الراية الرياضية
اليوم بمشاركة الأدعم ومنتخبي الكويت وسلطنة عمان

بطولة القوى الخليجية تنطلق في ضيافة الدوحة

الفضالة: نرحب بالأشقاء وجاهزون لاستضافة متميزة للبطولة

متابعة – رمضان مسعد:

على بركة الله تنطلق في التاسعة من صباح اليوم على مضمار وميدان استاد سحيم بن حمد بنادي قطر منافسات بطولة الخليج لألعاب القوى العاشرة للناشئين والسابعة للناشئات، وتستمر منافساتها حتى الجمعة المقبلة وتجري منافسات البطولة بمشاركة 3 دول خليجية وهي: قطر والكويت وسلطنة عمان، والبطولة تقام بنظام النقاط التي تحسم المراكز بين المنتخبات الثلاثة المشاركة وليس عدد الميداليات كما كان معمولاً به من قبل، حيث تعود اللجنة المنظمة إلي نقاط كل فريق في ختام المنافسات والمنتخب الأكثر نقاط يحصل على المركز الأول في البطولة.

وتشمل منافسات البطولة 24 مسابقة يتنافس فيها الناشئون والناشئات المشاركون من الدول الثلاث وتتخذ المنتخبات من فندق ويندام مقراً لبعثات الفرق المشاركة في البطولة التي تعتبر فرصة للإعداد والتجهيز للاستحقاقات المقبلة وفي مقدمتها بطولة آسيا للناشئين في الفترة من 15 إلى 17مارس القادم، وسوف يشارك الأدعم في البطولة ب 52 ناشئاً إضافة إلى 14 ناشئة وحرص اتحاد ألعاب القوى على مشاركة أكبر عدد ممكن من الناشئين والناشئات في البطولة لإعطائهم الفرصة وكسب الخبرة من الاحتكاك القوي مع المنتخبات المشاركة.

وتعتبر بطولة الخليج لألعاب القوى للناشئين والناشئات واحدة من بين 4 بطولات قوية لألعاب القوى ستستضيفها الدوحة هذا العام، حيث يعقبها تنظيم بطولة آسيا للكبار من 20 إلى 24 أبريل، ثم الدوري الماسي 3 مايو، بالإضافة إلى بطولة العالم وهي الحدث الأكبر من 28 سبتمبر حتى 4 أكتوبر، منذ الإعلان عن استضافة الدوحة للبطولة الخليجية تم تشكيل اللجنة المنظمة العليا للبطولة برئاسة الدكتور ثاني بن عبد الرحمن الكواري رئيس الاتحاد، فيما يتولى محمد عيسى الفضالة أمين السر العام للاتحاد منصب مدير البطولة، وخليفة عبد الملك «رئيساً» للجنة السكن والمواصلات، وطلال منصور رئيساً للجنة الفنية واللوجستية ورئيس بعثة الأدعم في البطولة فيما خالد المري مديراً للأدعم.

هذا وعقد الاجتماع الفني للبطولة مساء أمس بفندق «ويندام» الفندق الرسمي للاعبين ومقر السكن لكافة الوفود وضيوف البطولة أيضا بحضور مسؤولي ومديري الفرق المشاركة والحكام وعدد من أعضاء اللجنة المنظمة.

وفي الأيام الماضية بُذل عمل كبير من الاتحاد لمسابقة الزمن في الترتيب والتنسيق ،لاستضافة مميزة لهذا الحدث، حيث أقيم العديد من الاجتماعات بشكل يومي تقريبا لإنهاء كافة التحضيرات الخاصة باستضافة نسخة متميزة.

ومن جانبه رحب محمد عيسى الفضالة أمين عام الاتحاد القطري لألعاب القوى، مدير البطولة بالأشقاء في الدوحة متمنياً لهم طيب الإقامة وقال إنه تم الانتهاء من كافة الاستعدادات واكتمال جميع التحضيرات لانطلاق البطولة والتي ستشهد تنظيماً مميزاً ومنافسات قوية بين لاعبي ولاعبات الدول الشقيقة، وأضاف الفضالة أن سعادة الدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري رئيس الاتحاد القطري ورئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، طالب اللجان العاملة في البطولة بتقديم كافة التسهيلات وبذل أقصى الجهد للخروج بالبطولة إلى المستوى الذي تتميز به البطولات التي تستضيفها دولة قطر سواء كانت إقليمية أو قارية أو دولية.. موضحاً أنه سيتم إقامة جميع السباقات والمسابقات خلال أيام البطولة لكي تكون بمثابة تواصل الاستعدادات الجيدة لأبطال قطر قبل خوضهم الاستحقاقات المقبلة قارياً ودولياً ومشيراً إلى فائدة البطولة في تجهيز اللاعبين لكافة الاستحقاقات المقبلة.

خالد المري: الخليجية فرصة للاعبين قبل الآسيوية

أكد خالد المري عضو اتحاد ألعاب القوى ومدير الأدعم المشارك في البطولة أن منتخبنا سوف يشارك بعدد 52 لاعباً وعداء في فئة الناشئين سيتنافسون مع أشقائهم في جميع السباقات والمسابقات، وأن المشاركين قد استعدوا جيداً لهذه البطولة من خلال المعسكرات والتدريبات خلال الأيام الماضية، إضافة إلى مشاركة 14 لاعبة وعداءة في البطولة سيتنافسن في عدد كبير من السباقات والمسابقات، واعتبر المري أن هذه البطولة فرصة لجميع اللاعبين الصغار لاكتساب الخبرة اللازمة من الاحتكاك مع الفرق المشاركة وقال إن الأدعم تنتظره استحقاقات مقبلة منها البطولة الآسيوية للناشئين في هونج كونج في الفترة من 15 إلى 17 مارس القادم وبالتالي الاتحاد حرص على إعطاء أكبر عدد ممكن من اللاعبين الفرصة للمشاركة في منافسات البطولة الخليجية التي تنطلق اليوم من أجل اختيار الأفضل لتمثيل الأدعم في البطولة الآسيوية المقبلة لاسيما أن العدد في الآسيوية سيكون أقل وبالتالي الخليجية فرصة للاعبين لتقديم أفضل المستويات في جميع المسابقات، وتوقع المري منافسات قوية من جميع المنتخبات الثلاثة المشاركة من أجل المنافسة على لقب البطولة التي يحسم لقبها بنظام النقاط وهو ما يشعل المنافسات بصورة أكبر عن نظام الميداليات المعمول به سابقاً، ورحب المري بالأشقاء من دول مجلس التعاون الخليجي متمنياً لهم طيب الإقامة في الدوحة والتوفيق في منافسات البطولة مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة وفرت كافة الإمكانيات أمام المشاركين من أجل تقديم أفضل المستويات.

الاجتماع الفني عُقد أمس

عُقد في الساعة الرابعة والنصف من عصر أمس الاجتماع الفني للبطولة بفندق «ويندام» الفندق الرسمي للاعبين ومقر السكن لكافة الوفود وضيوف البطولة أيضاً.

وتم خلال الاجتماع مناقشة كافة الجوانب الفنية والتنظيمية والأمور اللوجستية الخاصة بالبطولة لتسهيل مهمة كافة الوفود، والعمل على إنجاح الحدث وخروجه بأفضل صورة.

وحضر الاجتماع ممثلو الوفود للدول المشاركة من قطر والكويت وسلطنة عمان، وتم التأكيد على مواعيد انطلاق المنافسات والنداء لكل سباق ومسابقة، وتثبيت أسماء اللاعبين المشاركين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X