الراية الرياضية
أكملت استعداداتها لاستضافته بعد توقف 18 عاماً

الدوحة تعيد الحياة إلى السوبر التونسي

اللجنة المنظمة تفقّدت ملعب ثاني بن جاسم الذي يحتضن قمة الترجي والإفريقي

الدوحة – الراية :

في إطار الاستعدادات لاستضافة السوبر التونسي الأحد القادم والذي يجمع الترجي بطل الدوري والإفريقي بطل الكأس، قامت اللجنة المنظمة المسؤولة والمكوّنة من اللجنة العليا للمشاريع والإرث واتحاد الكرة ومؤسسة دوري نجوم قطر صباح أمس بزيارة تفقدية إلى نادي الغرافة واستاد ثاني بن جاسم الذي يستضيف المباراة للوقوف على جاهزيته من جميع النواحي خاصة من الناحية الجماهيرية، حيث ينتظر أن تحظى المباراة باهتمام كبير من جانب أبناء الجالية التونسية الشقيقة، نظراً للإثارة المتوقعة والمنافسة القوية بين فريقين من أقوى الفرق التونسية.

كما اطلعت اللجنة على الاستعدادات الخاصة بغرف اللاعبين والحكام، وحالة الملعب والمدرّجات، ويعد استاد ثاني بن جاسم من الملاعب المتطورة في قطر ، وهو جاهز من جميع النواحي وتقرر انطلاق المباراة في الثامنة مساء بتوقيت الدوحة .

ويحظى السوبر التونسي باهتمام إعلامي كبير بسبب إقامته بدولة قطر التي أصبحت محط أنظار العالم مع بدء العد التنازلي لاستضافة أكبر وأهم حدث كروي في العالم، وهو مونديال 2022 الذي يقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط والدول العربية.

واعتادت الملاعب القطرية على استضافة مثل هذه المباريات الهامة والتي تحظى باهتمام جماهيري كبير، وسبق أن استضافت السوبر الإيطالي بنجاح كبير.

إلى جانب كل ذلك فالاهتمام ازداد بالسوبر التونسي لعودته بعد غياب وبعد توقف لمدة 18عاماً ، وجاءت العودة على أراضي وملاعب قطر مُنظمة مونديال 2022، والمعروف أن السوبر التونسي أقيم للمرة الأخيرة موسم 2001.

وانطلقت كأس السوبر التونسي عام 1960، تحت مسمى كأس الكؤوس وكانت تنظم في إطار الاحتفال بعيد ميلاد الرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة، وقد توقفت فترة ثم عادت عام 1993 ولم تنظم إلا ثلاث مرات أعوام 93 و 95 و 2001.

ويحصل بطل السوبر التونسي على 100 ألف دولار والوصيف 75 ألف دولار.

ويحمل الترجي لقب النسخة الأخيرة عام 2001 بعد فوزه على فريق حمام الأنف 3-1، وهو أيضاً حامل لقب النسخة الأولى عام 1960على حساب الملعب التونسي بالفوز عليه 3  1، فيما يتقاسم الإفريقي مع الترجي لقب الأكثر تتويجاً بالبطولة (3 مرات) لكل منهما.

وتتولى إحدى شركات التسويق الرياضي تقديم كأس السوبر التونسي وتنظيم 3 نسخ متتالية منها، كما تبنّت تنظيم المباراة في الدوحة التي تواصل استعداداتها الجادة والمكثفة لاستضافة مونديال 2022 لأول مرة في الشرق الأوسط.

وتم طرحها في بعض المراكز التجارية (قطر مول – طوار مول)، وهناك إقبال كبير من الجالية التونسية والجماهير على عملية الشراء.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X