الراية الرياضية
فرّط في أسهل الفرص.. وذوب آهن خطف بطاقة العبور للمجموعات

الغرافة يفشل في اللحاق بأبطال آسيا

الفريق تقدم بهدفين في الشوط الأول وانهار بالثلاثة في الثاني

متابعة – صابر الغراوي:

فرّط فريق الغرافة في واحدة من أسهل فرص التأهل إلى مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا بعد خسارته الغريبة أمام فريق ذوب آهن أصفهان الإيراني ليلة أمس بثلاثة أهداف مقابل هدفين في الدور التمهيدي.

المباراة التي أقيمت على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة شهدت تفوقاً واضحاً للفهود على مجريات الشوط الأول قبل أن ينهوه لصالحهم بهدفين نظيفين أحرزهما أحمد علاء 22 ومهدي تارمي 36، ولكن الفريق انهار تماماً في الشوط الثاني واستقبل الهدف تلو الآخر عن طريق كريستيان 47 وأمير أرسلان 63 ومحمد مهدي 79.

بهذه النتيجة خطف الفريق الإيراني بطاقة التأهل إلى المجموعة الأولى بدوري الأبطال بجوار الزوراء العراقي والوصل الإماراتي والنصر السعودي.

شهدت تشكيلة الغرافة لهذه المباراة تغييرات عديدة بسبب الإصابات والإيقافات التي يعاني منها الفريق وأبرزها عودة الثنائي دييجو أمادو وإلياس أحمد للتشكيلة الأساسية.

لعب المدرب الفرنسي كريستان جوركوف بطريقة 4/‏2/‏3/‏1 بوجود دييجو ولوكاس في قلب الدفاع وبجوارهما يوسف مفتاح الظهير الأيمن وإلياس الظهير الأيسر ثم الثنائي معاذ يحيى والأحرق كارتكاز خط والوسط وأمامهما الثلاثي عثمان اليهري جناح يمين ومهدي تارمي جناح يسار وبينهما عبد العزيز حاتم وأخيراً أحمد علاء كرأس حربة صريح.

أما كريستان جين مدرب الفريق الإيراني فكان أكثر حذراً من مدرب الغرافة فأشرك ثلاثة لاعبين كارتكاز في خط الوسط وبالتالي لعب بطريقة 4/‏3/‏2/‏1.

ووضحت الرغبة الهجوميّة لفريق الغرافة منذ بداية اللقاء خاصة في ظل تنويع اللعب من الجانبين ومن العمق ولكن الأسلوب الذي اعتمد عليه الفريق الإيراني صعّب من مهمة الفهود خاصة أن مدرب ذوب آهن اعتمد على خلق كثافة عددية في وسط ملعبه لحرمان الفهود من أي مساحات يمكن استغلالها.

وعندما انتصفت أحداث هذا الشوط وبالتحديد في الدقيقة 22 كان الجمهور على موعد مع الهدف الغرفاوي الأول بعد كرة طولية من لوكاس استقبلها عبد العزيز حاتم بالصدر وهيأها لأحمد علاء على حدود منطقة الجزاء والذي لم يتردد في تسديد الكرة بيسراه قوية على يسار الحارس الإيراني محرزاً الهدف الأول. وكاد حاتم أن يضيف الهدف الثاني بعدها بأربع دقائق فقط من انطلاقة جميلة لعثمان من الجبهة اليمنى أنهاها بعرضية أجمل قابلها حاتم بيسراه مباشرة ولكن الكرة مرّت بجوار القائم الأيسر.

من جانبه بدأ الفريق الإيراني يفتح خطوطه لمهاجمة الغرافة وبالتالي ظهرت المساحات في خطوطه الخلفيّة، الأمر الذي ساعد الفريق الغرفاوي على استغلاله وبالفعل لم يتأخر لاعبوه كثيراً قبل أن يدركوا الهدف الثاني الذي أحرزه مهدي تارمي بعد جملة ثلاثية بدأت عند اليهري ثم أحمد علاء الذي هيأها جميلة لتارمي على حدود منطقة الجزاء سدّدها مباشرة في المرمى بالدقيقة 46.

في الدقائق الخمس الأخيرة من زمن هذا الشوط زاد الضغط الهجومي من الفريق الإيراني وقاد محمد زبير وماريون هجمات الفريق من الجبهة اليمنى، الأمر الذي أجبر الفريق الغرفاوي على التراجع لامتصاص هذا الحماس وتألق لوكاس ودييجو في أداء الواجبات الدفاعيّة حتى انتهت أحداث هذا الشوط بتقديم الفهود 2/‏صفر.

الشوط الثاني

دخل الفريق الإيراني أحداث الشوط الثاني بإصرار أوضح وتركيز هجومي أكبر ولم ينتظر لاعبوه كثيراً قبل أن يتمكنوا من تقليص الفارق بالهدف الذي أحرزه اوساجونه كريستيان برأسية قوية سكنت الزاوية اليسرى لمرمى يوسف حسن في الدقيقة 47.

استمرّت وضعية الارتباك الغرفاوي المفاجئ ربع ساعة كاملاً قبل أن يستشعر لاعبو الغرافة الخطر وتبدأ رحلة تهديد مرمى المنافس مجدداً من خلال تسديدة عبد العزيز حاتم القوية والتي أنقذها الحارس ببراعة ولكن الردّ الإيراني كان أكثر قوة عندما نجح أمير أرسلان في إحراز هدف التعادل برأسية مشابهة لرأسية الهدف الأول في الدقيقة 63.

أجرى مدرب الغرافة تغييرين متتاليين بنزول منقذ عدي وفلاديمير فايس لعلاج الخلل في خط الدفاع وتفعيل خط الهجوم ورغم ذلك لم تتحسّن وضعية الفريق مرة أخرى وأطلق معاذ يحيى تسديدة رائعة أبعدها الحارس إلى ركنية، ولكن بقيت الأفضلية للفريق الإيراني.

وأنقذ يوسف حسن مرماه من عدة أهداف محققة بعضها من انفرادات صريحة قبل أن يتمكن محمد مهدي من إضافة الهدف الثالث بتسديدة هائلة على يسار يوسف حسن في الدقيقة 79.

لم تظهر ردة فعل للغرافة لإدراك التعادل ليطلق حكم المباراة صافرته مُعلناً نهاية اللقاء بخسارة الفهود 3/‏2.

المدرب كريستيان جوركوف:

المباراة لخصت مشاكل الغرافة !

نفتقد شخصية اللعب بدوري الابطال … ولم نتعامل جيدا مع ضغط المنافس

متابعة – حسام نبوي:

وضحت علامات الحزن على الفرنسي كريستيان جوركوف مدرب الغرافة خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء، حيث تحدّث عن الهزيمة القاسية التي تعرّض لها فريقه أمس أمام ذوب آهن الإيراني والتفريط في فرصة التأهّل لدور المجموعات بدوري أبطال آسيا، وقال جوركوف: ما حدث في الشوط الثاني من المباراة يلخص المشاكل التي يعاني منها فريقنا والتي تتمثل في صعوبة اللعب تحت ضغط، والمشاكل ظهرت على المستوى البدني أمام فريق مارس ضغطاً كبيراً فكانت الأفضلية له، فالمباراة أظهرت نقاط ضعف الغرافة.

وأضاف: الفريق يفتقد شخصية اللعب في دوري أبطال آسيا، فالفريق يلعب جيداً إذا كان اللعب عادياً ولكن بمجرد أن يضغط المنافس الأمور تصعب علينا.

وعن مستوى لوكاس منديز في المباراة قال: لوكاس قدم إضافة لخط الدفاع بجوار أمادو وقدّم مباراة جيّدة رغم أننا لم نتمكن من التحكم بالكرة في الشوط الثاني، وليس بالضرورة أن يكون محاور الدفاع المسؤولين عن الأهداف، فالتسجيل يكون مسؤولية مُشتركة من كل اللاعبين.

علي رضا: الحظ لعب معنا

أشاد علي رضا منصوريان مدرب ذوب آهن الإيراني بما قدمه فريقه خلال مباراة الأمس أمام الغرافة، وقال خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: فريقي قدّم مباراة كبيرة جداً استطاع خلالها قلب تأخره بهدفين إلى فوز ثمين بثلاثية، وحسم التأهل لدور المجموعات من دوري أبطال آسيا. وأضاف: أهم نقطة في المباراة كانت الانضباط الكبير للاعبي الفريق خاصة في الشوط الثاني. وقال: ما حققناه الآن يعتبر شيئاً إيجابياً ولكن نطمح إلى ما هو أكبر من ذلك لأن في مباراة اليوم لعب معنا الحظ دوراً كبيراً، فلولا تصدي الحارس لكرة مهدي تارمي في الدقيقة الأخيرة لتغيّر الوضع.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X