أخبار عربية
اتهمت إسرائيل بشن حرب على الشعب الفلسطيني

السلطة ترفض المساومة على أموال الضرائب

رام الله – د ب أ:

 أعلن نائب رئيس الوزراء وزير الإعلام الفلسطيني نبيل أبو ردينة، عدم قبول السلطة الفلسطينية المساومة على قرار إسرائيل اقتطاع أموال من عائدات الضرائب الفلسطينية. وأكد أبو ردينة، في بيان خطورة القرار الإسرائيلي باقتطاع مخصصات القتلى والأسرى الفلسطينيين من عائدات الضرائب. واعتبر أبو ردينة أن تعنت إسرائيل ورفضها الالتزام بما تم الاتفاق عليه من اتفاقيات برعاية دولية، إضافة إلى استمرارها في سياسة الاقتحامات والاغتيالات والاعتقالات لن تجلب السلام والأمن، بل ستؤدي إلى وضع لا يمكن لأحد توقع نتائجه”. من جهتها، أكدت حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية على رفض القرار الإسرائيلي باقتطاع أمول من عائدات الضرائب الفلسطينية ومقايضة الحقوق الفلسطينية بالمال. واعتبرت الحكومة أن القرار يستهدف إيرادات ومقدرات الشعب الفلسطيني وأموالاً ملكاً للخزينة العامة الفلسطينية حسب بروتوكول باريس الاقتصادي. واتهمت الحكومة إسرائيل بشن حرب مفتوحة وعلنية على الشعب الفلسطيني وقيادته بهدف إلغاء كافة الاتفاقيات الموقعة، ضمن مخطط لتدمير السلطة الفلسطينيّة. 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X