fbpx
الراية الرياضية
في انطلاق المرحلة الـ 27 اليوم

مباراتان في البريميرليج

مانشستر – رويترز:

تنطلق المرحلة السابعة والعشرون من بطولة إنجلترا لكرة القدم بمباراتين اليوم تجمع الأولى بين وست هام وجاره فولهام، في حين يلتقي كارديف سيتي مع واتفورد في الثانية. ربما لا ينافس مانشستر يونايتد على لقب الدوري الإنجليزي المُمتاز لكرة القدم لكن فريق المدرب أولي جونار سولشاير قد يملك كلمة حاسمة في تحديد البطل بدءاً من مواجهة ليفربول باستاد أولد ترافورد الأحد المقبل. ويتصدر مانشستر سيتي المسابقة بفارق الأهداف أمام ليفربول بقيادة مدربه يورجن كلوب ولدى كل منهما 65 نقطة بفارق 14 نقطة عن يونايتد صاحب المركز الرابع. ولن يلعب سيتي في الدوري هذا الأسبوع إذ يواجه تشيلسي في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية ليمنح ليفربول فرصة العودة إلى الصدارة.

وسيلعب يونايتد ضد سيتي في وقت لاحق من الموسم لكن وربما بشكل مفاجئ ستفضل جماهيره إلحاق الضرر بطموح ليفربول. ولم يحصد الفريق القادم من منطقة مرسيسايد اللقب منذ 1990، بينما ناله يونايتد 13 مرة خلال تلك الفترة وستحب جماهيره تذكير غريمه اللدود بهذه الحقيقة. وبغض النظر عن الفخر المحلي فربما تكون المباراة مهمة لسولشار الساعي لإقناع إدارة أولد ترافورد بأنه الرجل المناسب لتولي تدريب الفريق بشكل دائم بعد انتهاء فترته المؤقتة في نهاية الموسم.

ويأمل يونايتد في تعافي أنطوني مارسيال وجيسي لينجارد من إصابتين عضليتين قبل المباراة بعد غيابهما عن الفوز على تشيلسي بعد التعرض للإصابة في الهزيمة أمام باريس سان جيرمان الأسبوع الماضي.

وسيسعى توتنهام هوتسبير لتقليص الفارق مع سيتي وربما يعود قائده هاري كين إلى التشكيلة الأساسية عندما يحلّ ضيفاً على بيرنلي الغد بعد غيابه منذ عدة أسابيع بداعي إصابة في الكاحل.

ويلعب الغد في المرحلة الـ 27، نيوكاسل مع هيديرسفيلد تاون، بورنموث مع ولفرهامبتون، ليستر سيتي مع كريستال بالاس، والأحد، يلتقي أرسنال مع ساوثهامبتون.

بيليجريني ينتظر عودة لانتسيني

لندن- رويترز:

قال مانويل بيليجريني مدرب وست هام يونايتد إنّ عودة لاعب الوسط مانويل بيليجريني من إصابة في الركبة ستمنح فريقه الإبداع الذي يحتاجه.

ولم يلعب لانتسيني منذ تعرضه لقطع في الرباط الصليبي في التدريب مع الأرجنتين في يونيو وهي الإصابة التي أبعدته عن كأس العالم في روسيا. وأشار بيليجريني إلى أن اللاعب البالغ عمره 26 عاماً ربما ينضم إلى التشكيلة التي ستواجه فولهام اليوم. وأبلغ بيليجريني موقع وست هام الرسمي في الإنترنت «أعتقد أن مانويل لانسيني هو لاعب يستطيع صنع الفارق، مشاهدة مانويل خلال الأسبوعين الماضيين تجعلني أشعر بثقة في أنه سيعود بحالة جيدة لأنه ليس خائفاً».

ويحتل وست هام المركز العاشر في الدوري بينما يأتي فولهام، الذي لم ينتصر في أي مباراة خارج أرضه في الدوري هذا الموسم، في المركز 19.

بيريرا وساكسيس يدعمان واتفورد

لندن- رويترز:

قال خابي جارسيا مدرب واتفورد إن لاعب الوسط روبرتو بيريرا والمهاجم إيزاك ساكسيس أصبحا جاهزين بعد تعافيهما من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية، ويمكن الدفع بهما أمام كارديف سيتي في الدوري الإنجليزي.وخاض بيريرا، هداف واتفورد في الدوري بستة أهداف من 24 مباراة خاضها من البداية، والنيجيري ساكسيس آخر مباراة لهما عندما خسر الفريق 2-1 على ملعب توتنهام.وقال جارسيا في مؤتمر صحفي «روبرتو وإيزاك باتا جاهزين للمشاركة، روبرتو لاعب مهم للغاية ويحدث الفارق في الكثير من المباريات، ويسجل الأهداف ويصنعها، لم يشارك إيزاك في العديد من المباريات مثل بقية اللاعبين لكن عندما يلعب يقدم أداء جيداً ويساعد الفريق، هو خيار جيد في الهجوم ويتمتّع بالقوة والسرعة».وتمثل عودة هذا الثنائي دفعة قوية لواتفورد، الذي يحتل المركز الثامن برصيد 37 نقطة متأخراً بفارق نقطتين عن ولفرهامبتون واندرارز، في سعيه لاحتلال أحد المراكز المؤهلة لبطولات أوروبا الموسم المقبل.

إشادة إنجليزية بفوز السيتي

مانشستر – د ب أ:

أشادت الصحف الإنجليزية الصادرة أمس الخميس بالفوز الثمين الذي حقّقه مانشستر سيتي على مضيفه شالكه 3-2 في ذهاب دور الـ 16 لبطولة دوري أبطال أوروبا.وذكرت صحيفة «ذي تلجراف»: «ليروي ساني نهض من مقاعد البدلاء ليقلب المباراة لصالح فريقه الفوز والأهداف الثلاثة التي أحرزها الفريق خارج ملعبه تشير إلى أنه ضمن بشكل كبير التأهل لدور الثمانية وحتى في غياب فيرناندينهو، سيكون مانشستر سيتي قوياً للغاية على شالكه في مباراة الإياب باستاد الاتحاد في مانشستر».وأوضحت صحيفة «ذي تايمز»: «كان هذا أكثر من مجرد فوز اقترب بمانشستر سيتي من دور الثمانية لدوري الأبطال كانت المباراة برهاناً رائعاً على شخصية مانشستر سيتي وشهادة على مثابرة لاعبيه والخبرة الفنية التي يمتلكها الفريق والتي تساعده على المنافسة بقوة في أربع بطولات هذا الموسم الفريق نجح في تحويل تأخره إلى فوز ثمين لأنه يلعب دائماً من أجل الفوز».

أكّد عدم جاهزية فريقه للمنافسة بدوري الأبطال

جوارديولا يصدم جماهير السيتي

جيلسنكيرشن – رويترز:

لم يكن بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي سعيداً بعدما خطف فريقه بعشرة لاعبين الفوز 3-2 على شالكه في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.وهزّ سيتي الشباك مرتين في آخر أربع دقائق ليقلب تأخره إلى فوز بعدما تقدم 1-صفر لكنه وجد نفسه متأخراً بعد استقباله ركلتي جزاء في سبع دقائق.وأبلغ جوارديولا الصحفيين «كانت نتيجة رائعة قدمنا للمنافس ركلة جزاء ثم ركلة أخرى ثم الطرد لذا فهذا ليس جيداً، ما زلنا غير جاهزين للمُنافسة في الأدوار الأخيرة (للبطولة) هذه حقيقة قدمنا أداء جيداً لكننا فقدنا بعض الكرات بسهولة وهو ما لا يجب حدوثه في هذه البطولة ثم استقبلت شباكنا هدفين من ركلتي جزاء».

وقال جوارديولا «كان مثل ما حدث في أنفيلد (ضد ليفربول) في الموسم الماضي عندما خسرنا 3-صفر قدمنا هدفين في الوقت الذي لم يفعل فيه (شالكه) أي شيء.. الأداء كان جيداً في النهاية وبفضل كفاءة ليروي اللاعبون الكبار يحسمون هذا النوع من المباريات». ويملك سيتي سجلاً متواضعاً في دوري الأبطال مقارنة بنظيره في الدوري الممتاز، إذ وصل إلى الدور قبل النهائي مرة واحدة فقط كانت في موسم 2015-2016.

.. وساني حزين لشالكه

لندن- رويترز:

قال ليروي ساني جناح مانشستر سيتي إن الفوز على فريقه السابق شالكه في ذهــــاب دور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم تجربة مُتقلبة.

وأبلغ ساني، الذي انضم إلى سيتي قادماً من شالكه في 2016، شبكة بي.تي سبورت التلفزيونية «أشعر ببعض الحزن لشالكه لأن الأجواء كانت مذهلة كما هو الحال دائماً».

وقال ساني «يمكن رؤية عزيمتنا ونحن لا نستسلم ونريد مواصلة القتال، شالكه قام بعمل جيد وطريقة دفاعه جعلت الأمور صعبة في النهاية نجحنا وأحرزنا ثلاثة أهداف خارج ملعبنا وهذا كان أهم شيء».

وتقام مباراة الإياب يوم 12 مارس لكن قبل ذلك يستطيع سيتي حصد لقبه الأول هذا الموسم عندما يواجه تشيلسي في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية باستاد ويمبلي يوم الأحد المقبل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X