fbpx
أخبار عربية
عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحراسة الاحتلال

فصائل المقاومة: لن نسمح باستمرار العدوان بحق القدس

القدس المحتلة- وكالات: قالت فصائل المُقاومة الفلسطينية إنّ المسجد الأقصى خطّ أحمر ولن تسمح باستمرار العدوان الصهيوني المُمنهج بحقّ المدينة المقدسة. وذكرت الفصائل في بيان أمس، أي تغيير بوضع القدس سيقلب الطاولة على رأس المجرمين الصهاينة، داعيةً إلى تصعيد المُواجهة مع المحتل في كل الأرض المحتلة. كما دعت جماهير شعبنا إلى النفير العام في (هبة باب الرحمة) وشدّ الرحال إلى المسجد الأقصى والمرابطة فيه نصرة ودفاعاً عن مقدساتنا، وإفشالاً للمخططات الصهيونية التي تسعى لتهويد المسجد الأقصى وتقسيمه زمانياً ومكانياً. وحيت الفصائل جماهير شعبنا المرابطين في المسجد الأقصى الذين يتصدون بأجسادهم لمخططات الصهاينة ويذودون رغم العدوان والإجرام عن مسرى النبي الأكرم (محمد) صلى الله عليه وسلم. وحذّرت الاحتلال من مواصلة جرائمه بحق المسجد الأقصى والمرابطين فيه، مؤكدةً أن فصائل لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء هذه الاعتداءات المتلاحقة، والعدو يتحمل المسؤولية الكاملة عن هذه الإجراءات الصهيونية الغاشمة وعليه تحمل تبعات ذلك. ودعت الفصائل جماهير شعبنا في قطاع غزة بضرورة الاحتشاد الجماهيري الواسع والمشاركة بزخم وقوة في مسيرات العودة وكسر الحصار في جمعة (الوفاء لشهداء مجزرة الحرم الإبراهيمي) انتفاضاً ونصرة للمسجد الأقصى. وأكّدت أن الهرولة العربية للتطبيع المخزي مع الاحتلال وما شهده مؤتمر وارسو المشؤوم هو الذي شجع العدو المفسد على عدوانه المتواصل بحق الاقصى والمدينة المقدسة. من جهتها، أكّدت لجنة القدس والأقصى بالمجلس التشريعي الفلسطيني أن مخططات الاحتلال الصهيوني بفرض التقسيم المكاني في الأقصى لن تمرّ على أبناء شعبنا وأمتنا. وذكرت اللجنة في مؤتمر أمس، أن مخططات الاحتلال كافة ستفشل، وستبقى القدس والمسجد الأقصى وكل فلسطين أرض وقف إسلامي لن نتنازل عنها. وطالبت البرلمانات في البلاد العربية والإسلامية وفي العالم والكتل البرلمانية في هذه البرلمانات للقيام بواجبهم الحقيقي لمُواجهة ما يقوم به العدو الصهيوني من جرائم حرب بحقّ الإنسان الفلسطيني المُنتفض نصرة ودفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك؛ وذلك من خلال سنّ القوانين لدعم الحقّ الفلسطينيّ في هذه الأرض المباركة المقدّسة، ودعم مقاومتنا للمحتلّ الصهيوني الغاصب، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة من أسلحة البطش والدمار الصهيونية والمحرمة دولياً التي يستخدمها العدو الصهيوني في مواجهة أبناء شعبنا. من جهة ثانية، اقتحم عشرات المُستوطنين أمس المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة بحراسة مشدّدة من قوات الاحتلال الإسرائيلي الخاصة. وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن المستوطنين نفذوا جولات استفزازية في المسجد، وأدّى عدد منهم صلوات تلمودية بالقرب من باب الرحمة، وسط انتشار واسع لعناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال في المسجد المبارك، وفي مسار اقتحامات المُستوطنين، حتى مغادرتهم المسجد من باب السلسلة. من ناحية أخرى، ارتفع عدد المعتقلين من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس إلى 19 مواطناً فلسطينياً من القدس ومحافظات الضفة الغربية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X