكافي له لإظهار بصمته مع الفريق بالصورة المطلوبة.

كارلوس الأهلي

وثالث اللاعبين الذين توهجوا في أول ظهور لهم بدوري النجوم هو المدافع الفنزويلي جون كارلوس مدافع الأهلي الجديد والذي جاء قبل لقاء فريقه مع الخريطيات بأربعة أيام ونجح في تلك المباراة في تسجيل هدف ولا أجمل من ضربة رأس.

وصحيح أن كارلوس ليس مطلوباً منه تسجيل الأهداف ولكنه أظهر شخصية المدافع العصري في أداء الدورين الدفاعي والهجومي وهذا يؤكّد على ثقل المدافع وتأثيره سواء دفاعياً أو هجومياً.

ومن أول مباراة أكد المدافع الفنزويلي أنه سيكون من بين الصفقات الناجحة في دوري هذا الموسم وبقية مشوار الموسم والأهلي كان يحتاج للاعب قوي مثله لسد الثغرة الدفاعيّة.

بن عطية والتأثير

ويأتي المدافع المغربي مهدي بن عطية صاحب التاريخ الكبير والقادم من يوفنتوس الإيطالي كواحد من أهم صفقات يناير وكانت كل الأنظار تتجه صوبه في لقاء فريقه الأول بعد عودته للدوري أمام فريق السيلية والذي حسمه الدحيل بهدف.

وأظهر بن عطية شخصية قيادية مؤثرة في الملعب وأدّى الدورين الدفاعي والهجومي بصورة جيدة وظهرت شخصيته في الملعب.

ولكن بن عطية يحتاج للمزيد من الوقت حتى يعتاد الدحيل عليه لا سيما أن هذا ليس بالأمر السهل مع الفرق الكبيرة والتي تنافس على البطولات وينتظر اللاعب ظهور بصمات المدرب البرتغالي لافاريا على الفريق بصفة عامّة حتى يظهر بصمته القويّة على الأداء وتأثره.

المدافع البرازيلي

ومن المتألقين في أول ظهور أيضاً المدافع البرازيلي اندرسون كونسساو لاعب فريق أم صلال والذي سجل هدفاً ولا أجمل في مباراة فريقه مع الغرافة وأظهر قدرات فنية عالية تؤكّد أنه سيكون إضافة فنيّة قويّة لدفاع الفريق في المرحلة المقبلة خاصة أن المستوى العام لفريق أم صلال تحسن عن قبل توقف الدوري.

وسيكون المدافع البرازيلي الجديد بمثابة حل عند فريق أم صلال في النواحي الهجوميّة لا سيما في الكرات الثابتة للتقدّم للأمام والقيام بالدور الهجومي وهو لاعب جيّد.

صفقات في الانتظار

وفي المقابل هناك بعض الصفقات التي تم التعاقد معها في يناير الماضي ولكن ما زالت في قائمة الانتظار للتألق ومن الصعب أن يتم الحكم عليها من مباراة لعبتها في الجولة الماضية.

ومن بين هذه الصفقات النجم الياباني الذي انضم لصفوف الدحيل ناكاجيما حيث إنه لعب المباراة كاملة وحتى الدقيقة الأخيرة ولعب بدلاً منه عاصم مادبو.

وهو لاعب جيّد ويتوقع منه الكثير في المرحلة المقبلة لإعطاء الإضافة المطلوبة ليس لفريق الدحيل فحسب بل لبطولة الدوري نظراً لقيمة اللاعب الفنية الكبيرة.

جناح العربي

وكذلك الجناح الإسباني فاسكيز لاعب العربي والقادم من الدوري الأمريكي حيث حاول في اللقاء الأول له مع العربي أمام الريان ولكنه لم يظهر ما هو متوقع لا سيما أن الفريق خسر هذه المباراة بنتيجة 3 /‏ 1 وقد يظهر في المباريات المُقبلة.

وهذا اللاعب ينتظر منه فريق العرباوية كثيراً لإعطاء الفريق الإضافة الفنيّة المطلوبة لا سيما أن العربي يطمح في أن يكون في وضعية أفضل.

ونفس الأمر ينطبق على الكوستاريكي جوناثان ماكدونالد لاعب الأهلي الذي أظهر تحرّكات جيّدة في لقاء الخريطيات ولكنه أهدر فرصتين ولا أسهل ويترقب الجميع ما سوف يقدّمه في لقاء السيلية غداً.

محترفو الخور

ومن بين الفرق التي قامت بتغييرات كبيرة على صعيد المحترفين فريق الخور الذي استبدل ثلاثة محترفين من بين الأربعة وتعاقد مع لاعب عربي ليصبح العدد 4 محترفين وهم: ويلانس دوس واللبناني وروبرت مليكي والتونسي أيمن الطرابلسي والبرازيلي تياجو بيزيرا.

هؤلاء المحترفون شاركوا في لقاء السد الأخير للفريق في بطولة ولم يظهر أي منهم بصمة على أداء الفريق بل أخطاء بعضهم تسببت في هذه الخسارة الكبيرة التي لحقت بالفريق 6/‏2 وكانت سبباً في إقالة المدرب الفرنسي كازوني.

وصحيح أن الحكم على هؤلاء اللاعبين ما زال مبكراً لكونها أول مباراة لهم مع الفريق وكذلك لكون المباراة كانت أمام السد إلا أن الوحيد الذي تألق مع الفريق في تلك المباراة هو البرازيلي فاجنر الباقي من المحترفين وسجل هدفاً في اللقاء.

انطلاقة متوقعة

ومن بين الصفقات التي ينتظر الجميع منها الكثير في المرحلة المقبلة مرتضي كنجي الإيراني وهو ليس بجديد على الدوري حيث لعب من قبل موسمين مع السد وهو الآن مع العربي وظهوره الأول أمام الريان لم يكن قوياً على الصعيد الدفاعي حيث تسببت الأخطاء فيخسارة الفريق بالثلاثة.

وكذلك الدولي الأردني بهاء عبد الرحمن والذي انضم لصفوف قطر وهو من اللاعبين الجيدين ويمكن أن يكون له تأثير إيجابي في المراحل المقبلة من بطولة الدوري لا سيما وهو لاعب قوي ومن نوعية المقاتلين كما أنها المرة الأولى التي يلعب فيها بدوري النجوم ويحتاج لبعض الوقت للتألق.ترقب الجميع وبصفة عامة يترقب الجميع ما سوف يقدّمه المحترفون في الجولة الجديدة من دوري النجوم بعد أن ظهروا في الجولة السابقة وهل سيستمر تألق البعض واختفاء الآخر أم يتألق الجميع وهو ما ينتظره الجميع من مسؤولي الأندية الذين حرصوا على دعم صفوف فرقهم بلاعبين جدد من أجل تغيير النتائج وتحقيق الأهداف المطلوبة سواء بالمنافسة على اللقب أو المربع أو الهروب من منطقة الخطر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X