fbpx
المحليات
الراية ترصد آراءهم خلال المشاركة باليوم المفتوح في جامعة قطر

طلاب الثانوية عين على الجامعة وأخرى على سوق العمل

التخصصات الهندسية تتصدّر رغبات الطلاب

طلاب: دراسة تخصصات تلبّي حاجة السوق المحلية


كتبت – هبة البيه:

أكّد عددٌ من طلبة الثانوية المُشاركين في اليوم المفتوح بجامعة قطر، أن مُشاركتهم عزّزت من معرفتهم بالتخصّصات المطروحة والمُميزات التي توفرها والآفاق المُستقبلية لها، واختيار تخصصات تتناسب مع احتياجات الدولة في مختلف التخصصات من الكوادر الوطنية، لافتين إلى أن الالتحاق بالجامعة أول خُطوة نحو خدمة الوطن وتحقيق نهضته.

وقال هؤلاء في تصريحات خاصة ل  الراية  إنّهم يحرصون على دراسة التخصصات التي تلبّي حاجة سوق العمل وخاصة الهندسة، حيث قام مسؤولو الجامعات بتعريفهم على التخصصات المطروحة وخيارات الدراسة فيها، مُشددين في الوقت نفسه على أهمية تنظيم معارض بالتخصصات المُختلفة والجامعات للتعرّف عليها عن قرب ومُقابلة مسؤولي القبول لدى هذه الجامعات ومنحنا فكرة عن مختلف التخصصات المتاحة واتخاذ قرار اختيار التخصص المناسب، لافتين إلى أن مدرسة قطر التقنية تؤهل طلبتها لدراسة التخصصات الهندسية.

هذا، وكان قسم أنشطة إرشاد وتوجيه الطلاب بجامعة قطر قد نظم على مدى ثلاثة أيام مُتتالية فعالية اليوم المفتوح لطلبة الثانوية العامة المُتواصل حتى 20 فبراير الجاري، على شكل معرض للكليات وأقسام الخدمات التي تقدمها الجامعة والتي تهدف إلى استقبال طلبة الثانوية العامة وأولياء أمورهم للتعرّف على التخصصات التي تطرحها الجامعة وشروط القبول لتلك التخصصات، وكذلك التعرّف على القبول المشروط والمبكر للقَبول في الجامعة.

 

محمد البوعينين:

المشاركة في نهضة قطر

 

قال محمد خالد البوعينين- مدرسة عمر بن الخطاب الثانوية: إن طموح كل طالب ثانوي حالياً التأهل لدخول الجامعة وشغله الشاغل اختيار التخصص الذي يُناسب ميوله وقدراته، لافتاً إلى أنه ينوي الالتحاق بتخصص الهندسة.

وتابع: الدولة بحاجة لمزيد من المهندسين القطريين لخدمة الوطن في القطاعات المُختلفة التي من شأنها إحداث فارق في النهضة التي تشهدها البلاد.

 

عيسى اليافعي:

زيادة الكوادر الوطنية بمجال التدريس

 

عبّر عيسى عبد الرحمن اليافعي عن أمله في أن يُصبح معلماً ويلتحق بكلية التربية في جامعة قطر، وقال اقتنعت بمدى أهمية زيادة الكوادر الوطنية في مجال التدريس بهدف المُساهمة في إعداد جيل جديد من الشباب قادرين على خدمة الوطن، لافتاً إلى أن كلية التربية في جامعة قطر توفر العديد من المزايا للطلاب البنين، وتشجّعهم على الالتحاق بمهنة التدريس، خاصة أن هناك نقصاً في الكوادر الوطنية في هذا المجال.

 

عبد العزيز الجعل:

الطب طريقي لخدمة الوطن

 

قال عبد العزيز محمد الجعل- مدرسة عبدالله بن علي المسند: أنوي التخصص في مجال الطب، وأطمح أن أصبح طبيباً جراحاً في المستقبل، لافتاً إلى أنه ينوي الالتحاق بهذا التخصص في إحدى الجامعات خارج قطر، على أن أعود لبلادي لتطبيق ما تعلمته بالخارج وخدمة الوطن في المجال الطبي.

وتابع: قطر لن تبنى إلا بسواعد أبنائها فقد لاحظنا إقبال الشباب وتحفيزهم على مختلف التخصصات ورغبتهم في خدمة الوطن والمُساهمة في نهضته.

 

محمد اليافعي:

أنوي دراسة الحاسب الآلي

 

قال محمد نايف اليافعي – من مدرسة جاسم بن حمد الثانوية: إن من أكثر التخصصات التي تجذبني هو تخصص التكنولوجيا والحاسب الآلي، وأنوي الالتحاق بإحدى الكليات التي تدرس هذا التخصص، خاصة أن العالم بأكمله يتّجه ويعتمد على التكنولوجيا، وأصبحت جزءاً هاماً من حياتنا جميعاً.

وتابع : أسعى لاكتشاف المزيد عن عالم التكنولوجيا والتخصص فيها عن قرب لمتابعة أحدث ما توصلت إليه والتعرف على تفاصيلها، خاصة أن شغفي بهذا المجال يزداد يوماً بعد آخر.

 

أحمد القحطاني:

قطر التقنية أهلتنا لنكون مهندسين

 

أوضح أحمد عبدالله القحطاني – طالب بمدرسة قطر التقنية أنه يسعى لدراسة تخصص هندسة الحاسوب سواء داخل قطر أو بالخارج، خاصة أن مدرسة قطر التقنية أهلتنا تأهيلاً جيداً لنصبح مهندسين لدينا خبرات عديدة في المجالات الهندسية والتقنية. وتابع: المدرسة تمهد الطريق للوصول للجامعة أو العمل، لافتاً إلى أن المدرسة تمنح طلابها عند التخرج شهادتين، الأولى أكاديمية في الثانوية العامة، والثانية في التخصص التقني أو الفني.

 

إبراهيم القحطاني:

كلية الاقتصاد محطتي المقبلة

 

قال إبراهيم القحطاني – طالب: أنوي الالتحاق بجامعة قطر في تخصص الإدارة والاقتصاد، وقد قرّرت اختيار هذا التخصص بعد أن قمت بجولة بين كافة التخصصات ومقارنتها مع ميولي الشخصية فوجدتها الأكثر مناسبة لي.

وأكّد على أهمية تنظيم معارض بالتخصصات المُختلفة والجامعات للتعرف عليها عن قرب ومقابلة مسؤولي القبول لدى هذه الجامعات، ومنحنا فكرة عن مختلف التخصصات المتاحة.

 

خالد اليافعي:

أسعى للتخصص في إدارة الأعمال

 

قال خالد أحمد اليافعي – مدرسة جاسم بن حمد الثانوية: أسعى للالتحاق بتخصص إدارة الأعمال فهو من التخصصات التي جذبتني وشعرت أنها تتناسب مع طريقة تفكيري وقدراتى. وتابع: كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة قطر توفر هذا التخصص، الأمر الذي يوفر علينا عناء السفر للخارج.

 

جارالله الكربي:

تلبية حاجة قطر من التخصصات الهندسية

 

قال جارالله أحمد الكربي – طالب بمدرسة قطر التقنية: إنه يسعى للالتحاق بكلية الهندسة الكهربائية، ولن اكتفي بالتخرج من المدرسة والتوجه إلى العمل ولكنني أسعى للاستكمال دراستي الجامعية وتحصيل المزيد من الخبرات الهندسية. وتابع: المدرسة تمنحنا فرصة للتعرف على مختلف التخصصات الهندسية وتؤهلنا لأن نكون مهندسين تقنيين في مختلف المجالات وتفسح لنا المجال أمام تطوير أنفسنا. وأضاف: كما أننا نحظى باهتمام كبير من الدولة، وهو ما يدفعنا لتحقيق تميز في دراستنا والتقدم بكامل الثقة على التخصصات الهندسية المختلفة وتلبية حاجة الوطن من المهندسين والتقنيين المُحترفين.

 

محمد المناعي:

إدارة الأعمال تتناسب مع ميولي

 

أكّد محمد المناعي أن تخصص إدارة الأعمال في جامعة قطر بكلية الإدارة والاقتصاد من أكثر التخصصات التي جذبته وشعر أنها تتناسب مع ميوله وقدراته الشخصية.

وتابع: هذا التخصص من شأنه أن يُساعدني على أن يكون لدي مشروع خاص بي في المُستقبل وإدارته بنفسي، كما يؤهلني لتولي مناصب إدارية مرموقة في مختلف المجالات.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X