الأخيرة و بانوراما

الأعمار لا تقاس بالسنين

أجرت مجموعة علماء دراسة تؤكّد أن طول العمر لا يعتمد على عدد السنين التي يعيشها الفرد، وإنما على العمر الفسيولوجي الذي يشعر به الإنسان فعلياً، وأشارت مجلة «European Journal of Preventive Cardiology» إلى نتائج الدراسة التي أجراها علماء أمريكيون، والتي تؤكد أن أفضل مؤشر لعمر الإنسان هو العمر الفسيولوجي، وهو عبارة عن مجموعة مفاهيم تأخذ في الاعتبار مؤشرات الصحة النفسية وموارد الجسم، وكلها مؤشرات بالإمكان تحسينها من خلال النشاط البدني وممارسة الرياضة.

وشارك في الدراسة أكثر من 126 ألف متطوّع، يبلغ متوسط أعمارهم 53.5 سنة، خضعوا لاختبارات التحمّل، وتبيّن أن أكثر من نصف الذين تبلغ أعمارهم 50-60 سنة، هم واقعياً يتمتعون بعمر فسيولوجي أصغر من عمرهم الزمني، ما يرجح أنهم سيعيشون فترة أطول من أقرانهم، وأوضح العلماء أن «العمر الناتج عن الاختبارات البدنية أو العمر الفسيولوجي، هو أفضل مؤشر لطول العمر وخطر الموت».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X