الراية الرياضية
فوز الخور والخريطيات أشعل الصراع من أجل البقاء

اتساع دائرة قاع الدوري

الشحانية وقطر أصبحا في دائرة الخطر والسباق انفتح على كل الاحتمالات

المهمة صعبة على الفرق الأربعة في جولات الأمتار الأخيرة والحاسمة

متابعة – بلال قناوي:

أشعل انتصار الخور والخريطيات، وخسارة قطر والشحانية، صراع الهبوط من جديد، وبات فوق صفيح ساخن، ما يبشّر بمواجهات ناريّة غير عادية في الجولات الخمس المتبقيّة خاصة بعد أن تقلص الفارق بعض الشيء. الخور حقق انتصاراً كبيراً على قطر 3-1 ورفع رصيده إلى 12 نقطة، والخريطيات هزم أم صلال بهدف ورفع رصيده إلى 6 نقاط، وخسر الشحانية أمام العربي فتوقف رصيده عند 17 نقطة.

وبنظرة سريعة على فارق النقاط بين الأربعة المهدّدين بالهبوط سنجد أنه تقلص بين الشحانية التاسع والخور الحادي عشر من 8 نقاط إلى 5 نقاط، وبين الشحانية والخريطيات الأخير من 14 إلى 11 نقطة.

وتقلص الفارق بين قطر العاشر والخور من 7 نقاط إلى 4 نقاط فقط، وبينه وبين الخريطيات إلى 10 نقاط.

وظلّ الفارق بين الخور والخريطيات كما هو 6 نقاط، وهو في كل الأحوال فارق ضئيل قياساً بعدد النقاط المتبقية والتي يصل عددها إلى 15 نقطة وهو عدد كفيل بقلب الموازين رأساً على عقب ويجعل الصراع مستمراً بين الفرق الأربعة، صحيح أن هناك فرقاً أقرب إلى الهبوط المباشر والمباراة الفاصلة خاصة الخور والخريطيات، لكن نتائج الجولة الأخيرة جعلت وضع صراع البقاء والهبوط فوق صفيح ساخن.

صحيح أن الأمور قد لا تتغير وتظل على ما هي عليه حتى الجولة الأخيرة، لكن التكهنات بالبقاء والهبوط لم تعد محسومة.

ما يزيد من اشتعال الصراع من جديد في القاع أن المواجهات المتبقية بعضها صعب وبعضها في متناول الفرق. لو نظرنا إلى مباريات الخريطيات المرشح الأول للهبوط كونه صاحب المركز الأخير سنجد أن لقاءه القادم بالجولة الثامنة عشرة ستكون مع الغرافة، وهي مباراة قد تكون في متناول الخريطيات الذي لم يحقق أي انتصارات هذا الموسم سوى على الغرافة في القسم الأول للدوري وهو الانتصار الوحيد قبل فوزه أول أمس على أم صلال، والانتصار الآخر للخريطيات كان على الغرافة أيضاً في نصف نهائي كأس QSL والتي ألغيت بقرار إداري لخطأ من جانب إدارة الخريطيات.

وفي الجولة الثامنة عشرة تنتظر قطر والشحانية مهمة شاقة أمام السد والريان، والخور أمام أم صلال. وستكون الجولة التاسعة عشرة جولة فاصلة وحاسمة ونارية حيث ستشهد المواجهة المرتقبة بين قطر والخريطيات، ويصطدم الخور بالريان، والشحانية بالأهلي.

ولن تقل الجولة العشرين قوة وإثارة في صراع القاع وستشهد مواجهة غير عادية بين الخور والخريطيات اللذين يحتلان حالياً المركزين الأخيرين ولا أحد يعرف كيف سيكون موقعهما في الجولة العشرين، والتي تشهد أيضاً مواجهة صعبة لقطر والشحانية أمام أم صلال وأمام السيلية.

الجولة الحادية والعشرون وقبل الأخيرة ستشهد مهمة شبه مستحيلة للخريطيات أمام الدحيل، ويلتقي قطر مع العربي والشحانية مع أم صلال والخور مع الغرافة.

الجولة الثانية والعشرون والأخيرة ستشهد مواجهات أيضاً صعبة تجمع قطر بالريان والخريطيات بالسيلية والشحانية بالغرافة والخور مع الأهلي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X